من اليمين إلى اليسار : نوا ماندلسون أفيف من جمعية الحريات المدنية الكندية وبشرى منّاعي، المتحدثة باسم المجلس الوطني للمسلمين الكنديين ومصطفى فاروق المدير التنفيذي للمجلس وهم في مبنى محكمة الاستئناف في كيبيك (أرشيف) Graham Hughes / The Canadian Press –

من اليمين إلى اليسار : نوا ماندلسون أفيف من جمعية الحريات المدنية الكندية وبشرى منّاعي، المتحدثة باسم المجلس الوطني للمسلمين الكنديين ومصطفى فاروق المدير التنفيذي للمجلس وهم في مبنى محكمة الاستئناف في كيبيك (أرشيف) Graham Hughes / The Canadian Press –

محكمة الإستئناف تحكم بعدم تعليق قانون علمانية الدولة في كيبيك

رفضت محكمة الاستئناف في كيبيك تعليق قانون علمانية الدولة مؤقتًا في قرار اتّسم بمعارضة كبيرة قضاة المحكمة. وبالتالي، تظل أحكام القانون 21 التي تمنع ارتداء الرموز الدينية على بعض موظفي الدولة سارية إلى أن يتم البت في القضية من قبل المحاكم في السنوات القادمة.

وقد استأنف محامو المجلس الوطني للمسلمين الكنديين، والرابطة الكندية للحريات المدنية، وطالبة ترتدي الحجاب، قرارًا من المحكمة العليا في كيبيك والتي رفضت الصيف الماضي تعليق بعض أحكام القانون.

وتقدمت المجموعة بطلب الوقف الفوري لتنفيذ اثنين من أكثر أقسام القانون إثارة للجدل، ولا سيما الإجراء الذي يمنع معلمي المدارس العامة من ارتداء الرموز الدينية كالحجاب الإسلامي.

"سنتابع المحاكمة عن كثب. وقرار اليوم كان مجرد قرار بشأن التعليق. لم يتغير شيء اليوم في موقف الحكومة الفيدرالية."، ديفيد لاميتي وزير العدل الكندي

ويمسّ الحظر موظفي الدولة في موقع سلطة، مثل القضاة والشرطة وحراس السجون، ويمتد إلى المعلمين الجدد في النظام العام.

وأكّد المحتجون أمام محكمة الاستئناف أن القانون تمييزي وهوغير دستوري، بحجة آثاره الكبيرة على النساء. وبالنسبة لهم ، فقد أصبح من الواضح، منذ دخوله حيز التنفيذ، أن الغالبية العظمى التي يمسها هنّ النساء المسلمات اللائي يرتدين الحجاب.

تقدمت المجموعة بطلب الوقف الفوري لتنفيذ اثنين من أكثر أقسام القانون إثارة للجدل، ولا سيما الإجراء الذي يمنع معلمي المدارس العامة من ارتداء الرموز الدينية كالحجاب الإسلامي - Graham Hughes / The Canadian Press

تقدمت المجموعة بطلب الوقف الفوري لتنفيذ اثنين من أكثر أقسام القانون إثارة للجدل، ولا سيما الإجراء الذي يمنع معلمي المدارس العامة من ارتداء الرموز الدينية كالحجاب الإسلامي - Graham Hughes / The Canadian Press

وخلصوا إلى أنه يتعارض مع المادة 28 من شرعة الحقوق والحريات الكندية، الذي تضمن الحقوق المتساوية لكلا الجنسين.

وكانت محكمة استئناف كيبيك قد وافقت في الصيف الماضي على النظر في الطعن، بعد أسبوعين من رفض محكمة كيبيك العليا القيام بذلك.

ولاحظ القاضي ميشيل يارغو من المحكمة العليا أن قانون علمانية الدولة يتضمن "بند الاستثناء" الذي يسمح به الدستور الكندي. ويمنع هذا البند المواطنين من الطعن في أي قانون على أساس أنه ينتهك الحقوق والحريات التي تضمنها المواثيق.

وقال مقدمو الطعن إن المادة 28 من شرعة الحقوق والحريات الكندية غير معنية ببند الاستثناء.

صادق أمس الأربعاء المجلس البلدي لمدينة مدينة فانكوفر، بالإجماع على اقتراح للتنديد بقانون العلمانية في كيبيك - The Canadian Press / Paul Chiasson

صادق أمس الأربعاء المجلس البلدي لمدينة مدينة فانكوفر، بالإجماع على اقتراح للتنديد بقانون العلمانية في كيبيك - The Canadian Press / Paul Chiasson

 "دخل قانون علمانية الدولة حيّز التطبيق الآن [...] ونرى أن آثاره تطال إلى حد كبير  إن لم نقل حصريًا النّساء."،  المحامية أولغا ريدكو

وفي الأيام القليلة السابقة، طلبت جماعات مختلفة ومواطنون وكذلك الحزب الكيبيكي بتنحية القاضية نيكول دوفال هيسلر، التي ترأس المحكمة.

وقالوا إن بعض التصريحات التي أدلت بها القاضية تثير الشكوك حول حيادها و أنها وضعت نفسها في موقف تضارب في المصالح من خلال تقديم خدماتها إلى أحد الأطراف في هذه الحالة.

إجمالاً ، تم تقديم حوالي خمسين شكوى ضدها لدى مجلس القضاء.

في تسجيل تم إجراؤه في قاعة المحكمة في 26 نوفمبر تشرين الثاني، نسمع القاضية دوفال هيسلر- على ما يبدو مازحة – تعرض خدماتها للمحامين في هذه القضية : " ربما ستحتاجون لحكم ذات يوم. الدعوة مفتوحة للجميع ".

وللإشارة فقد صادق أمس الأربعاء المجلس البلدي لمدينة مدينة فانكوفر، بالإجماع على اقتراح للتنديد بقانون العلمانية في كيبيك. وبذلك تضمّ فانكوفر صوتها إلى أصوات تورونتو وكالغاري ومونتريال، ومدن أخرى.

والاقتراح الذي أقره 9 مستشارين حاضرين ورئيس البلدية كينيدي ستيوارت يندّد بهذا القانون الذي "يميز المجتمعات ويقسمها ويخلق حواجز أمام التوظيف والحصول على الخدمات لبعض الموطنين المؤمنين"

استمعوا

(راديو كندا الدولي / سي بي سي)

روابط ذات صلة:

مانيتوبا تُطلق حملةَ لاجتذاب المعارضين لقانون العلمانية في كيبيك

فئة:سياسة
كلمات مفتاحية:، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*