حاكم بنك كندا ستيفن بولوتز لدى وصوله اليوم إلى مؤتمره الصحفي في مقر البنك في أوتاوا (Adrian Wyld / CP)

بنك كندا يبقي الفائدة الأساسية على 1,75% ويخفّض توقعاته للنمو

أعلن اليوم بنك كندا (المصرف المركزي) إبقاء معدل الفائدة الأساسي، وهو سعر الفائدة لليلة واحدة بين المصارف، على 1,75%، أي على مستواه الثابت منذ سنةٍ وربع السنة.

وتوقع بنك كندا نموّ الاقتصاد الوطني في الربع الأول من العام الحالي بوتيرة أبطأ من توقعاته السابقة، وبات يتوقع حالياً نمو الاقتصاد بنسبة 1,6% في عام 2020، أي أدنى بـ0,1 نقطة مئوية مما توقعه في تشرين الأول (أكتوبر) الفائت، وبـ2% في عام 2021، أي أعلى بـ0,2 نقطة مئوية مما توقعه قبل ثلاثة أشهر.

وبالرغم من كون التباطؤ الاقتصادي في الربع الأخير من العام الماضي عائداً جزئياً إلى إضراب عُمّال شركة خطوط السكك الحديد الوطنية (CN) مدة ثمانية أيام وإلى تعطّل أنبوب "كيستون" (Keystone) لنقل النفط الخام من ألبرتا في غرب كندا إلى مصافٍ في الولايات المتحدة، وذلك في تشرين الثاني (نوفمبر) الفائت، يرى مصرفُ كندا أنّ البيانات الاقتصادية الضعيفة قد تؤشّر أيضاً إلى أنّ تأثير عدم الاستقرار العالمي على كندا يفوق ما كان متوقعاً.

وأشار حاكم بنك كندا ستيفن بولوتز في مؤتمر صحفي عقده اليوم في أوتاوا إلى أنّ مبيعات السيارات، ومبيعات التجزئة بشكل عام، وثقة المستهلكين والنمو في الوظائف انخفضت كلها أواخر العام الماضي. لكنه لفت من ناحية أُخرى إلى أنّ الإنفاق الاستثماري في الربع الثالث من 2019 شكّل مفاجأةً بسبب قوّته.

مصنع سيارات "فورد" في أوكفيل في مقاطعة أونتاريو (أرشيف) / Chris Young / CP

كما توقّع التقرير الصادر عن بنك كندا اليوم أن يكون للمصادقة على اتفاق التجارة الحرة الجديد لأميركا الشمالية وللاتفاق التجاري المرحلي الذي وقعته الأسبوع الماضي الولايات المتحدة والصين، والذي يشكل انفراجاً جزئياً في النزاع التجاري بين أكبر قوتيْن اقتصاديتيْن في العالم، تأثيرٌ إيجابي على نمو الاقتصاد الكندي.

ويتوقع بنك كندا ارتفاع معدّل النمو الاقتصادي إلى 1,3% في الربع الأول من 2020 وإلى 2% فيما بعد.

وفي اتخاذه اليوم قرارَ إبقاء سعر الفائدة الأساسية على حاله أجرى بنك كندا تقييماً لمخاطر تراجع معدل التضخم عن المستوى المستهدف مقابل مخاطر زيادة الضُعف المالي التي قد تنجم عن تخفيض أسعار الفائدة.

مقر وكالة الإحصاء الكندية في أوتاوا (Sean Kilpatrick / CP)

وفي هذا السياق أفادت اليوم وكالة الإحصاء الكندية أنّ معدل التضخم السنوي في البلاد حافظ على استقراره في كانون الأول (ديسمبر) الفائت، أي 2,2%، بعد ارتفاعه 0,3 نقطة مئوية في الشهر السابق، تشرين الثاني (نوفمبر).

أمّا معدل المؤشرات الثلاثة لاحتساب معدل التضخم الأساسي (core inflation) فبلغ 2,10% الشهر الفائت مقارنةً بـ2,13% في الشهر السابق له، بعد تنقيح هذا الرقم الأخير. ويرصد بنك كندا معدل التضخم الأساسي لتحديد أسعار الفائدة. ويقع هذان الرقمان ضمن النطاق المستهدَف من قبل بنك كندا.

وكانت آخر مرة رفع فيها بنك كندا معدل الفائدة الأساسي في 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2018، ومن 1,5% إلى 1,75%، في خامس زيادة منذ تموز (يوليو) 2017.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

فئة:اقتصاد
كلمات مفتاحية:، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*