وزيرة المالية في حكومة نوفا سكوشا الليبرالية كارِن كيسي تقدّم اليوم ميزانية الحكومة للسنة المالية 2020 – 2021 (Maryanne Dupuis / Radio-Canada)

نوفا سكوشا: خامس ميزانية متوازنة على التوالي للحكومة الليبرالية

قدّمت اليوم حكومة ستيفن ماكنيل الليبرالية في مقاطعة نوفا سوكشا ميزانيتها للسنة المالية 2020 – 2021، وهي ميزانية متوازنة لسنة خامسة على التوالي.

وتلحظ الميزانية التي قدّمتها وزيرة المالية كارِن كيسي نفقات بقيمة 11,5 مليار دولار وفائضاً متواضعاً قدره 55 مليون دولار.

وتبلغ ميزانية وزارة الصحة في السنة المالية المقبلة 4,8 مليارات دولار، أي 41,74% من إجمالي الميزانية.

ومن أبرز ما تضمنته الميزانية خطةُ استثمار قياسية بقيمة تتجاوز المليار دولار بقليل لبناء مدارس وترميم مستشفيات وإعادة تطويرها و"توأمة طرقات سريعة" (highway twinning) أي شق طرقات سريعة جديدة تكون موازية لطرقات سريعة موجودة.

كما أضافت الحكومة 54,3 مليون دولار إلى ميزانية وزارة الخدمات المجتمعية، لاسميا لتعزيز برنامج استحقاقات الأطفال الذي يستفيد منه الأهل وأيضاً لزيادة سقوف نفقات السكن في برامج الرفاه الاجتماعي التي يستفيد منها المواطنون الذين لا مداخيل لهم أو من ذوي المداخيل المتدنية جداً.

وتلحظ الميزانية ضريبةً جديدة على السجائر الإلكترونية والسوائل التي تستهلكها، وزيادةَ الضرائب على سجائر التبغ بمختلف أنواعها.

مبنى الجمعية التشريعية لمقاطعة نوفا سكوشا في هاليفاكس (أرشيف) / nslegislature.ca

وقالت الوزيرة كيسي في خطابها حول الميزانية إنّ اقتصاداً قوياً مدعوماً بنمو سكاني يعني أنّ الوقت قد حان لتقاسم الازدهار.

لكن يرى بعض خبراء الاقتصاد أنّ على الحكومة الليبرالية، وهي في منتصف ولايتها الثانية، أن تأخذ بالاعتبار تباطؤاً في النمو الاقتصادي خلال العام الحالي.

فمعدل نمو الاقتصاد الذي كاد أن يبلغ 2% العام الماضي، أعلى سقف له في عقد من الزمن، لن يتجاوز على الأرجح 0,4% العام الحالي.

وفي سياق متصل تقول وزارة المالية إنّ التراجع في قطاع الصناعة الحرجية، المتمثل بشكل رئيسي بإغلاق مصنع "نورذرن بالب" (Northern Pulp) لإنتاج الورق في وسط شمال نوفا سكوشا، سيحرم المقاطعة من ضرائب أفراد وشركات بقيمة 32 مليون دولار هذه السنة.

كما أنّ الحكومة لا تعرف بعد حجم الآثار السلبية لفيروس كورونا الجديد (كوفيد 19) على بعض القطاعات، كمدى تأثر صادراتها من ثمار البحر إلى الصين وسائر الشرق الآسيوي على سبيل المثال.

لقطة لواجهة هاليفاكس، عاصمة نوفا سكوشا، البحرية (GETTY IMAGES / MLENNY)

ونوفا سكوشا هي كبرى المقاطعات الكندية الأطلسية من حيث عدد السكان، يقطنها نحوٌ من 977 ألف نسمة، تليها كلٌّ من نيو برونزويك (نوفو برونزويك)، ونيوفاوندلاند ولابرادور، وجزيرة الأمير إدوارد. وهذه المقاطعات الأربع هي أصغر مقاطعات كندا العشر من حيث الحجم الديمغرافي.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا / راديو كندا الدولي)

رابط ذو صلة:
نوفا سكوشا: أعلى وتيرة نمو سكاني في 50 سنة بفضل الهجرة

فئة:اقتصاد، سياسة
كلمات مفتاحية:، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

لأسباب خارجة عن إرادتنا ، ولفترة غير محددة ، أُغلقت خانة التعليقات. وتظل شبكاتنا الاجتماعية مفتوحة لتعليقاتكم.