وفقًا لشركة ترانس ماونتن، قد تمّ احتواء التسرب داخل حدود ممتلكاتها - Darryl Dyck / The Canadian Press

وفقًا لشركة ترانس ماونتن، قد تمّ احتواء التسرب داخل حدود ممتلكاتها - Darryl Dyck / The Canadian Press

ألربتا: استئناف الأعمال على خط الأنابيب “ترانس ماونتن” بعد تسرب نفطي

قالت شركة ترانس ماونتن إن عمل خط الأنابيب الذي يحمل نفس الاسم قد استؤنفت بعد خسارة 190 ألف لتر أو ما يعادل 1.195 برميلا من النفط الخام الخفيف يوم السبت الماضي من محطة الضخ التابعة لها في أبوتسفورد في بريتيش  كولومبيا البريطانية.

وبحسب بيان صادر عن الشركة المملوكة للحكومة الكندية ، فقد استؤنفت العمليات بعد ظهر الأحد بعد مراجعة جميع بروتوكولات السلامة.

وشرع مكتب سلامة النقل في كندا في التحقيق في الحادث. وقالت ترانس ماونتن في بيانها الصحفي إن سبب التسرّب يبدو مرتبطًا بقطعة وصل تابعة للأنبوب طولها 2,5 سم.

ووفقًا للشركة، فقد تمّ احتواء التسرب داخل حدود ممتلكاتها.

وقال دالتون سيلفر، زعيم أمّة "سوماس" من السكان الأصليين ، إن التسرب حدث مباشرة جنوب موقع "لايتننغ روك" (Lightning Rock) ، وهو موقع ثقافي يُستعمل أيضًا للدفن وهو ذو أهمية كبيرة لأمته.

ويدّعي الزعيم أن هذه هي المرة الرابعة خلال 15 عامًا التي يحدث فيها تسرب لخط الأنابيب على أراضي أمّته.

وأشارت شركة ترانس ماونتن إلى أن الموقع يحتوي على نظام مراقبة دائم للهواء والمياه الجوفية ، وأنه لا يوجد مؤشر على وجود خطر على الجمهور أو المجتمع.

حدث التسرب مباشرة جنوب موقع "لايتننغ روك". وهو موقع ثقافي يُستعمل أيضًا للدفن - Darryl Dyck / The Canadian Press

حدث التسرب مباشرة جنوب موقع "لايتننغ روك". وهو موقع ثقافي يُستعمل أيضًا للدفن - Darryl Dyck / The Canadian Press

وقال المتحدث باسم وزير الموارد الطبيعية ، سيموس أوريغان ، إن الوزارة تراقب الوضع.

وبحسب ترانس ماونتن، تم إطلاق إنذار في وقت مبكر من صباح يوم السبت وأُغلق الموقع على الفور حتى اكتمال تنظيفه بالكامل.

وينقل خط الأنابيب ما يقرب من 300.000 برميل من النفط الخام يوميًا بين ألبرتا ومحطة في بورنبي في بريتيش كولومبيا.

وقد وافقت الحكومة الفيدرالية على توسيع خط أنابيب ترانس ماونتن في يونيو حزيران 2019.

(راديو كندا الدولي /  سي بي سي)

روابط ذات صلة:

ترانس ماونتن: محكمة الإستئناف الفدرالية ترفض دعوى الأمم الأوائل بوقف مشروع التوسيع

تسرّب نفطي قبالة سواحل نيوفاوندلاند في الشرق الكندي

فئة:اقتصاد، بيئة وحياة حيوانية
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

لأسباب خارجة عن إرادتنا ، ولفترة غير محددة ، أُغلقت خانة التعليقات. وتظل شبكاتنا الاجتماعية مفتوحة لتعليقاتكم.