رئيس حكومة أونتاريو دوغ فورد وبدت خلفه وزيرة الصحّة المحليّة في أونتاريو كريستين إليوت/Frank Gunn/CP

رئيس حكومة أونتاريو دوغ فورد وبدت خلفه وزيرة الصحّة المحليّة في أونتاريو كريستين إليوت/Frank Gunn/CP

نماذج كوفيد-19 توقّعت ما بين 3 آلاف إلى 15 ألف قتيل محتمل في أونتاريو

فرضت السلطات في أونتاريو كما في كلّ المقاطعات الكنديّة إجراءات متشدّدة للتصدّي لوباء فيروس كورونا المستجدّ في وقت يواصل عدد الإصابات بمرض كوفيد-19 ارتفاعه في كندا.

واليوم، أعلنت حكومة أونتاريو برئاسة دوغ فورد  عن نماذج مرض كوفيد-19، لإطلاع أبناء المقاطعة على تطوّرات الوباء.

و قال فورد إنّه من المهمّ أن يحصل أبناء المقاطعة على المعلومات التي يمتلكها شخصيّا ليتمكّنوا من فهم السبب وراء القرارات التي يتّخذها.

وسبق لرئيس حكومة المقاطعة أن رفض الكشف عن هذه المعلومات، ولكنّه تراجع عن رأيه لتوعية بعض أبناء أونتاريو الذين لا يتّخذون إجراءات التباعد الاجتماعي على محمل الجدّ.

والمقصود بنماذج كوفيد-19 ، النماذج الحاسوبيّة المتعلّقة بالتوقّعات حول انتشار المرض بالاستناد إلى مجموعة من المعطيات والعوامل التي تتيح القدرات التقنيّة جمعها.

وعقد كلّ من د. بيتر دونلّلي مدير وكالة الصحّة العامّة في اونتاريو  و ماثيو أندرسون مدير وكالة الصحّة و أدلشتاين براون عميد كليّة الصحّة العامّة في جامعة تورونتو  مؤبمرا صحفيّا  عرضوا خلاله  لتوقّعات انتشار المرض التي طوّرها عدد من خبراء الصحّة والصحّة العامّة والباحثين في جامعات المقاطعة، لتقديم المشورة للحكومة حول كيفيّة التصدّي للوباء.

و يضمن العرض المزيد من الشفافية في إطلاع المواطنين على التحدّيات التي تنتظر الجميع وأهميّة بذل الجهود لتسطيح منحنى مرض كوفيد-19.

وكرّرت السلطات الصحيّة في بيانها أهميّة الالتزام بالإرشادات التالية: البقاء في المنزل، وقف انتشار الفيروس، والحفاظ على السلامة.

د. بيتر دونللي مدير وكالة الصحّة العامّة في أونتاريو//Frank Gunn/CP

د. بيتر دونللي مدير وكالة الصحّة العامّة في أونتاريو//Frank Gunn/CP

وتوقّع خبراء الصحّة أن يقتل مرض  كوفيد-19 ما بين 3 آلاف إلى 15 ألف شخص في أونتاريو طوال فترة انتشار الوباء التي قد تمتدّ تشعّباته مدّة سنتين.

"لو لم نقم بشيء، لكان هناك اكثر من 100 ألف حالة وفاة في أونتاريو": د. بيتر دونيللي مدير وكالة الصحّة العامّة في أونتاريو.

وقد تبدو هذه التوقّعات مخيفة وغير محتملة كما قال، وأضاف بأنّ 1250 شخصا يموتون سنويّا في المقاطعة بسبب الإنفلونزا الموسميّة، ويصل العدد في بعض السنوات إلى 1500 شخص.

"عندما ترون أنّ معدّل الوفاة بهذا المرض أعلى عشر مرّات، وأنّه لا يوجد لقاح ولا يوجد علاج محدّد، يصبح فجأة الرقم 15 ألف قتيل منطقيّا ومفهوما تماما": د. بيتر دونللي مدير وكالة الصحّة العامّة في أونتاريو.

وبإمكان الناس أن يغيّروا الوضع القائم في المقاطعة من خلال البقاء في منازلهم والتزام التباعد الاجتماعي كما قال د. بونللي.

وأضاف بأنّ الإطار الزمني الذي يمتدّ ما بين 18 شهرا إلى سنتين يتناسب مع نماذج موثوقة اخرى حول الوباء.

واستبعد مدير وكالة الصحّة العامّة في أونتاريو التساهل في سياسة التباعد الاجتماعي في وقت قريب، خصوصا في منطقة تورونتو الكبرى حيث الكثافة السكانيّة مرتفعة.

وتفيد نماذج كوفيد-19 في أونتريو إلى ارتفاع نسبة الوفيات بمرض كوفيد-19 التي تقارب 16 بالمئة في أوساط الذين تجاوزا الثمانين من العمر.

والنسبة في أونتاريو قريبة من نسبة 20 بالمئة العالميّة كما قال د. بونللي.

وكما هي الحال في هذا النوع من النماذج، فهي موثوقة بالنسبة للتوقّعات على مدى 30 يوما، وقد تختلّ النتائج كلّما ذهبنا أبعد في التوقّعات، نظرا لوجود افتراضات عديدة تضاف إلى النماذج.

ودعا دوغ فورد رئيس حكومة أونتاريو في مؤتمره الصحفي اليومي  أبناء المقاطعة إلى القيام بدورهم لتخفيف العبء عن المستشفيات، وأعلن عن إغلاق المزيد من ورشات البناء في المقاطعة.

"ينبغي أن يدفع كلّ واحد الثمن في هذه الحرب. لقد توقّفت الحياة اليوميّة": دوغ فورد رئيس حكومة أونتاريو.

وقالت وزيرة الصحّة المحليّة كريستين إليوت إنّ ما يجري أبعد من الأرقام، وهناك العائلة والأصدقاء والجيران كما قالت.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ هيئة الإذاعة الكنديّة)

فئة:صحة
كلمات مفتاحية:، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

لأسباب خارجة عن إرادتنا ، ولفترة غير محددة ، أُغلقت خانة التعليقات. وتظل شبكاتنا الاجتماعية مفتوحة لتعليقاتكم.