أسرة القسم العربي وضيوف الحلقة في 27-09-2019/زبير جازي/RCI

أسرة القسم العربي وضيوف الحلقة في 27-09-2019/زبير جازي/RCI

بلا حدود للأسبوع المنتهي يوم الأحد في 29-09-2019

Share
استمعوا

بلا حدود برنامج أسبوعي نقدّمه كلّ يوم جمعة في الثانية والربع من بعد الظهر بتوقيت مدينة مونتريال.

يمكنكم متابعة البرنامج عبر موقعي فيسبوك ويوتيوب و عبر موقعنا الالكتروني rcinet.ca/a

حلقة هذا الأسبوع من اعداد وتقديم مي أبو صعب وفادي الهاروني وسمير بن جعفر.

نحن معكم هذه السنة أيضا من قصر المؤتمرات في مونتريال الذي يستضيف صالون التنمية الكندي المغاربي في نسخته الرابعة.

ضيوف حلقتنا اليوم:

الأستاذ عادل عاشوري منظّم صالون الهجرة الكندي المغاربي

الأستاذ محمد الجلاصي  رئيس الجمعية الكندية للرياضات الدفاعية الملائمة

د. فيروز فوزي رئيسة المعهد الكندي المغربي حول الهجرة

الشابة السوريّة أمان حوّارة عضو اتّحاد الطلبة ومركز اللاجئين في جامعة كونكورديا.

والصالون بمثابة واجهة  لأبناء الجاليات المغاربيّة والعربيّة للتواصل  والبحث في شؤون الاندماج والعمل في المجتمع الكندي والكيبيكي ، وهو مفتوح لكلّ من يرغب في المشاركة فيه.

ويضمّ الصالون مجموعة من الوجوه المغاربيّة والعربيّة البارزة في أكثر من مجال اجتماعي واقتصادي وثقافي،  ومن مختلف مجالات الخدمات للمهاجرين.

الطالبة السوريّة أمان حوذارة ودز فيروز فوزي في 27-09-2017/RCI

الطالبة السوريّة أمان حوذارة ودز فيروز فوزي في 27-09-2017/RCI

وتشارك فيه مؤسّسات وشركات ومصارف وغرف تجاريّة ودار المغرب ومقاولون وأساتذة جامعيّون من أبناء الجاليات المغاربيّة والعربيّة بصورة أساسيّة.

ويشكّل الصالون أهمّ تجمّع مهنيّ لأبناء الجاليات المغاربيّة ، والمشاركة فيه مفتوحة أمام كلّ من يرغب.

وتحدّث ضيوفنا عن قضايا الاندماج وبصورة خاصّة في سوق العمل، والتحديات التي تواجه المهاجر الواصل حديثا.

وتقدّم العديد من الهيئات والجمعيّات المساعدة للقادمين الجدد، وهنالك فرق في الاندماج بين مهاجر وآخر وبين اجيال المهاجرين.

محمّد الجلاصي رئيس الجمعيّة الكنديّة للرياضات الدفاعيّة الملائمة 27-09-2019/RCI

محمّد الجلاصي رئيس الجمعيّة الكنديّة للرياضات الدفاعيّة الملائمة 27-09-2019/RCI

والمرأة العربيّة المهاجرة تواجه تحدّيات عديدة لأسباب مختلفة، وغالبا ما تؤثّر العقليّة الذكوريّة في اندماجها في مجتمعها الجديد.

وثمّة نجاحات كثيرة حٌقها المهاجرون وقد لمعت اسماء عربيّة في سماء العلم وفي قطاعات مختلفة، وثمّة حاليّا مشاركة من ابناء الجاليات العربيّة الذين ترشّح البعض منهم من نساء ورجال مع مختلف الأحزاب الكنديّة استعدادا للانتخابات التشريعيّة التي تجري في 21 تشرين الأوّل اكتوبر المقبل.

مشاركون في الصالون الكندي المغاربي في 27-09-2019/زبير جازي/RCI

مشاركون في الصالون الكندي المغاربي في 27-09-2019/زبير جازي/RCI

وتحدّث ضيوفنا عن قانون علمانيّة الدولة واحد بنوده الذي يحظر ارتداء الرموز الدينيّة من قبل موظّفي القطاع العام الذين يمارسون سلطات قسريّة ، كحرّاس السجون والشرطة، وينطبق القانون أيضا على المدرّسين في المدارس العامّة.

ومن الممكن الاستماع إلى الحلقة بأكملها على موقع إذاعتنا وعلى موقعي فيسبوك ويوتيوب.

Share
فئة:هجرة ولجوء
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*