لافتة انتخابية في مقر القنصلية الجزائرية في مونتريال - Photo : Samir Bendjafer / RCI

لافتة انتخابية في مقر القنصلية الجزائرية في مونتريال - Photo : Samir Bendjafer / RCI

الانتخابات الرئاسية الجزائرية، ابتداءً من يوم الغد في كندا

تنطلق عملية التصويت للانتخابات الرئاسية الجزائرية يوم  الخميس 12 ديسمبر كانون الأول الجاري. ويمكن للجالية الجزائرية المقيمة في كندا القيام بذلك ابتداءً من يوم غد السبت في قنصلية بلدها في مونتريال أو في العاصمة الكندية أوتاوا.

وبلغ عدد المسجّلين في القائمة الانتخابية في مونتريال 11.847 ناخب. وتغطي هذه القنصلية مقاطعة كيبيك ومقاطعات شرق كندا (نيو برونزويك ، نوفا سكوشا ، جزيرة الأمير إدوارد ونيوفاوندلاند ولابرادور).

وعلى عكس الانتخابات السابقة التي كانت تشرف عليها وزارة الداخلية الجزائرية ، فقد تمّ انشاء الهيئة الوطنية المستقلة للاتنخابات (ANIE) التي تتكفّل بتنظيم العملية هذا العام.

وأوضح محمد الهادي بنّاجي، مندوب هذه السلطة في مونتريال، في مقابلة مع إذاعة راديو كندا الدولي أنها "مستقلة عن الإدارة، وكان ذلك مطلبا أساسيا للمواطنين".

(يمكن الاستماع إلى المقابلة التي أجراها الصحفي سمير بن جعفر مع محمد الهادي بناجي، مندوب السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في مونتريال بالنقر على الصورة أسفله )

"كل شخص حر في التصويت أو عدم التصويت. لكن الشيء الذي لا أقبله هو منع الآخرين من الوصول إلى صناديق الاقتراع. وأعتقد أن هذا أمر غير ديمقراطي. "، محمد الهادي بنّاجي، مندوب السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في مونتريال

كلّ يوم سبت، ينظم جزائريو كندا الرافضون للانتخابات الرئاسية لـ12 ديسمبر كانون الأول، وقفة أمام مقرّ قتصلية الجزائر في مونتريال - Facebook

كلّ يوم سبت، ينظم جزائريو كندا الرافضون للانتخابات الرئاسية لـ12 ديسمبر كانون الأول، وقفة أمام مقرّ قتصلية الجزائر في مونتريال - Facebook

وتجري هذه الانتخابات على وقع الحراك الشعبي الذي تشهده الجزائر منذ 22 فبراير شباط الماضي الذي يرفض هذه الانتخابات الرئاسية التي يرى فيها النظام الجزائري حلّا للخروج من الأزمة السياسية.

وهذه المعارضة ليست حكرا على جزائريي الداخل بل تعدّته إلى الجالية المقيمة في كندا و التي تنظم منذ فبراير شباط الماضي، مظاهرات أسبوعية لمساندة الحراك الشعبي ونشاطات مختلفة للتعريف بما يحدث في الجزائر.

ففي مونتريال، سيتم تنظيم عملية "لا تصويت في مونتريال" أمام القنصلية الجزائرية خلال الانتخابات المسبقة ، من 7 إلى 12 ديسمبر كانون الأول.

وتم إطلاق حملة لتجنيد المتطوعين على موقع فيسبوك لتنظيم مناوبة أمام مقر القتصلية خلال عملية التصويت بين الساعة 8 صباحًا و 7 مساءً. و يؤكّد المنظمون أن العملية ستكون "سلمية".

وقال أحد المنظمين لإذاعة راديو كندا الدولي : "سوف يصور المتطوعون مدخل القنصلية لمعرفة النسبة الحقيقية للمشاركة ومنع التزوير في المقام الأول. وردع الناس عن التصويت، في المقام الثاني."

وأضاف: "لن نمنعهم من التصويت وسوف لن نمنع أي شخص، لكنهم سوف يسمعوننا!".

(راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:

“الإنتخابات الرئاسية في الجزائر مناهضة للثورة”، وفق الباحث السياسي رؤوف فرّاح

موقع الهيئة الوطنية المستقلة للاتنخابات على الانترنت

عملية "لا تصويت في مونتريال" على موقع فيسبوك

فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*