يعوّل دوق ودوقة ساسكس على حماية أكبر لخصوصيتهما في ربوع بريتيش كولومبيا الكندية/ REUTERS / POOL NEW

تدابير لدوق ودوقة ساسكس لدرء عدسات الباباراتزي في كندا

بعد اتخاذ القرار بالاستقرار النهائي في مقاطعة بريتش كولومبيا في الغرب الكندي، سيكون على دوق ودوقة ساسكس أن يفكّرا جيدا في كيفية تجنّب عدسات الباباراتزي واقتحامهم لخصوصيتهما.

ويمكن للزوجين اللجوء إلى قانون حماية الخصوصية المعمول به في المقاطعة الكندية والذي يُمكّنهم من إبعاد المصوّرين الغير مرغوب بهم.

وتجدر الإشارة إلى أن الأمير هاري وزوجته الممثلة الأميركية ميغان ماركل كانا قد قدّما عدة شكاوى للملاحقة القضائية ضد عدد من التابلويد البريطانية وهي صحف صغيرة اقتحمت الحياة الخاصة للأميرين البريطانيين.

وذكرت مصادر إعلامية بينها صحيفة "الغارديان" البريطانية بأن الزوجين وجّها يوم أول أمس الثلثاء "تحذيرا هاما" بحق مصوّرين كنديين  نشروا صورا من دون أخذ "الموافقة بالنشر" ليمغان ماركل وابنها آرشي في حديقة عامة مع كلابهما.

يقول المحامي الكندي المتخصص بحماية الخصوصية للأفراد ديفيد فريزر إن حماية الخصوصية أمر تحكمه القوانين الفدرالية وقوانين المقاطعات في كندا.  وتتشابه القوانين الكندية المرعية الإجراء على صعيد حماية الحياة الخاصة للأفراد في شكل كبير مع القوانين البريطانية.

نقلت صحيفة الغارديان البريطانية إن صورة لميغان ماركل مع طفلها في حديقة في كندا نُشرت دون إذن أثارت انتقادات واسعة/GETTY IMAGES / DAN ISTITENE

ويؤكد المحامي الكندي بأن قانون الخصوصية للأفراد في بريتيش كولومبيا يسمح بالمحاكمة عندما يكون هناك "انتهاك معقول للحياة الخاصة".

وينصّ القانون في مقاطعة بريتيش كولومبيا على أنه يمكن اعتبار الخصوصية منتهكة عبر الاستماع أو المراقبة سواء كانت نتيجة لتطفل ملموس أم لا.

ويوضح المحامي بالقول: إن متابعة شخص بشكل مستمر، كما يفعل الباباراتزي، يمكن اعتبارها مراقبة مما قد يؤدي بالتالي إلى ملاحقة قانونية ومحاكمة.

وقد لا يعود نجاح القضية في المحكمة بتعويضات مالية هامة وإنما يُمكّن من إحراز أمر أكثر أهمية وهو إنذار قضائي ضد هذا النوع من المراقبة المتكررة من قبل الباباراتزي. 

ويتابع المحامي الكندي مشيرا إلى أنه إلى اليوم لم يتم اختبار القانون في ظروف مماثلة "لأنه لا يوجد في كندا النوع ذاته من التقليد والثقافة المتعلّقة بالباباراتزي".

إلى اليوم يوضح المحامي فريزر فإن معظم الحالات التي رأيناها بموجب قانون الخصوصية تتعلّق في شكل أساسي بمراقب فضولي أو مالك يضع كاميرا خفية في أحد المنازل أو تحرّش وإلى ما هنالك من أمور مشابهة.

في الختام يعوّل المحامي الكندي على المكسب المادي الضعيف للباباراتزي في بريتيش كولومبيا الذي سيكون كفيلاً بإعتاق العائلة الملكية البريطانية من عدسات الباباراتزي يقول:

إذا كنت تعمل كمصوّر مستقل في مدن لوس انجلس أو موناكو أو لندن فهي بيئات غنية بالأهداف لأنه يعيش فيها عدد كبير من المشاهير أما بالنسبة إلى جزيرة فانكوفر فليس هناك غير الأمير هاري وميغان ماركل وطفلهما آرشي.  وبهذا فإن بريتيش كولومبيا لا تشكل هدفا مُحرزاً يعوّل عليه الباباراتزي لجني لقمة عيشه. 

(الصحافة الكندية، هيئة الإذاعة الكندية)

فئة:مجتمع
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*