د. تيريزا تام مديرة وكالة الصحّة العامّة تأمل في أن تبقى الإصابات و حالات الوفاة منخفضة في كندا /Adrian Wyld/CP

د. تيريزا تام مديرة وكالة الصحّة العامّة تأمل في أن تبقى الإصابات و حالات الوفاة منخفضة في كندا /Adrian Wyld/CP

نماذج كوفيد-19 في كندا تتوقّع 22 ألف قتيل في ظلّ إجراءات متشدّدة

نشرت السلطات الصحيّة الكنديّة نماذج كوفيد-19 لإطلاع الكنديّين على توقّعاتها بشأن تطوّر جائحة كوفيد-19 في البلاد.

وتوقّعت حصول ما بين 11 ألفا إلى 22 ألف حالة وفاة في ظلّ إجراءات متشدّدة تتّخذها الحكومة للوقاية من الوباء.

وتوقّعت على المدى القصير، وقوع 32 ألف إصابة و ما بين 500 إلى 700 حالة وفاة حتّى الثامن عشر من نيسان أبريل الجاري.

وتحدّثت السلطات الصحيّة عن أكثر من سيناريو لتطوّر الجائحة في البلاد وحذّرت من أنّ التطوّر مرتبط إلى حدّ بعيد بسلوك الكنديّين، و أكّدت على أهميّة التباعد الاجتماعي والحجر الصحّي لاحتواء انتشار المرض، مشيرة إلى أنّ هذه الإجراءات ستستمرّ عدّة أشهر.

وأشارت السلطات الصحيّة إلى أكثر من سيناريو لتطوّر المرض، و توقّعت  على المدى البعيد وفي ظلّ إجراءات متشدّدة، أن يصاب كلّ واحد من بين 10 كنديّين بمرض كوفيد-19، وهو ما يُسمّى المنطقة الخضراء.

وفي ظلّ إجراءات أقلّ تشدّدا، توقّعت أن يصاب ما بين 25 إلى 50 بالمئة من المواطنين بالفيروس، وهو ما يسمّى المنطقة الزرقاء، وأن يصاب ما بين 70 إلى 80 بالمئة منهم في غياب أيّة إجراءات، وهو ما يُعرف بالمنطقة الحمراء.

د. هوارد إنجو نائم مدير وكالة الصحّة العامّة في كندا/Justin Tang/CP

د. هوارد إنجو نائم مدير وكالة الصحّة العامّة في كندا/Justin Tang/CP

وفي حال أصيب 2،5 بالمئة من السكّان في ظلّ إجراءات متشدّدة، يتراوح عدد الإصابات بين 934 ألفا و1،9مليون إصابة، و ما بين 22 ألفا إلى 23 ألف حالة وفاة، و 46 ألف حالة تحتّم دخول العناية الفائقة.

وفي أسوأ سيناريو يحدث في غياب أيّة إجراءات، خلافا لما هو حاصل في كندا، قد يصل عدد حالات الوفاة المتوقّعة إلى 300 ألف حالة حسب نماذج كوفيد-19 التي كشفت عنها السلطات الصحيّة الكنديّة.

ويتضاعف عدد الإصابات في كندا كلّ 3 إلى 5 أيّام، و المنحنى إيجابي إلى حدّ ما مقارنة بدول أخرى، و قد أخذت كندا العبرة وتحرّكت بسرعة للسيطرة على الجائحة كما قالت د. تيريزا تام مديرة وكالة الصحّة الكنديّة.

"أظهرت الأرقام أنّه علينا أن نواصل الجهود للسيطرة على الوباء ولكي نبقى في أفضل سيناريو. و وحده تضافر جهود الكنديّين قادر على خفض عدد الإصابات و حالات الوفاة وعدد حالات دخول المستشفيات": د. تيريزا تام مديرة وكالة الصحّة العامّة الكنديّة.

ويستحيل تجنّب حدوث وفيات كما قالت، ولكنّه من المهمّ العمل لخفض عددها قدر الإمكان.

رئيس الحكومة جوستان ترودو يتحدّث من أوتاوا في مؤتمره الصحفي اليومي في 09-04-2020/Sean Kilpatrick/CP

رئيس الحكومة جوستان ترودو يتحدّث من أوتاوا في مؤتمره الصحفي اليومي في 09-04-2020/Sean Kilpatrick/CP

وتساعد نماذج كوفيد-19 السلطات في توقّع أسوأ سيناريوهات واتّخاذ الإجراءات على ضوئها كما قالت د. تيريزا تام التي أعربت عن أملها في أن تبقى كندا في المنطقة الخضراء وتبقى الإصابات وحالات الوفاة منخفضة في البلاد كما قالت.

ومن المبكّر حسب قولها تحديد الموعد الذي يبلغ فيه  انتشار العدوى ذروته في كندا، وحتّى لو بدأ المنحنى بالتراجع، يتعيّن أن يواصل الكنديّون الالتزام بإرشادات التباعد الاجتماعي للوقاية من احتمال حصول موجة ثانية من الوباء.

وطالما دعا رئيس الحكومة جوستان ترودو الكنديّين  في مؤتمره الصحفي الذي يعقده يوميّا منذ بداية انتشار وباء فيروس كورونا المستجدّ في كندا، للإلتزام بصرامة بالإرشادات، وملازمة المنزل وغسل اليدين بعناية والالتزام بالتباعد الاجتماعي.

وكرّر  ترودو اليوم في مؤتمره الصحفي الذي أعقب إعلان نماذج كوفيد-19 الدعوة لاتّباع الإرشادات، وأشار إلى أنّ خفض عدد الإصابات يتطلّب أشهرا من الجهود الحازمة والمستمرّة.

"الذروة الأوليّة، قمّة المنحنى قد تكون أواخر الربيع، وقد تنتهي الموجة الأولى خلال الصيف. وكما قالت د. تام، ستكون هناك موجات أخرى أقلّ أهميّة من انتشار العدوى طوال بضعة أشهر": رئيس الحكومة جوستان ترودو.

وأثنى ترودو على فريق عمل وكالة الصحّة العامّة ومديرة الوكالة د. تيريزا تام الذين عملوا على إعداد نماذج كوفيد-19، وأضاف بأنّ الحكومة كانت على تواصل مستمرّ مع الحكومات المحليّة في المقاطعات والأقاليم للحصول على أحدث البيانات بشأن الفيروس.

وأشار إلى أنّ هذا ما سيكون عليه "الواقع الطبيعي الجديد" حتّى اكتشاف لقاح في غضون سنة ونصف.

وينبغي التريّث حتّى انتهاء الموجة الأولى من انتشار الفيروس ليعود "القليل من النشاط الاقتصادي"، كما قال رئيس الحكومة.

وكانت مقاطعات أونتاريو وكيبيك و ألبرتا قد نشرت نماذج كوفيد-19 قبل النماذج الكنديّة التي نشرتها اليوم أوتاوا.

وحتّى كتابة هذه السطور، هناك في كندا 19809 إصابة بمرض كوفيد-19، و 477 حالة وفاة، و 4294 حالة شفاء من الوباء.

وفي كيبيك تجاوزت الإصابات  نصف إجماليّ الحالات في البلاد، وبلغت 10031 حالة، و 5759 حالة في أونتاريو كبرى المقاطعات الكنديّة من حيث عدد السكان وحجم الاقتصاد، و1423 حالة في ألبرتا، و 1336 حالة في بريتيش كولومبيا، و25 حالة في جزيرة برنس إدوارد المقاطعة الصغيرة في الشرق الكندي المطلّ على الأطلسي.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي / راديو كندا)

روابط ذات صلة:

نماذج كوفيد-19 تتوقّع 800 ألف إصابة محتملة في مقاطعة ألبرتا

نماذج كوفيد-19 توقّعت ما بين 3 آلاف إلى 15 ألف قتيل محتمل في أونتاريو

كوفيد-19: كيبيك تكشف سيناريوهات تطوّر الجائحة في المقاطعة

فئة:صحة
كلمات مفتاحية:، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

لأسباب خارجة عن إرادتنا ، ولفترة غير محددة ، أُغلقت خانة التعليقات. وتظل شبكاتنا الاجتماعية مفتوحة لتعليقاتكم.