رائدة الأعمال السيدة دانيال هنكل: أكّن إعجابا كبيرا لجميع هؤلاء الذين يبذلون الجهود في سبيل الآخر ولعل الزعيم السياسي الجيد هو ذلك الذي يُبدّي مصلحة شعبه على مصلحته هو ورفاهه..." /حقوق الصورة:Bénédicte Brocard

“الاختلافات التي تقرّبنا” في سرد جريء لرائدة الأعمال دانيال هنكل

قالت عنها عمدة باريس آن هيدالغو وهي تقلدّها في العام 2017 وسام الاستحقاق برتبة فارس "إن دانيال هنكل هي الخاص والمتميّز في قلب العالمي والشامل، هي في آن معا فريدة وعالمية".

منذ إبصارها النور وُشمت سيدة الأعمال الكندية المغربية الجزائرية الالمانية دانيال هنكل بطابع التمّيز والفرادة، فهي نالت العماد المسيحي بحكم أن والدها ألماني كاثوليكي واكتسبت ثقافة امها اليهودية وبيئتها العربية بفعل نشأتها في وُجدة في المملكة المغربية وعيشها بعد زواجها في الجزائر.  لتقترن كل هذه الهوّيات بالثقافة الكندية وتُهيأ لميلاد رائدة أعمال من الطراز الأول ستستحق كل التقدير وتتبوأ مكانة مرموقة في دنيا الأعمال في بلاد القيقب التي استقرّت فيها منذ مطلع التسعينيات من القرن الماضي.

اختيرت دانيال هنكل مؤخرا واحدة من مجموعة 100 سيدة كندية هن الأكثر تأثيرا في مجتمعهن، والقائمة تعدّها مجموعة Women’s Executive Network.

غلاف الكتاب الأخير لدانيال هنكل عن دار النشر الفرنسية: "بلون" وعنوان الكتاب: هذه الاختلافات التي تقرّب فيما بيننا: Les Differences Qui Nous Rassemblent

"هذه الفروقات التي تجمعنا" هو المؤلف الأدبي الثالث لهنكل الذي صدر مؤخرا عن دار النشر الفرنسية "Plon" ولعل ما يميز كتبها الثلاث أنها سرد واقعي لما عاشته واكتسبته واختبرته هنكل في مسيرة حياتها خصوصا أن قصتها كما تقول "هي التقاء بين الخاص والعام، بين الفردي والعالمي". علما أن هنكل تجوب العالم لإعطاء محاضرات عن كيفية التفرّد والتميّز والتفوق في إدارة الأعمال وتعمم تجربتها على هذا الصعيد على شعوب الأرض قاطبة الذين يأتون بشغف لسماعها والإفادة من تجاربها.

غاية فرحي أن استطيع مشاركة القراء بمسيرتي تقول هنكل في كتابها الجديد، وأن أشاركهم أيضا رؤيتي للعالم، للثقافات المختلفة، لسوق المال، للهجرة، للسياسة، لريادة الأعمال، للدين، للتربية، للعائلة، لدور المرأة ولدور الشباب، إلخ... إن هذا الكتاب يعالج كل موضوع من هذه الموضوعات من خلال ما عشته كمهاجرة وعاشقة للسفر وإنسانة عندها نظرتها الثاقبة بفعل ما اكتسبته في مشوار حياتها.

تمتلك دانيال هنكل عبر كيبيك متاجر لبيع سلع التجميل والعناية بالبشرة/الموقع الاكتروني الرسمي لدانيال هنكل

عفوية في سردها، صادقة وشفافة، لا تدّعي مجدا ولا تفاخر ببطولات أسلاف.

لقد نشأتُ في كنف أم عزباء وأميّة. أن تحمل سيدة يهودية مغربية جنينا من علاقة لم تدم طويلا في الخمسينيات من القرن الماضي لم يكن ربما بالأمر الجيد والمستحب في ذلك المجتمع ولكن للقلب أحكامه تعّقب ابنة اليان زيناتي وهاينز هنكل.

وتحملنا الكاتبة إلى سيرة حياة والدتها التي "علّمتها الكثير وكانت محور حياتها وترك رحيلها أثرا كبيرا في نفسها". في سيرة اليان زيناتي تسرد دانيال هنكل في كتابها أن والدتها بدأت مشوارها في الحياة خادمة في البيوت لترث وهي فتاة يافعة متجرا سيحقق سريعا أرباحا وازدهارا في مدينة وُجدة مسقط رأس دانيال هنكل. وتتابع هذه الأخيرة في سرد فصول حياتها وزواج أول من مهندس جزائري تنجب منه أولادها الأربعة ... تخبرنا أيضا عن الشرخ الذي نتج عن عدم وجود والدها في حياتها وهو كان جنديا ألمانيا وقد عاد إلى بلاده قبل أن تولد ابنته مغدقا عليها بنسبه وكنيته الالمانية...على الرغم من ذلك تؤكد دانيال هنكل بأن "عائلتها هي فخرها وسرّ نجاحها كمديرة أعمال وشخصية عامة لها مكانتها وحضورها".

للغوص أكثر في فصول حياة هذه السيدة أدعوكم إلى قراءة كتابها والاستماع إلى هذا الحوار الذي أجرته مع دانيال هنكل الموجودة حاليا في فرنسا زميلتي في القسم الفرنسي لراديو كندا الدولي ماريز جوبان.

استمعوا
فئة:ثقافة وفنون
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*