ودّع مبتكر الموضة المتمردة أمس عالم عروض الأزياء في آخر عرض يشارك فيه في مدينة النور التي كانت الشاهدة على صيحاته وإبداعاته طيلة نصف قرن/ ASSOCIATED PRESS / FRANCOIS MORI

أيقونة الموضة جان-بول غوتييه استحقّ تتويجا غير مسبوق في مونتريال

شاء مصمم الأزياء الفرنسي الشهير جان-بول غوتييه (67 عاما) الاعتزال وهو في أوّج عطائه وإبداعاته الراقية في عالم الموضة.  والتوقيت أتى مؤاتيا باستكماله 50 عاما في مسيرة كلّلت بالأضواء والشهرة كاسرا الحواجز في عالم الموضة معروفا بابتكاراته غير المسبوقة.

أمس في 22 كانون الثاني/يناير 2020 وضمن أسبوع الموضة الراقية في باريس أسدل المصمم المبدع الستار على مسيرته في عروض الأزياء في عرض أخير قدّمه واعدا بالاطلالة من جديد مع مشروع سبّاق.

عارضة أزياء ارتدت أمس من الصيحات الأخيرة لغوتييه زيا يذكر بلياس أفراد البحرية/ASSOCIATED PRESS / FRANCOIS MORI

عارضة أزياء ارتدت أمس من الصيحات الأخيرة لغوتييه زيا يذكر بلياس أفراد البحرية/ASSOCIATED PRESS / FRANCOIS MORI

مدينة مونتريال التي تواكب الموضة احتفلت في العالم 2011 بالذكرى السنوية الـ 35 لدخول المصمم المعتزل عالم الموضة وشهد متحف الفنون الجميلة العريق وسط المدينة حدثا استثنائيا يليق بأيقونة الموضة الفرنسية.

عرض متحف الفنون يومها أكثر من 140 تصميما من صيحات الموضة والـ "هوت كوتور" بتوقيع غوتييه واستمر المعرض بنجاح باهر من 17 حزيران/يونيو لغاية 2 تشرين الأول/أكتوبر 2011.  وكان أول معرض دولي من نوعه يُخصص لتصاميم جان-بول غوتييه.

قدّم المعرض تحت عنوان: "عالم الموضة لجان-بول غوتييه: من الشارع إلى النجوم.  وقد قدّم المعرض على شكل مشهد مسرحي واعتمد وسائط بصرية وسمعية و مشهدية متعددة.

وإذا كان متحف الفنون الجميلة هو السباق في ابتكار وتصميم وإطلاق فكرة المعرض الفريد من نوعه لصيحات الموضة بتوقيع جان-بول غوتييه، فإن هذا المعرض لم يقدم لزوار متحف مونتريال فحسب بل تابع في كبريات المدن حول العالم بالفكرة والصيغة ذاتها التي بدأ بها في المدينة الكوسموبوليتية. وحقق المعرض أرقاما قياسية غير مسبوقة بامتداده على مدى خمس سنوات بنجاح باهر وتحقيقه نسبة عالية من الزوار وصلت إلى أكثر من مليوني زائر كما بلغ مجموع المدن التي قدم فيها المعرض 12 بلدا. إذ انتقل بعد مونتريال إلى دالاس ثم سان فرانسيسكو، بعدها مدريد وروتردام فاستكهولم ونيويورك ولندن وملبورن وباريس وميونيخ وأخيرا سيول في كوريا الجنوبية.

قالت مديرة متحف الفنون الجميلة ناتالي بونديل عن فكرة تخصيص معرض لغوتييه: إنني أردت أن أكرّس معرضا لمصمم الأزياء جان-بول غوتييه أكثر من أي مصمم آخر لإنسانيته ورقيّه.

(هيئة الإذاعة الكندية، وكالة الصحافة الفرنسية)

 

فئة:مجتمع
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*