د. حسين قستي مؤسّس ومدير عام جمعيّة زبيدة تلاب الخيريّة في وينيبيغ متحدّثا إلى تلفزيون سي بي سي هيئة الاذاعة الكنديّة عام 2017/CBC/Radio-Canada

د. حسين قستي مؤسّس ومدير عام جمعيّة زبيدة تلاب الخيريّة في وينيبيغ متحدّثا إلى تلفزيون سي بي سي هيئة الاذاعة الكنديّة عام 2017/CBC/Radio-Canada

مسجد يفتح ابوابه قريبا في مدينة يلونايف

Share

تعمل جمعيّة زبيدة تلّاب الخيريّة في وينيبيغ في مقاطعة مانيتوبا  منذ تأسيسها،على بناء مسجد لأبناء الجاليات المسلمة، وهي حاليّا  بصدد بناء  في مدينة يلونايف عاصمة أقاليم الشمال الغربيّة كما قال لي د. حسين قستي الطبيب الكندي السعودي، مؤسّس  ومدير عام الجمعيّة في حديث اجريته معه من وينيبيغ.

يقول د. قستي في مستهلّ حديثه لإذاعتنا إنّه أسّس الجمعيّة عام 2007 وهدف لبناء مسجد في مدينة  طومسون الصغيرة النائية  في مقاطعة مانيتوبا، التي  تعدّ نحوا من 15 ألف شخص، وفيها جالية مسلمة ولكن ليس فيها مسجد.

وجاء قرار بناء المسجد عندما انتقل للإقامة في هذه المدينة النائية مع زوجته الطبيبة الجرّاحة التي لقيت عملا هناالك كما قال د. حسين قستي.

وتمّ تأسيس الجمعيّة في غضون شهرين وحصلت على الرخصة والاوراق اللازمة من وزارة الدخل الكنديّة لتكون جمعيّة خيريّة.

وكرّت السبحة بعد بناء أوّل مسجد، وعملت الجمعيّة بعد ذلك على بناء مسجد في اينوفيك في أقاليم الشمال الغربيّة، تمّ تجميعه في وينيبيغ ن ونقله منها إلى إينوفيك، نظرا لصعوبة البناء وارتفاع كلفته في هذه المدينة بسبب ظروف المناخ الصعبة فيها.

وبعد ذلك، قامت جمعيّة زبيدة تلاب ببناء مسجد في ايكالويت، عاصمة إقليم نونافوت، أيضا في ظروف مناخيّة صعبة حيث تتدنّى الحرارة أحيانا إلى 56 درجة مئويّة تحت الصفر، وكان اصعب مسجد تبنيه الجمعيّة كما قال مؤسّسها.

شيخ يؤمّ المصلّين في مسجد ايكالويت/John Van Dusen/CBC/Radio-Canada

شيخ يؤمّ المصلّين في مسجد ايكالويت/John Van Dusen/CBC/Radio-Canada

فقد تمّ شحن مواد البناء التي لا وجود لها في المدينة بالسفن من مونتريال على مدى سنتين، في عامي  2013 و2014 ، واستغرق بناء المسجد ثلاث سنوات ونصف  وانتهت الأعمال عام 2016.

وتمّ  بعد ذلك بناء مسجد في مدينة وايتهورس عاصمة اقليم يوكن، ودوما في الشمال الكندي القطبي،  المسمّى أيضا الشمال الكبير.

وتمّ تحويل مستودع إلى مسجد جميل وكان ذلك في العام 2018 كما قال د.حسين قستي، مضيفا بأنّ العمل جار حاليّا على بناء مسجد في مدينة يلونايف عاصمة أقاليم الشمال الغربيّة.

ويقول د.محمّد قستي إنّ الجاليات المسلمة تجتمع في المسجد وتعلّم اولادها القرآن، وعدد أبناء هذه الجاليات إلى ارتفاع وهم يسعون لكسب رزقهم فيها، ويعمل الكثيرون منهم كسائقي أجرة لأنّ أجور السائقين في الشمال الكبير هي أعلى أضعاف الأضعاف عن سواها من المدن الكنديّة، كما يقصدها أبناء الجاليات المسلمة من مهندسين وأطبّاء ومهنيّين لأنّ الأجور مرتفعة فيها حسب قول د. حسين قستي.

مسجد ايكالويت الذي بنته جمعيّة زبيدة تلاب الخيريّة بالتعاون مع الجمعيّة الاسلاميّة في نونافوت/(John Van Dusen/CBC/Radio-Canada

مسجد ايكالويت الذي بنته جمعيّة زبيدة تلاب الخيريّة بالتعاون مع الجمعيّة الاسلاميّة في نونافوت/(John Van Dusen/CBC/Radio-Canada

وتتبرّع جمعيّة زبيدة تلاب بكلفة بناء المساجد، ولكنّها تطلب من أبناء الجالية أن يساهموا في ثلث الكلفة، لأنّ كلّ شخص يساهم في بناء المسجد يشعر وكأنّه له.

و بالاضافة إلى بناء المساجد،  تسعى الجمعيّة كما قال مؤسّسها ومديرها العام د. حسين قستي، إلى تعريف الجاليات غير المسلمة بالمسلمين والتقريب في ما بينهم، كما تقيم حفلات  مجانيّةللأطفال، تدعو غليها الجميع، من مسلمين وغير مسلمين، وهي حفلات ترسم صورة جميلة للإسلام والمسلمين كما قال د.حسين قستي.

ويتآلف المشاركون مع السيّدات المنقّبات، وأقامت الجمعيّة على مدى عشر سنوات ما يزيد على مئة من هذه الحفلات،  وتقيم الأضاحي، وتوزّع اللحوم على الفقراء، وتقدّم قسما منها في بعض الأحيان للسكّان الأصليّين كما قال د. حسين قستي في ختام حديثه لإذاعتنا.

استمعوا
Share
فئة:مجتمع، هجرة ولجوء
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*