نصفا الدماغ البشري والخط الفاصل بين الصحة والإعاقة رفيع جدا...رأسي هو صديقي وهو عدوي، كتاب صدر مؤخرا في مونتريال وفيه بورتريه لـ 12 مريض عقلي وحوارات مع عدد من الاختصاصيين والمعالجين النفسيين/حقوق الصورة: راديو كندا

نصفا الدماغ البشري والخط الفاصل بين الصحة والإعاقة رفيع جدا...رأسي هو صديقي وهو عدوي، كتاب صدر مؤخرا في مونتريال عن منشورات "تريكاريه" وفيه بورتريه لـ 12 مريض عقلي وحوارات مع عدد من الاختصاصيين والمعالجين النفسيين/حقوق الصورة: راديو كندا

عندما يروي مرضى الصحة العقلية فصولا مُشرقةً في حياتهم

Share

"رأسي، صديقي، عدّوي" عنوان كتاب صدر مؤخرا في مونتريال عن منشورات "تركاريه" بتوقيع الكاتبين آلان لابونتيه وفلورانس مونيه. يسرد الكتاب حكايات على لسان الأشخاص أنفسهم ممن مرّوا بمعاناة ومراحل كآبة وانهيار نفسي وعصبي، ممن كانوا يعانون مرضا عقليا في الماضي وتماثلوا اليوم للشفاء وهم يروون حكاياتهم لإعطاء العبرة والتشجيع لمن مثلهم اليوم يمرّون بالظروف ذاتها.

يقول الكاتبان إن واحد من أصل خمسة أشخاص في مقاطعة كيبيك كما تدّل الإحصاءات يواجه في حياته مشكلة متعلّقة بالصحة العقلية بدرجات متفاوتة.

غلاف الكتاب: رأسي، صديقي، عدوّي، للكاتبان آلان لابونتيه وفلورانس مونيه من مونتريال/Alain Labonte

غلاف الكتاب: رأسي، صديقي، عدوّي، للكاتبان آلان لابونتيه وفلورانس مونيه /Alain Labonte

من منا لم يعش مرحلة كآبة أو مرحلة انعزال أو وحدة، من منا لم يعش حزنا مطبقا أو شجنا أويأسا وإحباطا؟ يتساءل الكاتبان ويؤكدان بأن مؤلفهما هو بمثابة تحية إلى هؤلاء الأشخاص وإلى إصرارهم على التغلب على كل الصعاب والمشاكل في مجتمع تحكمه بعد الكليشيهات والتابوهات القديمة الرثة البالية.

يقول آلان لابونتيه في الحوار الذي أجريته معه حول الإصدار الادبي الجديد بأن الصحة العقلية تعنينا جميعا والكل مدعو إلى المساهمة في التخفيف عن الأشخاص الذين يعانون مرضا عقليا في مجتمعهم القريب أو البعيد. وإنه لا يجوز في أي حال من الأحوال إطلاق الأحكام المسبقة عليهم أو الضحك من حالات أو مواقف وأفعال قد يقوم بها هؤلاء.

ويعطي محدثي مثلا عن شخص يعاني من مرض الانفصام، فهذا الأخير قد نسمعه يُحدث ذاته ويتخاطب مع نفسه بصوت عال في مكان عام ولعل أول ردة فعل منا تجاه هذا الشخص تكون الضحك والاستهزاء والسخرية، إن هذا غير مقبول إطلاقا ويضّر بهذا الشخص ضررا كبيرا. إعلموا قال ألان لابونتيه أن هناك أشخاصا يسمعون حقا أصواتا بداخلهم وهم يتفاعلون معها.

وفي سؤالي له عما إذا كانت الصحة العقلية تعنيه لأسباب شخصية لم يتردد آلان لابونتيه للحظة واحدة في الإفصاح عن وجع يخصّه شخصيا. فهو يعيش منذ أكثر من 40 عاما مع والدته المصابة بحالات كآبة شديدة وعميقة وهي تُعالج عبر الصدمات الكهربائية وحبوب الدواء.

الكاتب الكندي الفرنسي آلان لابونتيه والكاتبة الكندية الفرنسية فلورانس مونيه موّقعا كتاب: Ma Tete Mon Amie Mon Ennemi/Alain Labonte

الكاتب الكندي الفرنسي آلان لابونتيه والكاتبة الكندية الفرنسية فلورانس مونيه موّقعا كتاب:  Ma Tete Mon Amie Mon Ennemi/حقوق الصورة:Alain Labonte

ويؤكد لابونتيه أن المشكلة الأكبر لدى غالبية المرضى العقليين الذين التقاهم كانت في سوء فهمهم من قبل أهل بيتهم ومجتمعهم ومدرستهم وأصدقائهم. هذا الرفض وعدم الفهم لمعاناتهم يجعلهم يرتمون في أحضان الرذيلة ويضلّون الطريق.

في هذا السياق يروي برنارد سونييه الذي كان مصابا بمرض الانفصام في كتاب:"رأسي، صديقي، عدوي" كيف بدأ يتعاطى الحشيشة والقنب بعمر الـ 13 ربيعا ليدمن بعد ذلك على شتى أنواع المخدرات والكحول والسجائر حيث أنه كان يمضي بعمر الـ 16 سنة كل وقته في الحانات والبارات وهو لم يتوصل إلى استئصال كل هذه الآفات في حياته إلا بعمر الـ 37 عاما مع دواء الـ Zyprexa الذي شفاه من دائه وهو يواظب إلى اليوم على تناوله. يساعد برنارد اليوم أشخاصا آخرين يعانون من مرض عقلي وهو يحاضر في كندا وفي العالم ويعطي شهادة حياته وكيفية تخطيه لدائه.

تاليا تستمعون إلى المقابلة كاملة التي أجريتها مع الكاتب الكندي الفرنسي ألان لابونتيه والكتاب الأخير هو مؤلفه الرابع في مسيرته الأدبية الفتية.

استمعوا
Share
فئة:ثقافة وفنون
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

*