عمر بنيان وصل إلى مونكتون قبل شهرين فقط وعمله لا يحتاج حاليا على الأقل إلى اتقان اللغة الانكليزية. فهو يعمل في كواليس أفران فانسي بوكيت لصاحبها الكندي اللبناني محمود التيماني/حقوق الصورة:راديو كندا

عمر بنيان وصل إلى مونكتون قبل شهرين فقط وهو لا يتقن الانكليزية إلا أن عمله لا يحتاج حاليا على الأقل إلى المحادثة مع زبناء أو عملاء. فهو يعمل في كواليس أفران فانسي بوكيت لصاحبها الكندي اللبناني محمود التيماني/حقوق الصورة: راديو كندا

من هم الـ3500 مهاجرالذين تحتاجهم مونكتون سنويا؟

Share

وضعت مدينة مونكتون في مقاطعة نيوبرنزويك في الشرق الكندي استراتيجية جديدة من أجل جذب المزيد من المهاجرين خلال السنوات الأربع المقبلة للحفاظ على وتيرة النمو السكاني والاقتصادي فيها.

وقدّم مستشارون في شركة لاندال الاستشارية مساء أمس الاثنين استراتيجية جديدة للهجرة إلى المجلس البلدي لمدينة مونكتون التي تعّد المدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان في مقاطعة نيوبرنزويك الأطلسية.

ويتوقع المستشاران المحامية ألديا لاندري والخبير الاقتصادي ديفيد كامبل أن تجذب مونكتون من 2700 إلى 3500 مهاجر سنويا من عام 2020 إلى عام 2024.

ويوصي المستشاران بأنه للحفاظ على التوازن اللغوي في المنطقة يجب أن يكون 33% من هؤلاء المهاجرين على الأقل ناطقين بالفرنسية كما ينبغي تشجيع الآخرين على تعلّم الفرنسية.

تقول السيدة لاندري وهي مديرة مؤسسة لاندال الاستشارية التي وضعت الاستراتيجية الجديدة للهجرة في مونكتون الكبرى:

إن الهجرة أمر بالغ الأهمية من أجل الصحة الاقتصادية لمونكتون الكبرى. نحن بحاجة ماسة إلى القوى العاملة في عدة قطاعات. هناك حاجة على سبيل المثال في قطاع الخدمات، سواء أكان ذلك في خدمات البيع بالتجزئة أو المطاعم أو الفنادق، نحتاج أيضا إلى سائقي شاحنات... فالحاجة إلى اليد العاملة كبيرة أكدت مستشارة الهجرة.

هذا وتشير سيدة الأعمال الكندية إلى أن هناك فرصا أيضا للمهنيين ولكن يجب اختيار هذه الفئة من المهاجرين بعناية، على حدّ تعبير لاندري، بسبب صعوبة حصول العديد منهم على الاعتراف بشهاداتهم في كندا.

ويقول الخبراء المستشارون في تقريرهم إن 000 17 عامل تناهز أعمارهم الـ 55 عاما سيتقاعدون في غضون 10 إلى 15 عاما. وسيكون من الصعب استبدالهم لأن معدّل البطالة في صفوف العمال الذين تزيد أعمارهم عن 25 عاما هو 4،6% فقط. والحل يكمن في جذب المزيد من المهاجرين كما أكد الخبراء.

يقول الاختصاصيون في الهجرة إن الجهود للاندماج يجب أن تطال كل أفراد الأسرة/ Radio-Canada/Josée Ducharme

يقول الاختصاصيون في الهجرة إن الجهود من أجل اندماج المهاجر في المجتمع الكندي يجب أن تطال كافة أفراد الأسرة/ Radio-Canada/Josée Ducharme

التحدي الأكبر يكمن في احتفاظ مونكتون بالوافدين الجدد

تركز استراتيجية الهجرة الجديدة المقترحة على الاحتفاظ بالوافدين الجدد.

وقد دلّت الإحصاءات إلى أنه من عام 2010 إلى عام 2015 ، بلغت نسبة المهاجرين الذين استمروا بالعيش في مونكتون بعد خمس سنوات 49،3% فقط. وتوصي الاستراتيجية الجديدة برفع هذه النسبة إلى 75% بعد خمس سنوات.

تؤكد ألديا لاندري على ضرورة أن يشعر أقرباء المهاجرين الاقتصاديين أيضا بالترحيب بهم من أجل تعزيز الرغبة لديهم بالبقاء لأمد أطول.

هذا وتدرك صاحبة المكتب الاستشاري في مونكتون أنه يجب مواصلة نشر الوعي بين السكان الحاليين حيث لا يزال هناك بعض التحيّز والأحكام المسبقة تجاه المهاجرين.

تقول ألديا لاندري: لا يزال هناك أشخاص يعتقدون بأن المهاجرين يأتون إلى هنا من أجل سلبهم وظيفتهم، لكنه أمر خاطئ تماما!

(المصدر: هيئة الإذاعة الكندية)

Share
فئة:مجتمع، هجرة ولجوء
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*