بعضٌ من ركام طائرة الركاب الأوكرانية التي تحطمت في محيط مطار طهران الدولي يوم الأربعاء 8 كانون الثاني (يناير) 2020 والتي قُتل جميع ركابها، ومن ضمنهم 57 كندياً، وأفراد طاقمها ( Screen grab obtained from a social media video via REUTERS)

كندا وحلفاؤها يدعون إيران لإرسال صندوقيْ الطائرة الأوكرانية الأسوديْن إلى طرف ثالث

طالب رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو اليوم السلطات الإيرانية "بقوة" بأن ترسل الصندوقيْن الأسوديْن الخاصيْن بالطائرة الأوكرانية ذات الرحلة رقم PS752 التي تحطمت قبل أسبوعيْن إلى جهة تملك التكنولوجيا والخبرة الضروريتيْن لتفريغ بيانات الصندوقيْن دون تأخير.

واقترح ترودو فرنسا كوجهة يُرسل إليها الصندوقان مشيراً إلى أنها أبدت استعدادها للمساعدة في هذا المجال.

كما طالب ترودو إيران بأن تحترم رغبات عائلات ضحايا الطائرة فيما يتعلق بمكان دفنهم، وإن كانت إيران لا تعترف بازدواجية الجنسية.

وكانت الطائرة تُقل 167 راكباً وطاقماً من 9 أفراد، قُتلوا جميعاً. ومن بين الركاب 57 كندياً، بشكلٍ خاص من أصول إيرانية، إضافةً إلى 29 راكباً آخر كانت كندا وجهتهم النهائية.

وجاء كلام ترودو غداة توجيه كندا وحلفائها طلباً آخر إلى السلطات الإيرانية بالإسراع بإرسال صندوقيْ الطائرة الأوكرانية الأسوديْن إلى جهة قادرة على تفريغ بياناتهما.

وزير الخارجية الكندي فرانسوا فيليب شامبان (Adrian Wyld / CP)

وقال وزير الخارجية الكندي فرانسوا فيليب شامبان إنّ الطلب أُثير خلال المؤتمر الهاتفي الذي عقده يوم أمس مع ممثلي المملكة المتحدة والسويد وأفغانستان وأوكرانيا، وهي الدول التي، إضافةً إلى إيران، فقدت مواطنين لها في حادث تحطم الطائرة في 8 كانون الثاني (يناير) الجاري.

وكانت هذه أول جلسة محادثات متابَعة منذ ترؤس الوزير شامبان اجتماعاً أوّل لممثلي هذه الدول الأسبوع الماضي في العاصمة البريطانية لندن. وهدفَ الاجتماع لضمان تعاون إيران في قضية الطائرة بعد اعتراف حرس الثورة الإيراني بإسقاطها بشكل غير متعمَّد.

ويفيد محضر موجز للمؤتمر الهاتفي أنّ إيران تتعاون مع خبراء أجانب في التحقيق، لكنه يشير إلى ضرورة أن تتيح إيران إجراء تحقيق دولي شامل وموثوق به.

وكان الوزير شامبان قد كتب يوم الأحد لنظيره الإيراني محمد جواد ظريف، بعد يوميْن من اجتماعهما في سلطنة عُمان، مشيراً له أنّ كندا ترى أنّه يجب إرسال الصندوقيْن الأسوديْن بسرعة إلى فرنسا أو أوكرانيا لتحليل محتوياتهما.

الرئيس الإيراني حسن روحاني (أرشيف) / Alessandro Bianchi / Reuters

ومن جهتها قالت إيران إنها طلبت أجهزة من السلطات الأميركية والفرنسية كي يتسنى لها تفريغ بيانات صندوقيْ الطائرة، مضيفةً أنها لكنها "لم تتلقّ رداً إيجابياً حتى الآن". والطائرة المنكوبة أميركية الصنع من طراز "بوينغ 737".

وفي هذا السياق أكدّت منظمة الطيران المدني الإيرانية في تقرير أصدرته الليلة الماضية أنّ الطائرة الأوكرانية أُصيبت بصاروخيْ أرض – جو أُطلقا باتجاهها "عن طريق الخطأ" وليس بصاروخٍ واحد كما كان الحرس الثوري قد قال عند اعترافه في الحادي عشر من الشهر الجاري بإسقاطها.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية قد نشرت الأسبوع الماضي تسجيلاً مصوراً أظهر ما بدا أنهما صاروخان أُطلقا باتجاه الطائرة التي تحطمت في محيط مطار طهران الدولي.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:
وقفة صمت في جامعات كندا حداداً على أرواح ركاب الطائرة الأوكرانية
مأساة الطائرة الأوكرانية: حاجة كندا للتواصل مع إيران في ظل قطيعة دبلوماسية

فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

لأسباب خارجة عن إرادتنا ، ولفترة غير محددة ، أُغلقت خانة التعليقات. وتظل شبكاتنا الاجتماعية مفتوحة لتعليقاتكم.