أعضاء في منظمة "براود بويز" خلال تجمّع داعم للرئيس الأميركي (السابق) دونالد ترامب في تشرين الثاني (نوفمبر) 2020 (Jacquelyn Martin / AP)

إضافة 13 منظمة يمينية متطرفة وإسلاموية إلى قائمة المنظمات “الإرهابية” في كندا

أضافت الحكومة الفدرالية 13 منظمة، من ضمنها منظمة "براود بويز" (Proud Boys) اليمينية المتطرفة، إلى قائمتها للمنظمات الإرهابية.

وبذلك تكون كندا أوّل دولة تصنّف المنظمة المذكورة، التي يمكن ترجمة اسمها بـ"الأولاد الفخورون"، منظمةً "إرهابية" بصورةٍ رسمية.

ووصفت الحكومة الكندية "براود بويز" بأنها "منظمة تنتمي للفاشية الجديدة التي تلجأ للعنف السياسي" وأضافت أنها لعبت "دوراً مركزياً" في الهجوم على مبنى الكابيتول، مقرّ الكونغرس الأميركي في واشنطن، في 6 كانون الثاني (يناير) الفائت.

ومن بين المنظمات الـ13 التي باتت مصنّفة "إرهابية" هناك أربعٌ وصفتها الحكومة بأنها "مجموعات متطرفة عنيفة تحرّكها دوافع أيديولوجية".

و"براود بويز" هي إحدى هذه المنظمات الأربع فيما الثلاث الأُخريات هي "ذي بايز" (The Base) وهي من منظمات النازيين الجدد تأسست عام 2018 وتنشط بشكلٍ رئيسي في الولايات المتحدة، و"شعبة أتوموافين" (Atomwaffen Division) التي تصفها وزارة السلامة العامة الكندية بأنها "مجموعة إرهابية عالمية تنتمي للنازية الجديدة" تأسست عام 2013 في الولايات المتحدة وبات لديها أعضاء نشطون في كندا، و"الحركة الإمبريالية الروسية"، وهي منظمة قومية تنشط في روسيا لكنها تسعى لإقامة علاقات مع منظمات النازية الجديدة في أوروبا والولايات المتحدة.

عناصر من قوات مكافحة الإرهاب العراقية يحتفلون في الموصل القديمة في 9 تموز (يوليو) 2017 بالانتصار على تنظيم "الدولة الإسلامية" وهم يرفعون علم التنظيم التكفيري بالمقلوب، ويبدو العلم العراقي مرفرفاً في عمق الصورة (علاء المرجاني / رويترز)

أمّا المنظمات التسع الأُخرى التي أُضيفت إلى قائمة المنظمات "الإرهابية" في كندا فإسلاموية، وهي تنظيم "الدولة الإسلامية في ليبيا" وتنظيم "الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى" وتنظيم "الدولة الإسلامية في إفريقيا الغربية" وتنظيم "الدولة الإسلامية في شرق آسيا" وتنظيم "الدولة الإسلامية" في بنغلادش و"حزب المجاهدين الكشميري" وجماعة "نصرة الإسلام والمسلمين" في مالي، و"جبهة تحرير ماسينا"، وهي جماعة سلفية جهادية تنشط في مالي أيضاً، وحركة "أنصار الدين" في مالي كذلك.

وقالت حكومة جوستان ترودو الليبرالية إنها تنظر في إمكانية إضافة سبع منظمات أُخرى إلى قائمتها للمنظمات الإرهابية.

وإدراج حركةٍ ما في قائمة "المنظمات الإرهابية" يسهّل على السلطات الكندية، بموجب القوانين الجزائية، منعَ دخول أعضائها إلى كندا وإزالة منشوراتها من مواقع التواصل الاجتماعي وإنزال عقوبات بكلّ من يدير ممتلكاتها أو شؤونها المالية.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا / راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:

اقتحام الكونغرس الأميركي يثير مشاعر الحزن والصدمة في كندا

منظمتا يمين متطرف وثلاث منظمات مدعومة من إيران على لائحة الإرهاب

فئة:سياسة، مجتمع
كلمات مفتاحية:، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

لأسباب خارجة عن إرادتنا ، ولفترة غير محددة ، أُغلقت خانة التعليقات. وتظل شبكاتنا الاجتماعية مفتوحة لتعليقاتكم.