منشآت لاستخراج النفط من الرمال الزفتية قرب فورت ماك موراي في شمال مقاطعة ألبرتا في غرب كندا (أرشيف) / Jeff McIntosh / CP

كندا: توقع ارتفاع الإنفاق الرأسمالي في النفط والغاز بـ2 مليار دولار

تتوقّع "الجمعية الكندية لمنتجي النفط" (CAPP) ارتفاع الإنفاق الرأسمالي في قطاع النفط والغاز في كندا بمقدار 2 مليار دولار خلال العام الحالي بعد تراجعه في أربعةٍ من الأعوام الخمسة الأخيرة.

وتتوقع الجمعية ارتفاعاً بنسبة 6,0% في الإنفاق الرأسمالي في قطاع المنبع (upstream sector) في عام 2020 مقارنةً بمستواه في عام 2019، ليبلغ إجمالي الإنفاق الرأسمالي في هذا القطاع نحواً من 37 مليار دولار.

لكن يبقى هذا المبلغ، بالرغم من ارتفاعه، دون نصف الإنفاق الرأسمالي المُسجّل عام 2014 والبالغ 81 مليار دولار.

وهذا الارتفاع الملموس في الإنفاق الرأسمالي في 2020 عائد بنسبة كبيرة إلى السياسات الملائمة لقطاع الأعمال التي وضعتها الحكومتان المحافِظتان في ألبرتا وساسكاتشيوان، أغنى مقاطعتيْن كنديتيْن بالنفط.

جزء من أنبوب نفط "ترانس ماونتن" الذي ينقل حالياً 300 ألف برميل من النفط يومياً من مقاطعة ألبرتا إلى ميناء بورنابي في فانكوفر الكبرى، وهذه الكمية مرشحة للتضاعف ثلاث مرات مع مدّ أنبوب ثانٍ موازٍ للأنبوب الحالي / راديو كندا

وفي هذا الإطار قالت "الجمعية الكندية لمنتجي النفط" إنّ "المحرّك الرئيسي" لهذا الارتفاع هو تحسّن المناخ الاقتصادي بفضل السياسات الحكومية للمقاطعتيْن المذكورتيْن إضافةً إلى التفاؤل المتنامي بمدّ أنابيب نفط إضافية تتيح زيادة كميات النفط المصدَّرة.

"الارتفاع في الانفاق الاستثماري هو مؤشّرٌ إيجابي جداً لقطاع المنبع، وهناك الكثير من العمل الإضافي الذي ينبغي القيام به للحفاظ هذا الزخم"، يقول الرئيس التنفيذي لـ"الجمعية الكندية لمنتجي النفط" تيم ماكميلان.

"وهذا يتضمّن مواصلة الخطوات المتخَذة، ومن ضمنها تقليص الإجراءات البيروقراطية في ألبرتا، وأيضاً عملٌ ضروري يجب أن يحصل في مجال الإصلاح الضريبي في البلديات في كلٍّ من ألبرتا وساسكاتشيوان لتعزيز الإنصاف والقدرة التنافسية"، أضاف ماكميلان.

رئيس حكومة حزب المحافظين المتحد في ألبرتا، جايسن كيني (Chris Wattie / Reuters)

وتقول "الجمعية الكندية لمنتجي النفط" إنّ الإجراءات التي اتخذتها حكومة ألبرتا لتخفيض معدّل الضريبة على أرباح الشركات وتخفيف مستويات الحد من إنتاج النفط، والكفاءةَ التنظيمية في ساسكاتشيوان وهدفَها الأخير بزيادة إنتاجها من النفط بنسبة 25% بحلول عام 2030، تساهم كلُّها في تعزيز ثقة المستثمرين.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

رابط ذو صلة:
بدء العمل بتوسيع أنبوب "ترانس ماونتن" لنقل نفط ألبرتا إلى ساحل الهادي

فئة:اقتصاد
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

لأسباب خارجة عن إرادتنا ، ولفترة غير محددة ، أُغلقت خانة التعليقات. وتظل شبكاتنا الاجتماعية مفتوحة لتعليقاتكم.