يشكّل النساء أعلى نسبة من ضحايا العنف الزوجي في كيبيك حسب وزارة السلامة العامّة/Istock

يشكّل النساء أعلى نسبة من ضحايا العنف الزوجي في كيبيك حسب وزارة السلامة العامّة/Istock

“معا ضدّ العنف الزوجي” عنوان منتدى استضافته مونتريال

Share

شارك نحو من 300 شخص هذا الأسبوع في منتدى في مونتريال تحت عنوان: "معا ضدّ العنف الزوجي" بدعوة من تجمّع منازل النساء ضحايا العنف الزوجي.

وبحث أخصائيّون  من كيبيك والولايات المتّحدة يعملون في مجالات الصحّة والخدمات الاجتماعيّة والشرطة والتربية والنظام القضائي وسواها من المجالات، في هذه الظاهرة المقلقة المنتشرة في مختلف المجتمعات، وفي الحلول الممكنة والكفيلة بتوفير المزيد من الدعم لضحايا العنف الزوجي.

وفي كيبيك، تمّ رصد  ما يزيد على 19 ألف حالة تعدّ في إطار العنف الزوجي عام 2015 ، أي ما يقارب 30 بالمئة من مجموع الجرائم المرتكبة ضدّ الأفراد، وفق وزارة السلامة العامّة الكيبيكيّة التي قالت إنّ  78 بالمئة من الضحايا هنّ من النساء.

jتقول  روكسان برونوفو منسّقة ملجأ النساء "لا باسريل" في  منطقة لورانتيد شمال مونتريال، إنّ المشاركين في المنتدى بحثوا في الثغرات التي ما زالت قائمة لجهة دعم  ضحايا العنف  الزوجي وحمايتهم، وفي امكانيّة بلورة حلول واستراتيجيّات كفيلة بتحسين الوضع.

روكسان برونوفو منسّقة ملجأ النساء لاباسريل أكّدت على أهميّة دعم المرأة والأطفال ضحايا العنف الزوجي/ Eliane Legault-Roy

روكسان برونوفو منسّقة ملجأ النساء لاباسريل أكّدت على أهميّة دعم المرأة والأطفال ضحايا العنف الزوجي/ Eliane Legault-Roy

وأشارت في حديث اجرته معها زميلتنا في القسم الفرنسي في راديو كندا الدولي أليس تشاندين إلى أنّها تأثّرت للغاية بالاهتمام الذي لمسته من قبل المشاركين والتزامهم بالعمل لمواجهة العنف الزوجي، هذه الآفة المقلقة كما قالت.

"العنف الزوجي مشكلة اجتماعيّة تطاول النساء في أغلب الخالات، وهو عنف بين زوجين أو في علاقة حبّ حاليّة او سابقة، ولا بدّ من التذكير بأنّ العنف لا يتوقّف بمجرّد انفصال الشخصين، وهنالك عنف يحدث بعد الانفصال": روكسان برونوفو منسّقة ملجأ النساء في منطقة لورانتيد.

وترى برونوفو أنّه من الممكن تحسين آليات التعاون بين مختلف الأطراف التي تنشط على صعيد مكافحة العنف الزوجي ومساعدة ضحاياه، وتوفير تأهيل مستمرّ للعاملين في هذا المجال، واعداد ورشات عمل للبحث في ما يمكن القيام به لتأمين أفضل  لكلّ الأطراف التي تتدخّل في حالات العنف الزوجي.

"جرى التباحث في مواضيع مختلفة، من بينها تدخّل الشرطة والقضاء، وتقصّي حالات العنف الزوجي وسبل الوقاية و توفير الدعم للضحايا، أكان في محيط المدرسة أو العمل": روكسان برونوفو منسّقة ملجأ النساء لاباسريل في منطقة لورانتيد.

واشارت برونوفو إلى المسؤوليّة التي يتحمّلها المعتدي، وأهميّة تقييم الأخطار، وأهميّة البحث في كلّ ما هو جديد في مجال مساعدة المرأة والأطفال ضحايا العنف الزوجي.

والهدف من اللقاء ليس لتقييم كلّ ما تمّ تحقيقه حتّى الآن بقدر ما هو مناسبة للبحث في الحلول الممكنة، والتعاطي مع العنف الزوجي بأفضل الطرق، والتوعية على هذه الظاهرة، والتعاون من أجل توفير سبل فعّالة لضمان أمن ضحايا العنف وسلامتهم كما قالت روكسان برونوفو.

"من بين الحلول المقترحة، الآليّات الموجودة في مختلف المناطق، وآليّات التعاون والتشاور لتعزيز تقييم أفضل للمخاطر في حالات العنف الزوجي،  لتأمين سلامة الضحايا، وتوفير تعاون أفضل بين مختلف الأطراف التي تتدخّل في هذه الحالات": روكسان برونوفو منسّقة ملجأ النساء لاباسريل

استمعوا
Share
فئة:مجتمع
كلمات مفتاحية:، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*