الرئيس الأميركي دونالد ترامب (إلى اليمين) ورئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو في جلسة ثنائية اليوم في العاصمة البريطانية لندن عشية بدء الاحتفالات الرسمية بالذكرى السنوية الـ70 لتأسيس حلف الـ"ناتو" (Sean Kilpatrick / CP)

ترامب إيجابي تجاه كندا وإن كانت “متأخرة قليلاً” في بلوغ هدف الـ2% للـ”ناتو”

Share

كندا "متأخرة قليلاً" فيما يتعلق ببلوغ إنفاقها الدفاعي نسبة 2% من إجمالي ناتجها القومي انسجاماً مع الهدف الذي وضعته منظمة حلف شمال الأطلسي ("ناتو") لأعضائها.

هذا ما قاله اليوم الرئيس الأميركي دونالد ترامب في العاصمة البريطانية لندن رداً على سؤال من الإعلام حول رأيه في عدم بلوغ كندا هذا الهدف.

وقال ترامب ذلك وهو في جلسة ثنائية مع رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو تخللتها دردشة مع الصحفيين، عشية بدء الاحتفالات الرسمية بالذكرى السنوية الـ70 لتأسيس هذا التحالف العسكري الذي يضم حالياً 29 دولةً والذي كانت كندا من أعضائه المؤسسين الـ12.

وكان من المقرر أن تقتصر الجلسة على التقاط بعض الصور دون أخذ أسئلة من الصحفيين، لكن الرئيس الأميركي كان في مِزاج للتحدث في شؤون متصلة بالـ"ناتو" وسواها.

وبدا الجو وِدياً بين ترامب وترودو في هذه الجلسة، وأبعد ما يكون عن التوتر الذي ساد العلاقة بينهما في فترة سابقة، لاسيما خلال العام الماضي.

طائرة نقل عسكري من طراز "هركوليز سي-130" تابعة للقوات المسلحة الكندية تقلع من قاعدة ترينتون الجوية في مقاطعة أونتاريو (أرشيف) (Kevin Frayer / CP)

وقال ترامب للصحفيين إنه واثق من أن كندا ستزيد إنفاقها الدفاعي، وكرر مطالبته كافة الدول الأعضاء في حلف الـ"ناتو" بأن تخصص 2% من إجمالي ناتجها القومي للإنفاق الدفاعي، موجهاً انتقادات لاذعة في هذا الصدد لألمانيا التي تخصص لنفقاتها الدفاعية بين 1% و1,3% من إجمالي ناتجها القومي.

وسأل ترامب ترودو خلال هذه الجلسة عمّا أنجزته كندا على طريق بلوغ هدف الـ2% الذي وضعه الحلف الأطلسي، وتحديداً عمّا باتت تخصصه لميزانيتها الدفاعية من أصل إجمالي ناتجها القومي، فحاول ترودو تجنب الرد مباشرة على السؤال بالإشارة إلى الخطة التي أعلنت عنها حكومته الليبرالية عام 2017 والتي تنص على زيادة الإنفاق الدفاعي بنسبة 70% على امتداد عشر سنوات، ومن ضمن ذلك شراء طائرات مقاتلة وسفن حربية جديدة، مؤكداً "نقوم بزيادة إنفاقنا الدفاعي بشكل ملحوظ".

فعاود ترامب طرح السؤال طالباً رقماً دقيقاً عن نسبة الإنفاق حالياً. فنظر ترودو إلى أعضاء وفده الذي ضم وزير الدفاع هارجيت سجّان ووزير الخارجية فرانسوا فيليب شامبان ورئيس هيئة أركان الدفاع الجنرال جوناثان فانس، فأعطوه عدة أجوبة قبل أن يقول ترودو لترامب إن النسبة بلغت 1,4%. فقال ترامب للصحفيين، وقد بدا عليه الارتياح، "إنهم على طريق بلوغ الهدف"، أي هدف الـ2%.

"يعرفون أنه من المهم القيام بذلك واقتصادهم يسير بشكل جيد. أعتقد أنهم سيبلغون الهدف بسرعة. وهذا الأمر سيكون لصالحهم"، أضاف ترامب.

يُشار إلى أنّ تسعاً فقط من الدول الأعضاء في الـ"ناتو" تنفق على ميزانيتها الدفاعية 2% فما فوق من إجمالي ناتجها القومي.

جنود كنديون (أرشيف) / Frédéric Pepin / Radio-Canada

وفيما يتعلق بالنسخة الجديدة من اتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية ("نافتا" – NAFTA) الذي يضم كندا والولايات المتحدة والمكسيك، أبدى ترامب أسفه للبُطء في عملية المصادقة عليها في بلاده.

يُشار إلى أنّ استطلاعاً أجرته مؤسسة "أنغوس ريد" الكندية بمناسبة أفاد بأن 57% من المستطلَعين قالوا إن الإنفاق الدفاعي الكندي يجب أن يكون دون هدف الـ2% الذي وضعه حلف الـ"ناتو"، فيما رأى الـ43% الباقون أن على كندا أن تخصص لميزانيتها الدفاعية 2% أو أكثر من إجمالي ناتجها القومي.

(سي بي سي / وكالة الصحافة الكندية / ذي غارديان / راديو كندا الدولي)

استمعوا
Share
فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*