طفلة يمنيّة تتلقّى العلاج في أحد مستشفيات اليمن في 09-09-2019/Hani Mohammed/CP

طفلة يمنيّة تتلقّى العلاج في أحد مستشفيات اليمن في 09-09-2019/Hani Mohammed/CP

الذكرى الثلاثون لاتّفاقيّة حقوق الطفل: مكتسبات وتحدّيات

Share

أحيت منظّمة اليونيسيف ذكرى مرور ثلاثين عاما على  اتّفاقيّة حقوق الطفل التي تمّ التصديق عليها في 20 تشرين الثاني نوفمبر 1989 والتي شكّلت منعطفا تاريخيّا على صعيد حماية حقوق الأطفال حول العالم.

وتحدّثت اليونيسيف في تقريرها بالمناسبة عن مكتسبات تحقّقت للأطفال حول العالم على مدى ثلاثة عقود، حيث "باتوا يعيشون بشكل متزايد حياة أطول وأكثر صحّة، لكنّهم يواجهون تهديدات جديدة مثل التغيّر المناخي" كما ورد في التقرير.

وأشار التقرير إلى تقدّم كبير تمّ احرازه في مجال حقوق الطفل في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، رغم أنّ التحديات ما زالت كثيرة حسب قول  تيد شيبان مدير اليونيسيف الإقليمي للشرق الأوسط وشمال افريقيا.

تقول السيّدة جولييت توما، المديرة الاعلاميّة لمنظّمة اليونيسف للشرق الأوسط وشمال افريقيا في حديث اجريته معها من  العاصمة الأردنيّة عمّان إنّ تحسّنا ملموسا طرأ على وضع الأطفال في منطقة  الشرق الأوسط وشمال افريقيا رغم كلّ الظروف الصعبة السائدة فيها.

فنسبة وفيات الأطفال انخفضت بشكل ملحوظ، كما ازداد عدد الأطفال الموجودين في المدارس، وبات العدد الكبير منهم يحصل على اللقاحات، وتراجعت الأمراض في أوساطهم، وأصبحت الطفولة صحيّة أكثر من السابق.

جولييت توما المديرة الاعلاميّة لمنظّمة اليونيسيف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا /UNICEF/2018/OWEIS

جولييت توما المديرة الاعلاميّة لمنظّمة اليونيسيف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا /UNICEF/2018/OWEIS

وتضيف جولييت توما بأنّ المياه وخدمات الصرف الصحّي و خدمات النظافة  بالإجمال أصبحت متوفّرة بنسب أعلى ممّا كانت عليه قبل ثلاثة عقود.

هذا في الوجه الايجابي الذي ساهمت فيه اتّفاقيّة حقوق الطفل، ولكن، وبغضّ النظر عن الحروب والنزاعات، فهنالك بصورة عامّة، مشاكل في الحوكمة وفقر وعنف متفشّ، ونقص في فرص عمل للشباب، وهي كلّها عوامل ساهمت في عرقلة التقدّم الذي تمّ احرازه على صعيد حقوق الأطفال حسب قول جولييت توما.

ولو أمكن مواجهة هذه العوامل، لكان وضع الأطفال أجمل بكثير، ولكنّ الصورة قاتمة حاليّا في المنطقة.

فهنالك أطفال يُقتلون بشكل يومي بسبب الحرب، وهنالك نحو من 14 مليون طفل خارج المدارس ، و يتعرّض أربعة  بين كلّ خمسة أطفال للعنف، أكان في المنزل أو في الشارع أو في المدرسة.

وأشكال العنف مختلفة، من العنف النفسي إلى العنف الكلامي والجسدي وايضا في بعض الأحيان العنف الجنسي.

وتشير المديرة الاعلاميّة لليونيسيف لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا جولييت توما ردّا على سؤالي، إلى أنّ الحروب والصراعات تعيق عمل المنظّمة في المنطقة، ما يضطرّها للتركيز معظم الوقت على أبسط الحقوق  وعلى تقديم المساعدات الأساسيّة للأطفال بدل التركيز على تعزيز القوانين التي تحميهم وتحسّن أوضاعهم.

والتحدّي الآخر يتمثّل في نقص التمويل الضروري لتنفيذ الأعمال الانسانيّة، فضلا عن القيود المفروضة على تنقّل طاقم المنظّمة في الميدان، وقيود التأشيرات، وكلّها  عوامل تقف عائقا في وجه عمل اليونيسيف كما تقول جولييت توما.

وقد أطلقت اليونيسيف في تقريرها بالمناسبة نداء من أجل حوار عالمي على مدى الاثني عشر شهرا المقبلة لتحقيق ما يمكن القيام به و لكي "يتحوّل الوعد إلى واقع" كما ورد في التقرير.

والنداء موجّه للجميع، للحكومات كما للأفراد المعنيّين بالوضع في المنطقة، ومنظّمات المجتمع المدني والمؤسّسات الأهليّة و لأصحاب الضمير، ليتحمّل الجميع مسؤوليّاتهم تجاه الأطفال والشباب، و لتحقيق مطالبهم  التي تتمحور حول مطلب رئيسي هو العيش بكرامة، كما قالت السيّدة جولييت توما المديرة الاعلاميّة لمنظّمة اليونيسيف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، في ختام حديثها للقسم العربي في راديو كندا الدولي.

استمعوا
Share
فئة:دولي، سياسة، مجتمع
كلمات مفتاحية:

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*