رئيس حكومة نيو برونزويك (نوفو برونزويك) بلين هيغز متحدثاً إلى الصحفيين اليوم (Philippe-Vincent Foisy / Radio-Canada)

هيغز ينتقد ترودو والمعاملة “التفضيلية” لكيبيك التي تسيء برأيه لوحدة كندا

Share

رأى رئيس حكومة الحزب التقدمي المحافظ في مقاطعة نيو برونزويك (نوفو برونزويك) بلين هيغز أن مقاطعة كيبيك هي الطفل المفضّل في الاتحادية الكندية وأنها تحظى بمعاملة خاصة تسيء إلى وحدة كندا.

وكان هيغز يتحدث إلى الصحفيين اليوم على هامش لقاءٍ انتخابي لزعيم حزب المحافظين الكندي أندرو شير في عاصمة نيو برونزويك، فريديريكتون، قبل ثلاثة أيام من موعد الانتخابات الفدرالية العامة.

وعندما اتهم رئيسُ حكومة نيو برونزويك زعيمَ الحزب الليبرالي الكندي، رئيس الحكومة الفدرالية الخارجة، جوستان ترودو بأنه "أوقف صناعةً في ألبرتا"، سأله أحد الصحفيين ما إذا كان يعني أن كيبيك "هي ربما كالطفل المفضّل (في كندا) حالياً" فأجابه هيغز: "ليس حالياً، فهذه حالة متواصلة (...) وليست أمراً جديداً".

"عندما يكون بمقدورك كرئيس حكومة إيقاف صناعة في ألبرتا والقول إنه لا يهم إن فقدنا 200 ألف وظيفة ثم اتخاذ موقف ينتهك قوانيننا من أجل حماية وظائف في أماكن أُخرى، فماذا يعني ذلك؟" قال هيغز باستياء.

في قوله إن ترودو "أوقف صناعةً في ألبرتا" كان هيغز يشير إلى إلغاء مشروع أنبوب "إنرجي إيست" (Energy East) لنقل النفط الخام من مقاطعتيْ ألبرتا وساسكاتشيوان في غرب كندا إلى مرفأ سانت جون، في مقاطعته نيو برونزويك، على ساحل الأطلسي.

وفي كلامه عن انتهاك ترودو القوانين لحماية وظائف في أماكن أُخرى كان هيغز يشير إلى اتهام وزيرةِ العدل السابقة في حكومة ترودو، جودي ويلسون رايبولد، مسؤولين رفيعي المستوى في مكتبه ومكتب المجلس الخاص (Privy Council Office) بأنهم مارسوا ضغوطاً "متواصلة" و"تهديدات مبطنة" عليها كي تلغي قراراً صادراً عن المدعين الفدراليين يقضي بعدم إبرام اتفاق مقاضاة مؤجل مع شركة "أس أن سي – لافالان" الواقع مقرها الرئيسي في مونتريال، كبرى مدن كيبيك. وقد أكّد مفوض الأخلاق وتضارب المصالح في القطاع العام الفدرالي ماريو ديون أن ترودو انتهك قانون تضارب المصالح في هذه القضية.

المقر الرئيسي لـ"أس أن سي - لافالان" في مونتريال (أرشيف) / Ryan Remiorz / CP

ورأى هيغز أنّ هناك ضرراً في أن تقوم الأحزاب ببذل جهود كبيرة للحصول على أصوات في مقاطعة كيبيك، وأضاف أن كندا باتت "مقسّمة أكثر من أي وقتٍ مضى" في ظل قيادة ترودو الذي عزل الغربَ الكندي عنه.

وأضاف هيغز أنه يقدّر "الطابع الفريد" لمقاطعة كيبيك، لكنه رأى أنّ على الكيبيكيين أن يعترفوا من أين يأتي المال، في إشارةٍ منه إلى المبلغ الذي تحصل عليه كيبيك في إطار برنامج "مدفوعات المساواة" (equalization payments) والذي بلغ 13,1 مليار دولار هذه السنة.

وتقدّم الحكومة الفدرالية بموجب هذا البرنامج مساعدات مالية إلى المقاطعات الأقل غنىً. وألبرتا وساسكاتشيوان الغنيتان بالنفط هما من بين المقاطعات التي لا تستفيد منه بل تموّله.

وكيبيك هي ثانية كبريات مقاطعات كندا من حيث عدد السكان، وبالتالي من حيث حجم التمثيل النيابي في مجلس العموم حيث تبلغ حصتها 78 مقعداً من أصل 338 مقعداً.

زعماء الأحزاب الستة الممثَّلة في مجلس العموم المنحل، من اليسار إلى اليمين ومن الأعلى إلى الأسفل: زعيم الحزب الليبرالي جوستان ترودو، زعيم حزب المحافظين أندرو شير، زعيم الحزب الديمقراطي الجديد جاغميت سينغ، زعيم حزب الشعب ماكسيم برنييه، زعيمة الحزب الأخضر إليزابيث ماي، وزعيم الكتلة الكيبيكية إيف فرانسوا بلانشيه (حقوق الصورة لـRadio-Canada)

ولمّا سُئل ترودو عن رأيه في انتقادات هيغز قال إنّ على رئيس حكومة نيو برونزويك صبَّ جهوده على تأمين حصول النساء في مقاطعته على خدمات الإجهاض الآمن.

يُذكر أن العيادة الخاصة الوحيدة التي توفّر خدمات إجهاض الجنين في نيو برونزويك أغلقت أبوابها قبل بضعة أيام دون أن تفلح مطالبات العديد من الجمعيات والمواطنين بإقناع حكومة هيغز بإنقاذها.

ولم تكن عمليات الإجهاض مغطاة من قبل نظام الصحة العام في نيو برونزويك في هذه العيادة الواقعة في فريديريكتون واسمها "العيادة 554" (Clinic 554).

وفي نيو برونزويك مستشفيان، أحدهما في مونكتون والآخر في باثورست، يؤمنان خدمات الإجهاض على نفقة نظام الصحة العام.

(سي بي سي / وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا / راديو كندا الدولي)

رابط ذو صلة:
أنبوب الشقاق بين ألبرتا وكيبيك أرخى بظلاله على اجتماع مجلس الفدرالية

استمعوا
Share
فئة:انتخابات 2019، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

*