الأكاديّون يحتفلون بعيدهم الوطني في 15 آب أغسطس/ Marilyn Marceau/Radio-Canada

الأكاديّون يحتفلون بعيدهم الوطني في 15 آب أغسطس/ Marilyn Marceau/Radio-Canada

ثلاثة قرون على وصول الأكاديّين إلى جزيرة برنس ادوارد

Share

تستعدّ جزيرة برنس ادوارد للاحتفال  العام المقبل 2020 بالذكرى المئويّة الثالثة على وصول الأكاديّين إلى المقاطعة.

ففي العام 1720، وطئت أقدام الأكاديّين للمرّة الأولى أرض جزيرة برنس ادوارد، أملا منهم  في العثور على قطعة أرض يستقرّون فيها.

والأكاديّون  كنديّون ناطقون بالفرنسيّة، و متحدّرون من الفرنسيين الذين استوطنوا منطقة أكاديا في شرق كندا الحالية ابتداءً من القرن الثامن عشر.

ويقول المؤرّخ جورج أرسونو إنّه يريد التعريف بتاريح الأكاديّين كأحد أوّل الشعوب التي استقرّت في جزيرة برنس ادوارد، التي لم تكن في حينه عمّا هي عليه اليوم.

علم الأكاديّين يرفرف أمام كنيسة القديس اغسطينوس في روستيكو في جزيرة برنس ادوارد خلال المؤتمر الأكادي العالمي عام 2019/ François Pierre Dufault/Radio-Canada

علم الأكاديّين يرفرف أمام كنيسة القديس اغسطينوس في روستيكو في جزيرة برنس ادوارد خلال المؤتمر الأكادي العالمي عام 2019/ François Pierre Dufault/Radio-Canada

"كان بعض المئات من أبناء شعب الميكماك من السكّان الأصليّين يقطنون جزيرة برنس ادوارد في تلك الحقبة. وفي اعتقادي أنّهم كانوا يأتون إليها في فصل الصيف ويغادرونها شتاء بحثا عن أماكن أفضل للصيد" كما قال المؤرّخ جورج أرسونو.

وقد أطلق الفرنسيّون في حينه على المنطقة اسم جزيرة القدّيس يوحنا، و أقاموا فيها محطّة استقدموا إليها عددا من المستوطنين، من بينهم عدد كبير من الأكاديّين.

واهتمّ أبناء المنطقة بصيد سمك القدّ أو المورة، الذي كان يوفّر امكانيّة تحقيق الأرباح بسرعة.

وغادرت العديد من العائلات الجزيرة بعد سنوات قليلة على وصولها، واستقرّت فيها عائلات الأكاديّين التي وصلت في تلك الحقبة حسب قول المؤرّخ جورج أرسونو.

وارتفع عدد الأكاديّين المستقرّين في جزيرة برنس ادوارد في الفترة ما بين عامي 1748و 1752، وتضاعف عددهم ثلاث مرّات عندما قدم الأكاديّون من مقاطعة نوفا سكوشا المجاورة بعد أن شعروا بأنّهم مهدّدون.

ففي عام 1755، أجبرت بريطانيا نحوا من  12 ألف أكادي على الرحيل عن ديارهم بسبب رفضهم أداء يمين الولاء للتاج البريطاني.

(راديو كندا الدولي/ راديو كندا)

روابط ذات صلة:

كندا: الأكاديون يحيون يومهم الوطني

Share
فئة:مجتمع
كلمات مفتاحية:، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

*