منازل معروضة للبيع في شارلوت تاون، عاصمة جزيرة الأمير إدوارد (Julien LeCacheur / Radio-Canada)

كندا: أسعار قياسية جديدة لعقارات جزيرة الأمير إدوارد

لا تزال السوق العقارية في جزيرة الأمير إدوارد في شرق كندا صعبة للشارين.

فقد تجاوز معدل سعر المنزل المستقل في الجزيرة عتبة 250 ألف دولار للمرة الأولى في أيلول (سبتمبر) الفائت، مرتفعاً بنسبة 17,2% عن مستواه في الشهر نفسه من العام الفائت، وفق ما أفاده تقرير صادر عن جمعية الوكلاء العقاريين في هذه المقاطعة الواقعة في شرق كندا (PEIREA).

وفي شارلوت تاون، عاصمة الجزيرة، بلغ معدل سعر المنزل المستقل 296 ألف دولار وفق تقديرات شركة "رويال لوباج" العقارية الكندية، مسجلاً زيادة سنوية بنسبة 2,8%.

ويقول رئيس جمعية الوكلاء العقاريين في الجزيرة غريغ ليبتون إنه ليس متفاجئاً من هذا الارتفاع في الأسعار.

"الطلب مرتفع جداً مقارنةً بالقائمة المتوفرة (للبيع)، وهناك نقص فعلي في المساكن المعروضة للبيع في الجزيرة"، يقول ليبتون، مضيفاً "من الصعب إرضاء جميع الشارين".

ولا يتوقع ليبتون تغيراً في هذا المنحى في شارلوت تاون، وإن كانت وتيرة تشييد المنازل الجديدة مرتفعة في مختلف أنحاء العاصمة وضواحيها.

صورة من الجو لشارلوت تاون، عاصمة جزيرة الأمير إدوارد في شرق كندا (Martin Cathrae / Wikipedia)

وجزيرة الأمير إدوار هي أصغر مقاطعات كندا من حيث المساحة وعدد السكان، إذ تبلغ مساحتها 5660 كيلومتراً مربعاً ويقطنها نحو من 157 ألف نسمة حسب تقديرات وكالة الإحصاء الكندية للأول من تموز (يوليو) 2019، يقيم نحوٌ من ربعهم في عاصمتها شارلوت تاون.

(راديو كندا / راديو كندا الدولي)

فئة:اقتصاد
كلمات مفتاحية:، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

لأسباب خارجة عن إرادتنا ، ولفترة غير محددة ، أُغلقت خانة التعليقات. وتظل شبكاتنا الاجتماعية مفتوحة لتعليقاتكم.