في مقطع فيديو طوله 41 ثانية، يداعب اب، اسمه عبد الله محمد علي ابنته، سلوى، البالغة من العمر ثلاثة سنوات و يطلب منها الضحك عندما تسمع صوت القنابل الملقاة من قبل الطيران السوري و الروسي. حقوق الصورة: عبد الله محمد/تويتر

فيديو واسع الرواج : كيف تقاوم آلام الحرب في سوريا بالضحك ؟

.كيف تقاوم آلام الحرب بالضحك؟  الاجابة تعرفونها في شريط فيديو صور في منطقة ادلب اين تتواصل الحرب بين الجيش السوري المدعومة بالطيران الروسي وقوات المعارضة . هذا الفيديو لقي تفاعل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي

في مقطع فيديو طوله 41 ثانية، يداعب اب، اسمه عبد الله محمد علي ابنته، سلوى، البالغة من العمر ثلاثة سنوات و يطلب منها الضحك عندما تسمع صوت القنابل الملقاة من قبل الطيران السوري و الروسي أو عند استماع صوت الطائرات الحربية تحلق فوق ملجأهم في منطقة ادلب. 


لاقى الفيديو رواجا واسعا على مواقع تويتر بسبب ضحكة الطفلة البريئة أمام هول و مصائب الحرب القاتلة. وقال الأب عبد الله محمد علي  انه يكره الحرب و انه يحاول بهذه الطريقة التقليل من وقع و الاثار الحرب المدمرة على نفسية ومعنويات ابنته الصغيرة. 

وشبه مبحرون هذا الموقف بمقطع فيلم " الحياة حلوة "للممثل الايطالي روبرتو بليني الذي يداعب ابنه في محاولة من الترويح عليه و الهائه عن فاجعة الحرب. لكن مقطع فيديو الأب محمد علي و ابنته سلوى ليس سينما.

زبير الجازي

فئة:انترنت و تقنية
كلمات مفتاحية:،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

لأسباب خارجة عن إرادتنا ، ولفترة غير محددة ، أُغلقت خانة التعليقات. وتظل شبكاتنا الاجتماعية مفتوحة لتعليقاتكم.