مركز "الدكتور جورج ل. دومون" الاستشفائي الجامعي في مدينة مونكتون (Radio-Canada / Pierre-Philippe LeBlanc)

كوفيد 19: نيو برونزويك تستعد لارتفاع محتمل كبير ومفاجئ في أعداد المصابين

بلغ عدد الإصابات المؤكَّدة بفيروس كورونا المستجدّ في مقاطعات الأطلسي الأربع 197 حالة بحسب آخر محصلة لموقع وزارة الصحة الكندية، نُشرت عند السادسة من مساء أمس بالتوقيت الشرقي لكندا والولايات المتحدة، من أصل 4018 حالة في كلّ كندا.

ولم تشهد بعد مستشفيات هذه المقاطعات زحمة من المصابين بهذا الفيروس المسبب لمرض "كوفيد 19" الذي صنفته منظمة الصحة العالمية "جائحة عالمية" في 11 آذار (مارس) الجاري. 

فهناك شخصان يُعالَجان من هذا المرض في مستشفيات نوفا سكوشا، كبرى المقاطعات الأطلسية من حيث عدد السكان، وشخص واحد قيد العلاج في مستشفيات نيو برونزويك (نوفو برونزويك)، ولا أحد قيد العلاج في مستشفيات المقاطعتيْن الأُخرييْن، جزيرة الأمير إدوارد ومقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور. والمقاطعات الأطلسية الأربع هي الأصغر من حيث عدد السكان بين مقاطعات كندا العشر.

لكنّ أنظمة الصحة العامة في هذه المقاطعات تستعدّ لمواجهة التحديات في حال سُجّلت ارتفاعات كبيرة في أعداد المصابين بالفيروس.

وفي هذا الإطار تقول شبكة "فيتاليتيه" (Réseau de santé Vitalité)، وهي إحدى شبكتيْ الرعاية الصحية العامَتيْن في نوفو برونزويك، إنّها وضعت في دورٍ للرعاية الصحية نحواً من 40 شخصاً من المسنين المصابين بأعراض مشابهة لأعراض "كوفيد 19" وإنها تنوي إضافة 15 آخرين إليهم في الأيام المقبلة. 

وفي العادة تشهد المستشفيات التي تديرها "فيتاليتيه" زحمة كبيرة من المرضى في هذه الفترة من السنة، لكن لديها حالياً 273 سريراً شاغراً.

"هذا خبر جيد جداً، فهو يعني أننا قادرون حالياً على استقبال عدد كبير من المرضى، بعد أن كنّا قبل بضعة أسابيع في وضع هش جداً"، يقول الدكتور سيرج ميلانسون، وهو أحد أطباء الطوارئ في مستشفى مونكتون والرئيس الخارج لـ"الجمعية الطبية في نوفو برونزويك" (NBMS).

لكنّ نقابة الممرضات والممرضين في نيو برونزويك أبدت قلقاً، ولأكثر من سبب. فهي تشير إلى أنّ الخط الهاتفي الساخن 811 للخدمات الصحية (Télé-Soins 811) الذي يحدد للمتصلين مواعيد اختبارات الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ يعمل أحياناً فوق طاقته.

كما تشكو النقابة من عدد الأشخاص الذين يقصدون بأنفسهم أقسام الطوارئ في المستشفيات وهم مصابون بأعراض مشابهة لأعراض "كوفيد 19"، ما يعرّض الجسم الطبي برمّته لهذا المرض إذا ما كان المرضى مصابين فعلاً بفيروس كورونا المستجدّ.

كما تبدي نقابة الممرضات والممرضين قلقها من نقصٍ محتمل في لوازم الوقاية الصحية، لاسيما في الأقنعة الطبية من فئة ’’ان 95‘‘ (N95). 

ويُعتبر هذا القناع من أنجع الأقنعة للوقاية من فيروس كورونا المستجدّ، إذ يحكم إغلاق المنطقة المحيطة بالفم والأنف ويحمي من يرتديه بنسبة 95% من استنشاق الجسيمات الدقيقة في الهواء.

وتقول رئيسة النقابة بولا دوسيه إنّ مستشفيات نوفو برونزويك غير جاهزة بعد لارتفاع كبير ومفاجئ في أعداد المصابين بـ"كوفيد 19"، مشيرة في هذا الصدد إلى نقص كبير في عدد الممرضات والممرضين.

من جهتها تؤكد كبيرة الموظفين الطبيين في وزارة الصحة في نيو برونزويك الدكتورة جينيفر راسل أنّها على تواصل مع شبكتيْ الرعاية الصحية العامَتيْن في المقاطعة لضمان عدم حصول أي نقص في الأقنعة الطبية من فئة ’’ان 95‘‘.

(راديو كندا / راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:

طلاب تمريض فرنكوفونيون أجانب لحل مشكلة النقص في نوفو برونزويك  

نيو برونزويك تضيف 32 مُمرضة مُمارسة إلى شبكتها الصحية

فئة:صحة
كلمات مفتاحية:، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

لأسباب خارجة عن إرادتنا ، ولفترة غير محددة ، أُغلقت خانة التعليقات. وتظل شبكاتنا الاجتماعية مفتوحة لتعليقاتكم.