وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند في صورة تذكارية اليوم في دينار في فرنسا مع نظرائها من دول مجموعة السبع، وتبدو في أقصى اليسار الممثلة الأعلى لسياسة الأمن والشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني (Stephane Mahe / Reuters)

فريلاند قلقة من تدخل أجنبي في الانتخابات الكندية وترودو يَذكر روسيا بالاسم

Share

قالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند إنه من المحتمل أن تقوم "جهات أجنبية مؤذية" بالتدخل في الانتخابات العامة المقبلة في كندا.

"نحن قلقون جداً، وفي تقديرنا أن حصول هذا التدخل (الأجنبي) مُرجّح جداً، ونعتقد أنه من المحتمل أن تكون جهات أجنبية مؤذية قد قامت بجهود لتقويض ديمقراطيتنا"، قالت فريلاند اليوم في مؤتمر صحفي في فرنسا رداً على سؤال عمّا إذا كانت قلقة من احتمال تدخل جهات أجنبية، "لاسيما روسيا"، في الانتخابات الكندية العامة المقرر إجراؤها في 21 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

وأضافت فريلاند من مدينة دينار السياحية في شمال غرب فرنسا حيث شاركت في مؤتمر لوزراء خارجية مجموعة الدول الصناعية السبع، "أعتقد أن ما نراه حالياً هو أمر يحدث في العديد من الديمقراطيات الليبرالية، وهذه الجهود (التي تقوم بها جهات أجنبية) لا تهدف لتأمين نتائج معينة في الانتخابات بقدر ما تسعى لتعزيز الاستقطاب في مجتمعاتنا ولجعلنا، نحن مواطني هذه الديمقراطيات، أكثر تشكيكاً بفكرة الديمقراطية وبعملها".

وقالت فريلاند إن كندا "مدركة جيداً" لهذه المخاطر، وإن حكومتها اتخذت إجراءات لمواجهتها.

"نحن في كندا، وبقيادة زميلتي الممتازة كارينا غولد، وزيرة المؤسسات الديمقراطية، اتخذنا بعض الإجراءات لنكون مستعدين للدفاع عن أنفسنا، وأحدها شديد الأهمية وهو التحقق من أن الكنديين مدركون لهذا الخطر. فأحد الأمور التي تعلمناها، لاسيما من خلال التواصل مع أصدقائنا في دول البلطيق وأوكرانيا، هو أنّ، على الأرجح، أهمَّ الدفاعات وأقواها هو المواطنُ الواعي والمدرك"، قالت فريلاند.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (Sergei Karpukhin / Reuters)

وكانت وزيرة الخارجية الكندية تشير بكلامها إلى روسيا، كدولةٍ تتدخل في المسارات الديمقراطية لدولٍ أُخرى، لكن دون أن تذكرها بالاسم، خلافاً لما فعله نظيرها البريطاني جيريمي هانت في المؤتمر الصحفي نفسه، إذ اتهم روسيا علناً بأنها "نشطة جداً" في مجال "التدخل في المسارات الديمقراطية لدولٍ غربية" وأنها وضعت استراتيجيات لهذه الغاية.

وقام رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو هو أيضاً بذكر روسيا بالاسم رداً على سؤال استفساري حول هذا الموضوع طُرح عليه في تورونتو بعد الذي صرّحت به فريلاند من فرنسا.

"شهدنا في السنوات الأخيرة زيادةً في تدخل جهات أجنبية أو تورطها في المسارات الديمقراطية، ورأينا بشكل واضح جداً أن دولاً كروسيا تقف خلف العديد من الحملات (الانتخابية) المسببة للانشقاق والعديد من وسائل الإعلام الاجتماعية المثيرة للفُرقة"، قال ترودو.

وبموازاة اجتماع وزراء الخارجية، عقد أيضاً وزراء داخلية دول مجموعة السبع اجتماعاً في فرنسا، مثّل كندا فيه وزير السلامة العامة رالف غوديل الذي قال إن مجموعة السبع تريد من كبريات شركات الإنترنت في العالم، "غوغل" و"فيسبوك" و"تويتر" و"مايكروسوفت"، أن "تضاعف جهودها لمواجهة الأضرار الاجتماعية التي يمكن لمنصاتها أن تتسبب بها".

وهذان الاجتماعان الوزاريان أعادا التأكيد على ما كان وزراء دول مجموعة السبع قد شددوا عليه في تورونتو قبل نحو سنة. وكانت كندا رئيسة مجموعة الدول السبع العام الماضي.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

استمعوا
Share
فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*