أسرة القسم العربي وضيفتنا نسرين اليحيا رئيسة اللجنة الاستشاريّة حول المهاجرين في 20-09-2019/RCI

أسرة القسم العربي وضيفتنا نسرين اليحيا رئيسة اللجنة الاستشاريّة حول المهاجرين في 20-09-2019/RCI

بلا حدود للأسبوع المنتهي يوم الأحد في 21-09-2019

Share
استمعوا

بلا حدود برنامج أسبوعي يقدّمه القسم العربي في راديو كندا الدولي.

نقدّم البرنامج كلّ يوم جمعة في الثانية والربع من بعد الظهر بتوقيت مدينة مونتريال.

بإمكانكم متابعة البرنامج عبر موقعي فيسبوك ويوتيوب وعبر موقع اذاعتنا الالكتروني على العنوان: rcinet.ca/ar

حلقة هذا الأسبوع من إعداد وتقديم مي أبو صعب وفادي الهاروني وكوليت ضرغام.

ونستضيف اليوم السيّدة نسرين اليحيا منسّقة مشاريع التوظيف في مؤسّسة لا ميزونيه ورئيسة اللجنة الاستشاريّة للمهاجرين التي تقدّم خدماتها للوافدين الجدد  والوافدين حديثا إلى كندا.

وقد حاضرت نسرين اليحيا بشأن اندماج المهاجرين في سوق العمل، والعقبات التي تقف في وجه هذا الاندماج والحلول المقترحة لتسهيله.

ولا يخفى على أحد أنّ الاندماج في سوق العمل هو في طليعة التحدّيات التي تواجه المهاجر لدى وصوله إلى كندا.

وشارك في اللقاء -المحاضرة مجموعة من الأشخاص من هيئات وجمعيّات تُعنى بمساعدة المهاجرين على الاندماج في المجتمع وفي سوق العمل.

وتتحدّث نسرين اليحيا عن اللجنة الاستشاريّة للمهاجرين التي ترأسها والتي تأسّست عام 2017، وعن مؤسّسة لاميزونيه التي تعمل على ثلاثة محاور: استقبال الواصلين حديثا إلى كندا واندماجهم وتشغيلهم.

وتنظّم المؤسّسة ورشات تأهيل بالتعاون مع هيئات ومؤسّسات وشركاء عديدين.

وأمّا اللجنة الاستشاريّة الحديثة العهد فتتشكّل من ثلاثة أفرقاء رئيسيّين، وهم ممثّلو المشغّلين وممثّلو النقابات وممثّلو الهيئات المجتمعيّة كما تقول ضيفتنا.

وتقدّم االجنة توصياتها التي تصبّ لصالح المهاجر والمجتمع المدني في آن معا.

وتتحدّث نسرين اليحيا عن عقبات عديدة تعترض المهاجرين، وتشير إلى أنّ نسبة البطالة في صفوفهم تفوق المعدّل الكيبيكي.

نسرين اليحيا تقول إنّ اندماج المهاجر في المجتمع يمرّ عبر اندماجه في سوق العمل/RCI

نسرين اليحيا تقول إنّ اندماج المهاجر في المجتمع يمرّ عبر اندماجه في سوق العمل/RCI

والصورة ليست ورديّة ولا قاتمة، والمؤكّد أنّ اكتساب الخبرة الكنديّة والتأقلم مع طريقة العمل الكنديّة والكيبيكيّة، واكتساب اللغة الفرنسيّة لمن يعمل في مقاطعة كيبيك أمور بالغة الأهميّة لتسهيل الانخراط في سوق العمل.

وتحتاج مقاطعة كيبيك إلى اليد العاملة المهاجرة وإلى مهاجرين من ذوي الكفاءات لسدّ النقص لديها على هذا الصعيد.

وثمّة مشغّلون يقدّمون حوافز لمن يرغب في العمل في المناطق، بعيدا عن المدن الكبرى.

ويتردّد المهاجر أحيانا للانتقال إلى هذه المناطق لأسباب عديدة، في طليعتها رغبته في الاستقرار في المكان الذي وصل إليه.

وتشير السيّدة نسرين اليحيا منسّقة مشاريع التوظيف في مؤسّسة لاميزونيه ورئيسة اللجنة الاستشاريّة للمهاجرين إلى أنّ اللجنة رفعت توصياتها للحكومة الكيبيكيّة، وتأمل في  أن تلقى المزيد من هذه التوصيات اذنا صاغية لدى المسؤولين.

والمقابلة بأكملها مع نسرين اليحيا متوفّرة على موقعي فيسبوك ويوتيوب وعلى موقعنا الاكتروني .

Share
فئة:غير مصنف
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*