متظاهرون عراقيّون ينقلون جريحا أصيب في مظاهرة في النجف في 01-12-2019/Alaa Al-Marjani/Reuters

متظاهرون عراقيّون ينقلون جريحا أصيب في مظاهرة في النجف في 01-12-2019/Alaa Al-Marjani/Reuters

زخم المظاهرات مستمرّ في العراق بعد استقالة رئيس الحكومة

استمرّت مظاهرات الاحتجاج في العراق وازدادت زخما في بعض أنحاء البلاد، بعد قبول مجلس النواب استقالة رئيس الحكومة عادل عبد المهدي.

وقد  استقالت حكومة عبد المهدي بعد شهرين على انطلاق المظاهرات الحاشدة  احتجاجا على الفساد المستشري والأوضاع المعيشيّة الصعبة، وللمطالبة بتغيير النظام.

وأوقعت المواجهات بين قوّات الأمن والمتظاهرين ما يزيد على 420 قتيلا منذ انطلاق حركة الاحتجاج مطلع تشرين الأوّل أكتوبر الفائت.

واليوم، احرق المتظاهرون القنصليّة الايرانيّة في مدينة النجف ذات الأغلبيّة الشيعيّة للمرّة الثانية في غضون أيام قليلة، واستمرّت كذلك المظاهرات في العاصمة بغداد.

تناولت الأوضاع في العراق في مقابلة أجريتها مع الكاتب والاعلامي الكندي العراقي الأستاذ جورج منصور، الوزير السابق في حكومة إقليم كردستان العراقي الذي عاد قبل أيّام من زيارة للوطن الأمّ.

يقول الأستاذ منصور إنّه لم يلمس أيّ تحسّن على الاطلاق، على صعيد الخدمات الاجتماعيّة  والخدمات الأساسيّة التي يحتاجها الناس ، من ماء وكهرباء في بغداد ومناطق جنوب العراق.

والوضع متأزّم في مختلف أنحاء البلاد، ولم يحدث أيّ تغيير كفيل بإقناع الناس بعدم التظاهر، والبطالة متفشّية في أوساط الشباب وخرّيجي الجامعات كما قال الأستاذ جورج منصور.

متظاهرون عراقيّون عند جسر الأحرار في بغداد في 02-12-2019/REUTERS/Khalid al-Mousily

متظاهرون عراقيّون عند جسر الأحرار في بغداد في 02-12-2019/REUTERS/Khalid al-Mousily

ولم تنجح استقالة رئيس الحكومة في تهدئة الشارع، وكان ينبغي أن يستقيل عادل عبد المهدي وطاقمه الحكومي قبل شهرين، وهو يتحمّل الدماء التي أريقت في العراق منذ بدء المظاهرات، وهنالك دعوات لمحاكمته لاستخدام القتل واللجوء إلى القوّة كما قال الأستاذ منصور.

وقوّات الأمن اعتمدت على القانون 111 الصادر عن مجلس قيادة الثورة السابق المنحلّ، والذي تنصّ  إحدى مواده على أنّ  كلّ من يقوم بأعمال التخريب والهدم يعاقب بالسجن أو الاعدام، واستفادت منه لضرب المحتجّين الذين يتظاهرون سلميّا.

والمتظاهرون يطالبون بحقوقهم البسيطة في بلد غني مثل العراق، و بعد العام 2003، هذه أوّل حكومة أقالها الشعب العراقي على يد وسائل التواصل الاجتماعي كما قال الأستاذ منصور.

و ردّا على سؤالي حول إقدام المتظاهرين على احراق القنصليّة الايرانيّة مرّتين في غضون أيّام في النجف، يشير إلى وجود غضب واستياء كبيرين من التدخّل الايراني السافر كما يقول، في الشأن العراقي.

فمنذ العام 2003، لا تتمّ أيّة تعيينات على أيّ مستوى كان دون علم ايران وموافقتها، ورئيس الحكومة المستقيل ردّ ذات مرّة على سؤال لأحد الصحفيّين عمّا إذا كانت المخدّرات تأتي إلى العراق من ايران، بالقول إنّها تأتي من الأرجنتين، والتعتيم على التدخّل الايراني بلغ مرحلة متقدّمة ، لدرجة أنّ الحديث عنه لم يعد يرتدي طابعا مقدّسا، بل المقدّس هو الشعب العراقي والتظاهرات والدماء التي تسيل من أجل حقوق مشروعة،ليس للشباب فحسب وإنّما لمجموع الشعب العراقي كما قال ضيفي.

ومطالب المحتجّين واضحة، وهم يريدون تغيير النظام السياسي في البلاد، وتغيير الدستور ومفوضيّة الانتخابات، وشلّ يد كلّ من يتدخّل بشكل سافر في الشأن العراقي.

فالقضيّة عراقيّة، وينبغي أن تكون هنالك هيبة عراقيّة وهويّة عراقيّة، ورغم أنّه لا يجوز حرق أيّة قنصليّة، إلّا أن  زمام الأمور أفلت من يد الحكومة التي باتت تتحدّث عن طرف ثالث يقتل المحتجّين، والحكومة التي لا تعرف من يقتل أبناءها هي بالتأكيد فاشلة كما قال الكاتب والاعلامي الكندي العراقي جورج منصور.

واعرب عن اعتقاده بأنّ المظاهرات ستستمرّ دون توقّف إلى أن تتحقّق مطالب المتظاهرين،التي لا تُختصر بتغيير رئيس الحكومة والحكومة وإنّما بتغيير النظام السياسي بأكمله، وإعادة الهيبة واللحمة الوطنيّة إلى العراق، وإلى أن تنتفي الفروقات بين عراقي وآخر بغضّ النظر عن انتمائه الديني والمذهبي.

ويشير جورج منصور إلى صفات الفهم والمعرفة والادراك الواسع التي  يتمتّع بها المتظاهرون أبناء الجيل الجديد  ما بعد 2003،  الذين لم يعرفوا  البعث ولم يعرفوا النظام السابق، ويعرف ون من خلال وسائل التواصل الاجتماعي كيف يعيش الآخرون حول العالم، وكيف يعيشون هم.

فالعراق غنيّ بنفطه الذي يدرّ عائدات بمليارات الدولارات تذهب إلى جيوب الفاسدين الكبار، وهم مستعدّون للمضيّ قدما في حركة الاحتجاج لتغيير الأوضاع التي يعيشونها قال الأستاذ منصور خاتما حديثه للقسم العربي.

استمعوا
فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*