متظاهرون أمام مقرّ المحكمة الفدراليّة في تورونتو دعما لطالبي اللجوءNathan Denette/PC

متظاهرون أمام مقرّ المحكمة الفدراليّة في تورونتو دعما لطالبي اللجوءNathan Denette/PC

محكمة كنديّة تنظر في اتّفاق البلد الثالث الآمن الكندي الأميركي

مرّة أخرى، ارتفعت أصوات في كندا تطالب بتعليق اتّفاق البلد الثالث الآمن الموقّع بين كندا والولايات المتّحدة.

فقد تظاهر عشرات الأشخاص أمس الاثنين أمام مقرّ المحكمة الفدراليّة في تورونتو للمطالبة بتعليق اتّفاق البلد الثالث الآمن الموقّع عام 2004 بين كندا والولايات المتّحدة.

وتزامنت المظاهرة مع بداية جلسات المحكمة الفدراليّة التي تنظر في طعن قانوني في اتّفاق البلد الثالث الآمن.

ويحدّد الاتّفاق الولايات المتّحدة وكندا كبلدين آمنين، ويحتّم على طالب اللجوء أن يقدّم طلبه في أوّل بلد يصل إليه.

وعلى سبيل المثال، يتعيّن على طالب لجوء في حال وصل إلى مدينة نيويورك، أن يقدّم طلب اللجوء فيها. وفي حال رُفض طلبه، وتوجّه إلى إحدى نقاط الحدود الكنديّة، يمكن لموظّف الهجرة الكندي أن يرفض طلبه على اعتبار أنّ الولايات المتّحدة بلد آمن.

لكنّ ثمّة ثغرات في الاتّفاق تتعلّق بطالبي اللجوء الذين يصلون عبر نقاط الحدود البريّة ويحاولون الدخول إلى كندا بطريقة غير شرعيّة.

لاجئون قادمون من الولايات المتّحدة يتّجهون نحو ممرّ روكسهام الحدودي في كيبيك/Charles Krupa/AP

لاجئون قادمون من الولايات المتّحدة يتّجهون نحو ممرّ روكسهام الحدودي في كيبيك/Charles Krupa/AP

ويعتبر البعض  أنّ الولايات المتّحدة لم تعد بلدا آمنا لطالبي اللجوء، وازدادت الانتقادات الموجّهة للاتّفاق منذ أن شدّدت الولايات المتّحدة اجراءات اللجوء قبل سنوات.

ويرى البعض أنّه بعد الاجراءات التي اتّخذها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لم تعد الولايات المتّحدة بلدا آمنا للاجئين كما يحدّدها الاتّفاق.

وخلال العامين الماضيين، تمكّن نحو من 45 ألف لاجئ دخلوا كندا بصورة غير شرعيّة  عبر معابر قريبة من النقاط الحدوديّة، من تقديم طلب لجوء في كندا.

وتسبّب هذا التدفّق غير المتوقّع من طالبي اللجوء بضغوط كبيرة على وزارة الهجرة وتحوّلت اتّفاقيّة البلد الثالث الآمن إلى قضيّة سياسيّة.

شيري إيكن عضو مجلس اللجوء الكندي اعتبرت أنّ الولايات المتّحدة لم تعد بلدا آمنا للاجئين/CBC/هيئة الاذاعة الكنديّة

شيري إيكن عضو مجلس اللجوء الكندي اعتبرت أنّ الولايات المتّحدة لم تعد بلدا آمنا للاجئين/CBC/هيئة الاذاعة الكنديّة

وللتذكير، فقد دعا وزير الخارجيّة الكندي الأسبق لويد اكسورذي قبل نحو سنتين رئيس الحكومة جوستان ترودو لتعليق الاتّفاق على اعتبار أنّ الولايات المتّحدة لا تلتزم بتعهّداتها الرئيسيّة في ما يتعلّق بالقوانين والمعاهدات حول اللاجئين، ولا يمكن بالتالي لكندا أن تتّفق معها كما قال أكسورذي الذي يرأس المجلس العالمي للاجئين.

وتنظر المحكمة الفدراليّة في تورونتو في قضيّة  رفعها طالب لجوء ومجموعات من المدافعين عن حقوق اللاجئين.

ويجادلون في المذكّرة التي قدّموها إلى المحكمة بأنّ كندا تنتهك شرعة الحقوق عندما ترفض طلبا يقدّمه اللاجئون على حدودها.

أليكس نيف الأمين العام لمنظّمة العفو الدوليّة فرع كندا/CBC/هيئة الاذاعة الكنديّة

أليكس نيف الأمين العام لمنظّمة العفو الدوليّة فرع كندا/CBC/هيئة الاذاعة الكنديّة

وتتحدّث شيري إيكن من مجلس الهجرة الكندي عن التحدّيات التي تواجه اللاجئين في الولايات المتّحدة، خصوصا بعد الاجراءات المتشدّدة الأخيرة التي اتّخذها الرئيس ترامب.

"غالبا ما يُحرمون من الرعاية الصحيّة ويُحرمون من التغذية، وغالبا ما تكون حياتهم معرّضة للخطر": شيري إيكن من مجلس اللجوء الكندي.

ويؤكّد أليكس نيف أمين عام منظّمة العفو الدوليّة فرع كندا على أهميّة الوقوف إلى جانب اللاجئين ودعمهم.

 "آن الأوان لنقرّر ما إذا كنّا مستعدّين للوقوف بجانب طالبي اللجوء واللاجئين والنازحين أم أنّنا سنستمرّ في الوقوف بجانب دونالد ترامب والتواطؤ معه": اليكس نيف الأمين العام لمنظّمة العفو الدوليّة فرع كندا

يشار أخيرا إلى أنّ الليبراليّين تعهّدوا خلال الحملة الانتخابيّة بالبحث مع واشنطن في إمكانيّة تحديث اتّفاقيّة البلد الثالث الآمن لكنّ مجموعات الدفاع عن حقوق اللاجئين ترى أنّ التعهد مبهم وغير واضح.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ وكالة الصحافة الكنديّة/ راديو كندا)

استمعوا
فئة:هجرة ولجوء
كلمات مفتاحية:، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*