عضو مجلس العموم عمر الغبرة، السكرتير البرلماني لرئيس الحكومة الليبرالية جوستان ترودو، خلال إعلانه اليوم عن المساهمة المالية الفدرالية في إطار حملة "كندا قوية" (Canada Strong)، وهو محاطٌ بمُطلق الحملة محمد فقيه عن يمينه وعمدة تورونتو جون توري عن يساره (حقوق الصورة لـRadio-Canada)

مساعدة إضافية من الحكومة الفدرالية لذوي ضحايا الطائرة الأوكرانية

تعهّدت الحكومة الفدرالية بالمساهمة لغاية مبلغ 1,5 مليون دولار في حملة وطنية تهدف لمساعدة عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية في تغطية تكاليف جنازات أفرادها.

هذا ما أكّده اليوم عمر الغبرة، السكرتير البرلماني لرئيس الحكومة الليبرالية جوستان ترودو. ويمثّل الغبرة ذو الأصول السورية دائرة "وسط ميسيسوغا" (Mississauga Centre) في مجلس العموم الكندي.

وتحمل الحملةُ المذكورة عنوان "كندا قوية" (Canada Strong) وتهدف لجمع تبرعات بقيمة 1,5 مليون دولار وأطلقها رجلُ الأعمال الكندي محمد فقيه، الرئيس التنفيذي لـ"باراماونت فاين فودز" (Paramount Fine Foods). وستقوم "مؤسسة تورونتو المجتمعية" (Toronto Community Foundation) بتوزيع التبرعات على ذوي الضحايا.

وفقيه لبناني المولد ومن سكان ميسيسوغا في تورونتو الكبرى ومعروف أيضاً بالأعمال الخيرية التي يقوم بها من خلال "مؤسسة فقيه" (Fakih Foundation) التي أطلقها ويديرها.

وأوضح الغبرة أنّ الحكومة الفدرالية ستساهم في غضون شهر بمبلغ يوازي ما تجمعه الحملة من تبرعات، مشيراً إلى أنّ الحملة جمعت لغاية الآن نحواً من 600 ألف دولار من أصل هدف الـ1,5 مليون دولار الذي حددته.

زهور وشموع ووجوه حزينة أمام صور ضحايا الطائرة الأوكرانية في تورونتو (Rozenn Nicolle / Radio-Canada)

وأكّد الغبرة أنّ هذه المساهمة المالية الفدرالية تُضاف أيضاً إلى مبلغ الـ25 ألف دولار الذي تعهدت الحكومة الأسبوع الماضي بتقديمه لكلّ واحدةٍ من عائلات المواطنين الكنديين الـ57 والمقيمين الدائمين في كندا الـ29 الذين قُتلوا في حادث تحطم الطائرة الأوكرانية ذات الرحلة رقم PS752 في 8 كانون الثاني (يناير) الجاري في محيط مطار طهران الدولي.

وكان هؤلاء من ضمن ركاب الطائرة الـ167 الذين قُتلوا جميعاً مع أفراد الطاقم الـ9 جراء إصابة الطائرة بصاروخيْ أرض – جو أُطلقهما باتجاهها الحرسُ الثوري الإيراني "عن طريق الخطأ" بعد ساعات معدودة على قصف إيران بالصواريخ الباليستية قاعدتيْن في العراق تستخدمهما القوات الأميركية.

يُذكر أنّ هذا القصف الإيراني على قاعدتيْ عين الأسد وأريبل جاء رداً على اغتيال الولايات المتحدة قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الفريق قاسم سليماني في 3 كانون الثاني (يناير) الجاري.

(راديو كندا / وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:
كندا وحلفاؤها يدعون إيران لإرسال صندوقيْ الطائرة الأوكرانية الأسوديْن إلى طرف ثالث
ترودو كان يفضّل أن يُحاطَ علماً بعملية اغتيال سليماني قبل حصولها
مفتاح ميسيسوغا ولقب “شخصية العام في مجال التجارة” لمحمد فقيه

فئة:سياسة، مجتمع
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

لأسباب خارجة عن إرادتنا ، ولفترة غير محددة ، أُغلقت خانة التعليقات. وتظل شبكاتنا الاجتماعية مفتوحة لتعليقاتكم.