مر القاضي الشركة  بدفع غرامة قدرها 280 مليون دولار - Radio Canada / Ivanoh Demers

مر القاضي الشركة  بدفع غرامة قدرها 280 مليون دولار - Radio Canada / Ivanoh Demers

“أس أن سي لافالان” تعترف بذنبها في قضية إحتيال في ليبيا

أقرّ اليوم الأربعاء، أمام محكمة مونتريال، فرع البناء لشركة "أس أن سي لافلان" (SNC Lavalin) بذنبه في قضية إحتيال في ليبيا مقابل إسقاط الاتهام بالفساد ضدها.  وأُسقطت التهمة نفسها والتي رُفعت ضدّ فرعين آخرين للشركة .

وقال كيفن لينتش، رئيس مجلس إدارة  الشركة، إنه مسرور "بحل هذه المشكلة القديمة والتخلص من حالة عدم اليقين القانوني الذي تعرفه الشركة."

"نعتقد أن هذا الاتفاق عادل ونأسف بشدة لأوجه القصور التي ارتكبت في الماضي والتي كانت تتعارض مع قيمنا ومعاييرنا الأخلاقية".،  كيفن لينتش

واعترفت الشركة بدفع مبلغ 127 مليون دولار لشركتين تابعتين لرياض بن عيسى، أحد مديريها التنفيذيين السابقين.

ومكّن هذا المبلغ الشركة من دفع 47 مليون دولار لسعدي القذافي، نجل معمر القذافي، الذي كان حينها رئيس الدولة في ليبيا، مقابل عقود مربحة.

وكيل النيابة العامة في كندا،  ريشار روا - Jonathan Montpetit / CBC

وكيل النيابة العامة في كندا،  ريشار روا - Jonathan Montpetit / CBC

وأقرّ فرع البناء للشركة  بأنه دفع نفقات  رحلتين لسعدي القذافي ، وكذلك تكاليف تزيين شقة في تورنتو.  وأمر القاضي الشركة  بدفع غرامة قدرها 280 مليون دولار على مدى خمس سنوات، بعد اتفاق محاميي الطرفين.

وسيتم وضع الشركة تحت المراقبة لمدة ثلاث سنوات. وسيقوم بذلك مراقب مستقل وسينشر تقريرًا سنويًا عن كيفية امتثال الشركة للقواعد.

وأوضح وكيل النيابة العامة في كندا،  ريشار روا،  أن هذا الاقتراح أخذ في الاعتبار الظروف المشددة والمخففة على الملف.

واعتبر أن تعقيد عملية الاحتيال وطولها (10 سنوات) ومشاركة كبار قادة الشركة، بمن فيهم رياض بن عيسى وسامي بيباوي، من الظروف المشددة.

غير أن قرار الشركة بالاعتراف بالذنب، وبالتالي تجنب إجراء محاكمة طويلة ومكلفة لدافعي الضرائب، اعتُبر ظرفًا مخففًا، مثل اعتماد التدابير المختلفة منذ عام 2012 لمنع مثل هذا القضية من أن تحدث مرّة أخرى.

ورحب وكيل النيابة العامة بالعقوبة وقال إنها فعالة ومتناسبة ورادعة، ويمثّل هذا التزام كندا بفرض عقوبات على الشركات التي ترتكب مثل هذه المخالفات.

إيان إدواردز، الرئيس والمدير التنفيذي لـشركة "أس أن سي لافالان" - Ryan Remiorz / The Canadian Press

إيان إدواردز، الرئيس والمدير التنفيذي لـشركة "أس أن سي لافالان" - Ryan Remiorz / The Canadian Press

وفي بيان صحفي، قال إيان إدواردز، الرئيس والمدير التنفيذي لـشركة "أس أن سي لافالان" إن هذا الاتفاق يسمح للشركة بطيّ الصفحة.

"أود أن أعتذر عن الأعمال الماضية وأتطلع إلى الخطوات التالية في تاريخنا."، إيان إل. إدواردز

ووفقا لشركة الهندسة، فإنّ سحب التهم الموجهة ضدّ الفرعين الآخرين يخفف من حالة عدم اليقين التي ساهمت في تقويض الأداء وستساعد الشركة على تنفيذ استراتيجيتها المعلنة حديثًا لتصبح رائدة عالميًا في مجال الخدمات الهندسية.

وتضيف الشركة أنها لا تعتقد أن هذا الاعتراف بالذنب سيمنعها من المشاركة في المناقصات التي تتفق مع توجهها الاستراتيجي وقدرتها على خدمة عملائها في الداخل والخارج.

ووفقا لبيان "أس أن سي لافالان" فإنه "وعلى الرغم من أن الإقرار بالذنب الذي سجّله فرع الشركة قد ينطوي على بعض المخاطر قصيرة الأجل، فإنها تعتقد أن هذه المخاطر يمكن تحمّلها ولا تتوقع أن يكون لهذا الإقرار تأثير سلبي مادي على على المدى الطويل على الشركة بأكملها."

استمعوا

(راديو كندا الدولي / سي بي سي)

روابط ذات صلة:

إدانة مدير سابق في “أس أن سي لافالان” في قضية رشاوى في ليبيا

فئة:اقتصاد، مجتمع
كلمات مفتاحية:

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*