أطلقت روئ الكيال موقعا الكترونيا وصفحة على فيسبوك مضطلعة بمهمة نشر كل مفيد من أصغر تفصيل إلى أكبره للواصلين الجدد إلى كندا/الصورة مقدّمة من السيدة كيّال

أطلقت روئ الكيال موقعا الكترونيا وصفحة على فيسبوك مضطلعة بمهمة نشر كل مفيد من أصغر تفصيل إلى أكبره للواصلين الجدد إلى كندا/الصورة مقدّمة من السيدة كيّال

رُوئ الكيّال: الحياة حلم يقظة ولكُلِّ مرحلةٍ فيها مِكيال

Share

كندا هي وطني المفقود الذي كنت أنشده دوما منذ صغر سني، كنت أعيش فقدان الوطن وفقدان المكان والانتماء... قدري كان أن أرحل عن كل منزل أبنيه وكل مكان ومدينة أنتمي إليها، وبعد حالة الضياع والشتات التي كنت أعيشها وجدت في كندا كل ما افتقدته وأعطتني بلاد القيقب التربة الصالحة التي زرعت فيها جذوري لتكبر وتنمو...

لا يمكن أن أجد عنوانا واحدا يلّخص الإرث الذي تحمله معها السيدة روئ الكيّال. شغلت وظائف عدة ومختلفة وابتكرت وسائل لا تحصى للتواصل مع الآخر وبعد فإن أحلام يقظة كثيرة لا زالت تراودها هي التي نُذرت للرؤيا ومكيال الحياة عندها حدوده الكون بأسره.

روئ الكيال تتوسط رفاقها في صف تعلم اللغة الفرنسية في مونتريال/الصورة مقدّمة من السيدة كيال

روئ الكيال تتوسط رفاقها في صف تعلم اللغة الفرنسية في مونتريال/الصورة مقدّمة من السيدة كيال

أفادت ضيفتي من كل العلوم التي تلّقتها ومن كل التجارب التي عاشتها في حياتها والخبرات في المدن والبلدان التي مرّت فيها بدءا من حمص إلى أبو ظبي إلى تونس إلى مونتريال وفي كلّ واحدة من هذه المطارح خرجت ضيفتي بزاد وغنائم.

تخصصها في الكيمياء والفيزياء منحها المنهجية العلمية وتجربتها في التدريس علّمتها أصول التواصل والتخاطب مع الآخر وعلم التدليك العلاجي هذّب روحها وقوّى احساسها بوجع الآخر.

إنني أجد نفسي في كل مكان أكون فيه، أقتنص الفرص دوما وكل تجربة هي قيمة مضافة. حكمتي في الحياة البدء من قمة الهرم، وكلما كانت البداية صعبة كلما سهُلت النهايات.

يقول أهلنا وأحبتنا في الشرق عمن غادرهم إلى كندا: راحوا عاكندا وشافوا حالون وما عاد يتواصلوا معنا ولا يردّوا علينا ولا عدنا منعنيلون الظاهر نسيونا، ولكن في الواقع لا يعلم من غادرناهم أننا نعيش السنوات الأولى من هجرتنا حالة من الشكوى والصدمة والانعتاق تحبطنا، تُضنينا وتُقطّعُ أوصالنا!

أنصهر في كندا وهي تنصهر فيّ، فخورة أنا بانتمائي إلى بلاد القيقب، وطني الذي طالما افتقدته وكنت في بحث دائم عنه، تقول الكندية السورية روئ الكيّال/الصورة مقدّمة من السيدة كيّال

أنصهر في كندا وهي تنصهر فيّ، فخورة أنا بانتمائي إلى بلاد القيقب، وطني الذي طالما افتقدته وكنت في بحث دائم عنه، تقول الكندية السورية روئ الكيّال/الصورة مقدّمة من السيدة كيّال

لم تبالِ روئ الكيال يوما بالبدء من الصفر في كل الأقطار التي حلّت بها ولم يمنعها شيء عن تحقيق هواجسها وأحلامها.

في مونتريال التي وصلت إليها في العام 2013 تعلمت روئ الكيّال اللغة الفرنسية وعادت إلى مقاعد الجامعة في ماك غيل لتفقه اللغة الانكليزية وأطلقت سلسلة قصص وموقعا الكترونيا بعنوان: "أهلا بكم في كندا" يتابعه أكثر من مليوني شخص وصفحة على الفيس بوك للقادمين الجدد إلى كندا استقطبت آلاف المتابعين وانتسبت إلى مؤسسة كندية غير ربحيّة تعنى بالمكفوفين غيّرت كثيرا من مفاهيمها للحياة والانسان ولنعمة البصر و"الروىء" التي تتمتع بهما...

مضمار واحد تأمل بعد روئ الكيال بخوض غماره فما هو يا ترى؟

تعرفوا على المزيد عن حياة هذه المولعة بالتواصل الانساني الهادف والمفيد عبر الاستماع إلى هذا اللقاء العفوي الممتع مع السيدة روئ الكيال:

استمعوا
Share
فئة:هجرة ولجوء
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*

2 comments on “رُوئ الكيّال: الحياة حلم يقظة ولكُلِّ مرحلةٍ فيها مِكيال
  1. شكرا جزيلا لحفاوة اللقاء و للسيدة كوليت ضرغام كان حديثا ممتعا للغاية شكرا راديو كندا

    • كوليت زينة ضرغام يقول كوليت زينة ضرغام:

      يشرّفنا دوما إبراز الطاقات الإيجابية واستقبال مهاجرين مثلك نجحوا في الاندماج في مجتمعهم الكندي ويساعدون آخرين من أترابهم على الاندماج بدورهم.