وزير المالية الفدرالي بيل مورنو مقدّماً تحديثاً اقتصادياً في 16 كانون الأول (ديسمبر) 2019 في مبنى البرلمان في أوتاوا (Adrian Wyld / CP)

مراكمة العجوزات في الميزانيات الفدرالية قد تترك فاتورة باهظة للأجيال المقبلة

أصدر "المركز حول الإنتاجية والازدهار" (CPP) دراسة اليوم جاء فيها أنّ الحكومة الفدرالية، بمواصلتها مراكمة العجوزات في ميزانياتها دون خطةٍ تلحظ العودة إلى التوازن في الميزانية، تكون قد اختارت استراتيجية محفوفة بالمخاطر قد تترك فاتورة باهظة للأجيال المقبلة.

ويضُم المركز المذكور مجموعة من الباحثين في معهد الدراسات التجارية العليا التابع لجامعة مونتريال (HEC Montréal).

وإذا كانت الدراسة تقرّ بأنّ الحكومة الفدرالية كسبت رهانها بتقديم ميزانيات عجز بهدف تحفيز الاقتصاد بين عاميْ 2015 و2018، يرى واضعوها أنّ المعطيات تغيّرت.

"النمو الاقتصادي (في كندا) جيّد نسبياً ولا نرى ركوداً يلوح في الأفق، وبيانات سوق العمل مؤاتية. فإذا لم تكن هذه شروط بلوغ الميزانية المتوازنة، فما الشروط إذاً؟"، يتساءل مدير المركز روبير غانييه، البروفيسور في معهد الدراسات التجارية العليا، في حديث مع وكالة الصحافة الكندية.

ومع أخذ التسويات المحاسبية بالاعتبار تقدّر الدراسة بأن حكومة جوستان ترودو الليبرالية راكمت عجوزات في الميزانية بقيمة 56,5 مليار دولار بين عاميْ 2015 و2018.

مصنع لانتاج خشب البناء في كندا (أرشيف) / Radio-Canada

وفيما من المقرر أن يقدّم وزير المالية بيل مورنو ميزانيته الجديدة في آذار (مارس) المقبل، يرى البروفيسور غانييه أنّ على الحكومة انتهاز الفرصة للتعهد بتحقيق التوازن في المالية العامة، ويجادل بأنّ هذا الأمر يمكن تحقيقه "بسرعة" من خلال عدم السماح بنمو النفقات العامة بمعدل يفوق معدل التضخم.

وجاء في التحديث الاقتصادي الذي قدّمه الوزير مورنو منتصف الشهر الفائت أنّ العجز في ميزانية السنة المالية الحالية 2019 - 2020، المنتهية في 31 آذار (مارس) المقبل، سيبلغ 26,6 مليار دولار، أي أكثر بـ6,8 مليارات دولار من العجز الذي توقعته الحكومة في الميزانية التي قدّمتها الربيع الفائت.

ومن المقرر أن يرتفع العجز في السنة المالية المقبلة، 2020 – 2021، إلى 28,1 مليار دولار، أي أكثر بـ0,7 مليار دولار مما نصّ عليه البرنامج الانتخابي للحزب الليبرالي الكندي، قبل أن يتراجع تدريجياً ليبلغ 11,6 مليار دولار في السنة المالية 2024 – 2025.

وجادلت حكومة ترودو بأنّه بالرغم من كون النفقات العامة تتجاوز إيرادات الدولة، فمن المفترض أن يتراجع معدل الدين العام إلى إجمالي الناتج الداخلي، بعد تعديله حسب بعض المخاطر، بشكل تدريجي حتى يبلغ 29,1% بحلول السنة المالية 2024 – 2025، أي أدنى مستوى له منذ السنة المالية 2008 – 2009.

جامعة مونتريال (Radio-Canada)

ووفقاً للتحديث الاقتصادي الذي قدّمه وزير المالية، من المتوقع أن يبلغ إجمالي الدين العام الفدرالي 713 مليار دولار في نهاية السنة المالية الحالية وأن يرتفع إلى 810 مليارات دولار بحلول السنة المالية 2024 – 2025.

ويرى البروفيسور غانييه، دون أن يسعى لإثارة الرعب، أنّ الاستراتيجية الحالية للحكومة الفدرالية توحي بأنها قادرة على "الاستدانة إلى ما لا نهاية".

ولغاية الآن تأثير ذلك محدود، فخدمة الدين العام لم تمثّل سوى 7% من الإيرادات الفدرالية في عام 2018، وهي نسبة متدنية جداً مقارنةً بمستواها منتصف تسعينيات القرن الفائت عندما كانت خدمة الدين تلتهم أكثر من ثلث الإيرادات، كما تشير الدراسة.

لكن في وقتٍ ما لن تبقى أسعار الفائدة متدنية كما هي اليوم، إذ ستأخذ بالارتفاع، وسيتعيّن على الأجيال المقبلة دفع الفاتورة، يخلص "المركز حول الإنتاجية والازدهار" في دراسته.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

رابط ذو صلة:
تحديث اقتصادي: اقتصاد كندا "سليم وفي حالة نمو" مع نمو في العجز أيضاً

فئة:اقتصاد، سياسة
كلمات مفتاحية:، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*