رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو ضاحكاً خلال مشاركته اليوم في اجتماع في إطار قمة حلف الـ"ناتو" في واتفورد في المملكة المتحدة (Sean Kilpatrick / CP)

ترودو يقلل من وقع استهزائه بترامب مؤكداً على “عمق العلاقة” بين أوتاوا وواشنطن

قال اليوم رئيس الحكومة الفدرالية جوستان ترودو إنّ العلاقات بين كندا والولايات المتحدة "قوية للغاية"، بالرغم من قول الرئيس الأميركي دونالد ترامب عنه إنه "ذو وجهيْن".

وقال ترامب هذا الكلام اليوم في العاصمة البريطانية لندن بعد انتشار شريط فيديو تحدث فيه ترودو بشيءٍ من الاستهزاء عن الرئيس الأميركي وهو يدردش مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون، إذ أشار إلى اللقاءات الثنائية أمام المصورين التي يحولها ترامب إلى مؤتمرات صحفية "تستغرق 40 دقيقة" وإلى ما وصفه بـ"دهشة" أعضاء الوفد المرافق لترامب عند سماعهم رئيسهم يعلن أنّ القمة المقبلة لمجموعة الدول السبع ستُعقد في منتجع كامب ديفيد قرب واشنطن.

وكان الزعماء الثلاثة يتبادلون الحديث مساء أمس في حفل استقبال أُقيم في قصر باكنغهام بمناسبة اجتماع قادة دول منظمة حلف شمال الأطلسي ("ناتو") للاحتفال بالذكرى السنوية الـ70 لتأسيسها، عندما التقطت إحدى الكاميرات حديثهم.

وكانت جلسة ثنائية لتبادل الصور بين ترامب وترودو أمس في لندن قد تحولت بالفعل، وبضوءٍ أخضر من الرئيس الأميركي، إلى مؤتمر صحفي دام أكثر من نصف ساعة ركّز خلاله رئيس أكبر قوة في الـ"ناتو" على ضرورة زيادة كندا نفقاتها الدفاعية لتبلغ نسبتها 2% من إجمالي ناتجها القومي انسجاماً مع الهدف الذي وضعه الحلف الأطلسي لجميع أعضائه.

الرئيس الأميركي متحدثاً إلى الصحفيين خلال جلسة ثنائية مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم خلال قمة حلف الـ"ناتو" في واتفورد في المملكة المتحدة (Evan Vucci / AP)

لكنّ الوِد الذي أبداه الرئيس الأميركي أمس في هذه الجلسة تجاه كندا ورئيس حكومتها، وإن ذكّر ترامب بضرورة زيادة كندا نفقاتها الدفاعية، كان غائباً اليوم.

"أعتقد أنه ذو وجهيْن"، قال ترامب للصحفيين الذين سألوه رأيه بما قاله ترودو عنه في دردشته مع ماكرون وجونسون، قبل أن يضيف "أجده حقاً رجلاً لطيفاً، لكن في الحقيقة ذكرته بأنه لا يدفع 2% وأعتقد أنه لم يكن مسروراً بذلك"، وأنّ كندا "تملك المال" الكافي لتزيد إنفاقها الدفاعي إلى 2% من إجمالي ناتجها القومي.

من جهته قال ترودو اليوم "أعتقد أن الناس يعرفون أن العلاقة بين كندا والولايات المتحدة عميقة وتتخطى بكثير العلاقة بين رئيس الحكومة (الكندي) والرئيس (الأميركي)"، مضيفاً أنّ "علاقةً جيدة جداً وبناءة" تربطه بترامب.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب (إلى اليمين) ورئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو في جلسة ثنائية أمس في العاصمة البريطانية لندن عشية بدء الاحتفالات الرسمية بالذكرى السنوية الـ70 لتأسيس حلف الـ"ناتو" (Sean Kilpatrick / CP)

وكانت لزعماء أحزاب المعارضة في مجلس العموم الكندي الجديد، الذي يعقد أولى جلساته غداً، تعليقات على هذه الحادثة.

زعيم حزب المحافظين الذي يشكل المعارضة الرسمية أندرو شير قال إنه "في وقت تحتاج فيه كندا لعلاقات قوية أكثر من أي وقتٍ مضى، يتسبب سوء التقدير لدى جوستان ترودو وافتقاره إلى المهنية وحبه للتمثيل بإضعاف موقف كندا على الساحة العالمية".

وقال زعيم الحزب الديمقراطي الجديد، اليساري التوجه، جاغميت سينغ إنّه يمكن انتقاد الرئيس الأميركي لكثير من الأمور، ولكن ليس كما فعل ترودو مساء أمس في حفل كوكتيل. وأضاف سينغ أنه انتقد ترودو مرات عديدة لأنه يقول كلاماً في العلن "ثم يقول الأشياء بشكل مختلف تماماً في المجالس الخاصة".

ومن جهته رأى زعيم الكتلة الكيبيكية إيف فرانسوا بلانشيه أنه كان على رئيس الحكومة الكندية أن يبدي قدراً من الاحترام تجاه الرئيس الأميركي حتى وإن كان هذا الأخير يتسبب بحوادث دبلوماسية.

(سي بي سي / وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

استمعوا
فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*