جاك فيان، مفوض لجنة التحقيق حول العلاقات بين السكان الأصليين وبعض الخدمات العامة في كيبيك - Thomas Deshaies / Radio Canada

جاك فيان، مفوض لجنة التحقيق حول العلاقات بين السكان الأصليين وبعض الخدمات العامة في كيبيك - Thomas Deshaies / Radio Canada

لجنة تحقيق تكشف الممارسات التمييزية للدولة ضد السكان الأصليين في مقاطعة كيبيك

خلص المفوض جاك فيان إلى أن سكان كيبيك الأصليين هم ضحايا للتمييز النظامي. وجاء ذلك في تقريرنشره اليوم الإثنين . ويشمل هذا الأخير 142 توصية للعمل وإنشاء آلية متابعة مستقلة لضمان تنفيذ هذه التوصيات.

ويضيف مفوض لجنة التحقيق حول العلاقات بين السكان الأصليين وبعض الخدمات العامة في كيبيك (CERP) في تقريره أن النظام العام لم يستطع توفير الخدمات التي هي من حقّ مجتمعات السكان الأصليين.

سواء من حيث الصحة البدنية أو الصحة العقلية أو العدالة أو متوسط ​​العمر المتوقع أو الأبوة أو السكن أو الدخل، فإن الصعوبات التي يواجهها السكان الأصليون في كيبيك "تثبت بوضوح عجز النظام  على تلبية احتياجاتهم. من هذا نحن مسؤولون جماعيا"، كما قال المفوض.

"لم يتم إعطاء الأولوية لجودة الخدمات المقدمة للشعوب الأصلية على الإطلاق."، جاك فيان

إحدى نساء السكان الأصليين حاملة صورة أمها المغتالة - Radio Canada / Thomas Deshaies

إحدى نساء السكان الأصليين حاملة صورة أمها المغتالة - Radio Canada / Thomas Deshaies

ويضيف في تقريره :" يبدو من المستحيل إنكار التمييز النظامي الذي عانى منه أبناء الأمم الأوائل والإنويت في علاقاتهم بالخدمات العامة."

ووفقًا لجاك فيان ، فإن أسباب هذا الوضع متجذرة في تاريخ كيبيك الاستعماري ، وقلة فهم حقائق السكان الأصليين ، والعجز في التغطية الإعلامية ، والإجراءات الحكومية "المجزأة وغير المستدامة".

"تتم سرقة كرامة الآلاف من الناس لأنهم تُركوا في ظروف معيشية سيئة على هامش مرجعياتهم الثقافية الخاصة بهم."، جاك فيان

وأضاف هذا الأخير أنه  "في مجتمع متطور مثل مجتمعنا، ما اكتشفناه هو ببساطة أمر غير مقبول."

ويلاحظ المفوض فيان في تقريره أن الحكومة قد وضعت عدة مبادرات لمحاولة تحسين العلاقات مع الشعوب الأصلية. ومع ذلك ، يرى أن التغييرات الملموسة تظل ضعيفة أو غير موجودة.

وطلب المفوض فيان من حكومة كيبيك الاعتذار علانية لمجتمعات السكان الأصليين عن الضرر الذي لحق بهم. كما يوصي حكومة كيبيك باعتماد إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية وباعتماد قانون يأخذ الإعلان في الاعتبار.

وقال إنه ينبغي تنظيم حملة إعلامية وتوعوية واسعة النطاق بشأن الشعوب الأصلية. ولاحظ المفوض أن تعدّد التحقيقات العامة وردود الحكومة اللاحقة ساهم في زيادة التشاؤم.

لذلك ، أوصي بإنشاء آلية مراقبة مستقلة للأطراف المعنية ولديها قدرة حقيقية على التأثير.أو حتى الإجبار.

ووفقا له ، يمكن أن يقوم حامي المواطن بهذا الدور. وأوصي بإجراء متابعة للتقدم المحرز في العمل سنويا.

فيفيان ميشيل (إلى اليمين)، رئيسة نساء السكان الأصليين في كيبيك  - الصورة مهداة من طرف لجنة التحقيق حول العلاقات بين السكان الأصليين وبعض الخدمات العامة في كيبيك

فيفيان ميشيل (إلى اليمين)، رئيسة نساء السكان الأصليين في كيبيك - الصورة مهداة من طرف لجنة التحقيق حول العلاقات بين السكان الأصليين وبعض الخدمات العامة في كيبيك

وجاء ردّ فعل حكومة المقاطعة سريعا حيث سيلتقي رئيس الحكومة فرانسوا لوغو بقادة السكان الأصليين يوم الأربعاء القادم، ومن المتوقع أن يدلي بتصريح رسمي حينها.

وصباح اليوم الإثنين، على أمواج هيئة الإذاعة الكندية قال هذا الأخير :

هناك الكثير من الأشياء المقلقة في التقرير. لذا ، يتعين علينا تغيير الطرق التي نقدم بها الخدمات للسكان الأصليين في كيبيك'' ، فرانسوا لوغو

وأضاف أن هناك أمور تُعاب على للحكومات المتعاقبة.

ومن جانب مجتمعات السكان الأصليين، يأمل الناشطون، بشكل خاص، أن يتم اتخاذ إجراءات ملموسة بسرعة وأن لجنة التحقيق هذه لن تُنسى.

وتعتقد فيفيان ميشيل، رئيسة نساء السكان الأصليين في كيبيك " أننا في عصر، تعب فيه الناس من تقديم التقارير ومتخوّفون من أن يوضع في درج  ويُنسى. وكما قال السيد فيان وكما قلنا لنا مرات مرات عديدة إنها مسؤولية جماعية. الجميع مسؤول ، ليس فقط حكومة لوغو وجميع المؤسسات، ولكن أنت وأنا وكل من يستمع إلينا ".

استمعوا

(راديو كندا الدولي / سي بي سي)

روابط ذات صلة:

التقرير حول نساء السكّان الأصليّين: كلمة إبادة تثير التعليقات

السكان الأصليون : الرواية الأخرى

فئة:السكان الأصليون، سياسة
كلمات مفتاحية:، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*