برنامج بلا حدود ليوم الأحد 27-10-2019

تقدّم برنامج بلا حدود اليوم كوليت ضرغام منصف والزميلان فادي الهاروني وسمير بن جعفر.

ويأتيكم البرنامج في تمام الساعة الثانية والربع بتوقيت مدينة مونتريال كل يوم جمعة على موقع فيس بوك كما يذاع عبر قناة يوتيوب كذلك يعاد بثه يوم الأحد عبر موقعنا الالكتروني على العنوان: www.rcinet.ca.

استمعوا

يُواكب برنامج اليوم انطلاقة فعاليات مهرجان العالم العربي في مدينة مونتريال في نسخته الـ20 التي تصادف اليوم الجمعة في تمام الثامنة مساء مع عرض تحت عنوان: "عندما تشدو أصوات النساء بالابتهال إلى الله" Et La Femme Chanta Dieu وهو العرض الافتتاحي الذي صمّمه وأخرجه مؤسس المهرجان ومديره الفني جوزف نخلة مع كوكبة من الفنانين من مونتريال ومن عدد من العواصم العربية.

نستضيف في استديوهاتنا ضيفة المهرجان الفنانة اللبنانية أميمة الخليل ويرعى حفلاتها في كندا المركز الوطني الكندي-اللبناني. كذلك نستضيف المسؤولة الإعلامية في المهرجان السيدة إيميلي عوّاد التي تستعرض لنا أبرز ما سيقدّمه المهرجان في نسخته الحالية من أنشطة في المسرح وفي السينما وفي الصالون الثقافي.

االحزن عميق...

تكبّر فمهما يكن من جفاك

ستبقى في عيني ولحني ملاك

نسيمُك عنبر وأرضك سكر

وإني أحبّك...آه... أكثر

"اغنية حب مختلفة" استهلت بها أميمة الخليل بصوتها "آكابيلا" في استديوهاتنا وأهدتها إلى لبنان.

قالت أميمة الخليل إنها اعتادت على مسارح البلاس دي آر العريقة في مدينة مونتريال وهي وقفت عليها أكثر من مرة أولا مع الفنان مرسيل خليفة وفرقته "الميادين" وثانيا مع زوجها وتوأمها الفني الملحن وعازف البيانو الفنان هاني سبليني. تقول ضيفتنا إنها تشعر بالانتماء إلى مونتريال خصوصا أن أهلها دافئون وهناك الفةٌ وحميمية بينها وبين مسارح هذه المدينة.

أما عن لبنان، وهي عاشت أجواء التظاهرات التي يشهدها الشارع اللبناني حتى يوم الاثنين مطلع هذا الاسبوع تاريخ مغادرتها بيروت إلى مونتريال، فتقول اميمة الخليل:

إن مشهد الأرز في وطني هو اليوم أجمل لأنه أصبح بلون واحد.

عفوية وتواضع مطلق أظهرته أميمة الخليل كما يليق بالكبار والعمالقة في الحضور والكلام والفكر والمظهر...قلبا وقالبا

عفوية وتواضع مطلق أظهرته أميمة الخليل كما يليق بالكبار والعمالقة في الحضور والكلام والفكر والمظهر...قلبا وقالبا!

قالت لمستمعي راديو كندا الدولي إن "التحية إليكم من لبنان كبيرة على قدر ضخامة ما يحدث في بلدي، فالشعب كلّه توّحد ليطالب بحقوقه المهدورة التي هي من بديهيات الحياة والعيش."

سمّه ما شئت حراكا، انتفاضة، ثورة... فإن ما يجري في الشارع اللبناني اليوم كان أمرا حتميا...لو لم نصل اليوم إلى هنا لكنا وصلنا بعد حين آجل وعاجل لا محالة... الى أين سنصل لا أعلم ولكن الأمر الوحيد الذي أعرفه أنه تشكل لدينا أمل وحيد تجلى في وحدة الشعب اللبناني لأول مرة عابرا للطوائف والأحزاب.

تحدثت اميمة الخليل أيضا بكلام جميل عن تجربتها مع الفنان القدير مارسيل خليفة وأنها مدينة له بنجاحها وحتى بقراره تركها تحلق بجناحيها خارج سربه...

المزيد من التفاصيل تتابعونها في اللقاء كاملا بالصورة والصوت في برنامج بلا حدود.

فئة:ثقافة وفنون
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*