أسرة القسم العربي وضيفا البرنامج، جاب الله سايغي في الاستديو وأمين منّادي عبر سكايب في 22-11-2019/RCI

أسرة القسم العربي وضيفا البرنامج، جاب الله سايغي في الاستديو وأمين منّادي عبر سكايب في 22-11-2019/RCI

بلا حدود للأسبوع المنتهي يوم الأحد في 24-11-2019

Share
استمعوا

بلا حدود برنامج أسبوعي نقدّمه كلّ يوم جمعة في الثانية والربع من بعد الظهر بتوقيت مدينة مونتريال.

يمكن  متابعة البرنامج مباشرة عبر موقعي فيسبوك ويوتيوب وعبر موقعنا الالكتروني rcinet.ca/ar

أعدّ حلقة هذا الأسبوع ويقدّمها كلّ من مي أبو صعب وفادي الهاروني وسمير بدوي.

ونستضيف اليوم كلّا من  الأستاذ جاب الله صايغي الناشط الكندي الجزائري والأستاذ أمين منّادي الناشط الجزائري المقيم في كندا .

فالجزائر على موعد مع الانتخابات الرئاسيّة التي تجري في الثاني عشر من كانون الأوّل ديسمبر المقبل لاختيار خلف للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

ويتنافس على الرئاسة  خمسة مرشّحين تمّ قبول ترشيحهم من أصل 23 مرشّحا، وهم رئيس الوزراء السابق ورئيس حزب طلائع الحريّات علي بن فليس، وعزّ الدين ميهوبي الأمين العام بالوكالة لحزب التجمّع الديمقراطي، وعبد القادر بن قرينة رئيس حزب حركة البناء، وعبد المجيد تبّون  رئيس الوزراء السابق والمرشّح المستقلّ، وعبد العزيز بلعيد مؤسّس حزب جبهة المستقبل بعد أن انشقّ عن حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم.

وفي وقت باشر المرشّحون حملتهم الانتخابيّة وجولاتهم على بعض انحاء البلاد، دخل الحراك شهره العاشر، وتستمر حركة الاحتجاج للمطالبة بإزاحة النخب الحاكمة ومحاكمة المتورّطين بالفساد.

وشهدت  العاصمة وعدد من المدن اليوم الجمعة، مظاهرات حاشدة عبّر فيها المتظاهرون  عن رفضهم للانتخابات طالما أنّ رموز النظام السابق  وحلفاءه مستمرّون فيها.

وندّد المتظاهرون بالتشدّد وبحملة الاعتقالات التي قامت ازدادت مع انطلاق الحملة الانتخابيّة.

ويستمرّ المتظاهرون في  رفضهم للانتخابات ويرون أنّها لن تحقّق مطالبهم، في حين السلطة مصرّة على اجرائها وترى فيها مخرجا للأزمة التي تتخبّط فيها البلاد.

وهنا، الجالية الجزائريّة في كندا تقوم بالعديد من الأنشطة، ويشارك العديد من أبنائها في مظاهرات تجري يومي السبت والأحد في مونتريال ومدن كنديّة أخرى منذ انطلاق الحراك تضامنا مع الجزائريّين في الوطن الأمّ.

يقول الأستاذ جاب الله سايغي إنّ الحراك مستمرّ و إنّ الجزائريّون يرفضون الأمر الواقع ويرفضون النظام ككلّ.

ويقول الأستاذ أمين منّادي إنّ الشعب الجزائري قاطع النظام منذ عقود والشعب لم ينتظر  الاعلان عن انتخابات الشهر المقبل حتّى يقاطع.

والمقاطعة اليوم فعّالة، وهنالك تشويش على الحملة الانتخابيّة التي تتمّ في ظروف لم يسبق لها مثيل، إذ أنّه يصعب أن يقوم المرشّحون، وهم أبناء النظام،  بأيّ نشاط أو يتجوّلوا في أيّ مدينة من غير أن يتجمّع الآلاف للتشويش عليهم ومنعهم من القيام بنشاطهم.

ويقول جاب الله سايغي إنّ السلطات كثّفت اعتقالاتها للناشطين، الذين تجري محاكمتهم بصورة سريعة، في وقت رموز النظام الذين أُدخلوا السجن لا يحاكمون، وهنالك منهم من خرج من السجن.

والحراك حقّق الكثير ولكنّه لم يحقّق شيئا على الصعيد السياسي لأنّ القيادات العسكريّة ترفض أيّ شيء وقائد الأركان قايد صالح يقول في خطاباته إنّ الجزائر دولة عسكريّة وليس دولة مدنيّة حسب الأستاذ جاب الله سايغي.

والمقابلة بأكملها مع ضيوفنا متوفّرة على موقعنا الالكتروني وعلى موقعي فيسبوك ويوتيوب.

Share
فئة:غير مصنف
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*