أبواب زنزانات داخل أحد السجون الفدرالية في كندا (William Bastille-Denis / Radio-Canada)

وكالة الخدمات الإصلاحية الكندية تعمل لفهمٍ أفضل لاحتياجات السجناء السود

أكّدت وكالة الخدمات الإصلاحية الكندية (SCCCSC) أنها تسعى من أجل فهمٍ أفضل لاحتياجات السجناء السود المتواجدين في السجون الفدرالية بنسبة مفرطة قياساً بالحجم الديمغرافي للسود في كندا، وهي ثاني أعلى نسبة بعد نسبة السجناء من السكان الأصليين.

والوكالةُ المذكورة مسؤولةٌ عن إدارة السجون الفدرالية وإعادة تأهيل المجرمين المدانين المحكوم عليهم بالسجن مدة عاميْن فما فوق.

وقالت الوكالة في مذكّرة إحاطة أرسلتها إلى وزير السلامة العامة بيل بلير إنها بدأت بدراسة متعمقة حول السجناء السود وبتتبّع البيانات المتصلة.

والبحوث التي تُجريها الوكالة تشمل إضافةً إلى عدد السجناء السود نسبةَ نمو هذا العدد والتوزيع الجغرافي للسجناء وتحديد بلدانهم الأصلية واللغات التي ينطقون بها.

وتأتي هذه الجهود من قبل الوكالة بعد تقديم أمين المظالم في السجون الفدرالية تقريراً أفاد أنّ السجناء السود يشكون بانتظام من حالات تمييز بحقهم وتصوير نمطي يضعهم في خانة أفراد عصابات الشوارع.

وفي فترة 2017 – 2018 كان السود يشكلون 7,3% من إجمالي عدد نزلاء السجون الفدرالية، أي ما يفوق ضعف نسبتهم الديمغرافية.

يُشار إلى أنّ بيانات الإحصاء السكاني الكندي لعام 2016 تفيد أنّ نحواً من 3,5% من إجمالي سكان كندا قالوا إنهم سود في الاستبيانات التي أجابوا عليها.

وزير السلامة العامة في الحكومة الفدرالية بيل بلير (Ben Nelms / CBC)

وتقول لوري آن توماس، وهي محامية دفاع جنائية تعمل في تورونتو، كبرى المدن الكندية، إنّ إفراط الشرطة في عمليات مراقبة المجتمعات المدينية ذات الغالبية السوداء قد يؤدي إلى تعزيز احتمالات توقيف الشباب الأسود، مقارنةً بتوقيف أفراد جيل الشباب من أعراق أُخرى، وانتهاء المطاف بهم في النظام القضائي الجنائي لمجرد ارتكابهم جرائم أقل خطورة من سواها، كحيازة مخدّر الماريجوانا بصورة غير شرعية على سبيل المثال.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

فئة:سياسة، مجتمع
كلمات مفتاحية:، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*