النسخة التجريبيّة من صحيفة عرب اوتاوا

النسخة التجريبيّة من صحيفة عرب اوتاوا
Photo Credit: تقدمة سعد الصّفار

عرب اوتاوا: صحيفة جديدة باللغة العربيّة في كندا

Share
استمعوا

عرب اوتاوا صحيفة جديدة تنضمّ إلى قائمة طويلة من الصحف والمجلاّت والمنشورات التي تصدر باللّغة العربيّة في كندا.

وتتوّجه الصحافة العربيّة إلى أبناء الجاليات العربيّة المنتشرين في مختلف المقاطعات الكنديّة.

وثمّة صحف تصدر بنسخ ورقيّة وأخرى تقتصر على النسخ الالكترونيّة وثالثة تجمع الاثنين معا.

وتشمل تغطية الأخبار نشاطات الجاليات العربيّة على اختلافها، الثقافيّة والاجتماعيّة والسياسيّة والفنيّة والمناسبات الوطنيّة والدينيّة لكل منها.

كما تشمل شؤونا كنديّة تهمّ هذه الجاليات، وتشمل بصورة أقلّ تغطية لأخبار الأوطان الأم فضلا عن تعليقات وتحليلات حول شتى المواضيع.

ورغم التحديات الكثيرة يواصل الإعلاميّون مسيرتهم وجهودهم لنقل أخبار الجاليات وتعزيز التواصل فيما بينها عن طريق التعرّف إلى نشاطاتها المختلفة.

الناشط العراقي الكندي الأستاذ سعد الصّفار
الناشط العراقي الكندي الأستاذ سعد الصّفار © تقدمة سعد الصّفار

الناشط العراقي الكندي سعد الصّفار صاحب خبرة على هذا الصعيد. فقد أسّس مع شقيقه حسام موقع الساحة الالكتروني الإخباري ومجلّة الساحة التابعة له فضلا عن الدليل التجاري للجاليات العربيّة في اونتاريو.

والجديد، جريدة عرب اوتاوا التي يحدّثنا عنها الأستاذ سعد الصّفار في مقابلة أجريتها معه.

 

Share
فئة:غير مصنف
كلمات مفتاحية:، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.

  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع واستعمال لغات أخرى ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*

13 comments on “عرب اوتاوا: صحيفة جديدة باللغة العربيّة في كندا
  1. Avatar يقول ناجح خضر الحمود:

    تحية طيبة مني
    أنا ناجح خضر الحمود
    إنني أكتب في مجال الفلسفة وعلم النفس
    اتمنى ان تتفضلوا بقبول طلبي النشر في جريدتكم
    مع الامنيات الطيبة

  2. Avatar يقول مليكة:

    مراسلة جزاىرية عملت في الصحافة …. أستاذة جامعية تود مراسلة الصحف العربية في كندا…

  3. Avatar يقول ناجح خضر الحمود:

    سعيدة أوقاتكم
    أنا من مؤلفي أدب الأطفال ويسرني النشر عندكم إن أمكن
    ولكم الشكر

  4. Avatar يقول عصام محمود:

    أي جهود سلمية للامم المتحدة في اليمن العربية والجنوب العربي .، لابد ان تراعي ضرورة تفكيك مليشيات الحوثي ومليشيات المخلوع علي عبد الله صالح ، و أي اتفاق بين الاطراف المتحاربة في اليمن العربية والجنوب العربي ، لابد وبالضرورة أن يبدأ بتفكيك مليشيات عبد الملك بدر الدين الحوثي وتفكيك مليشيات المخلوع علي عبد الله صالح ، و اليمن العربية والجنوب العربي بلاد العرب ولن يسمح أبدا بوجود مليشيات أيرانية مسلحة وجماعات مسلحة مثل داعش والقاعدة ، في اليمن العربية والجنوب العربي .

  5. Avatar يقول سامح آلا:

    السلام عليكم
    انا اعلامي سوري الجنسية ومقيم في اليمن ،
    اود ان اكتب لكم مقالات وتقارير واخبار عن.كل مايجري في اليمن ، من اخبار سياسيه واجتماعية وثقافية تهم اخوتنا العرب واليمنيين المقيميين في كندا.
    هذا مع خالص الشكر والتقدير وتمنياتنا لكم بالتوفيق..

    • مي أبو صعب يقول مي أبو صعب:

      أهلا بك أستاذ سامح.
      يؤسفنا أن نعلمك أنّنا لسنا بصدد اعتماد مراسلين في أيّ مكان بسبب الاقتطاعات الحادّة في موازنة إذاعتنا.
      نتمنّى لك التوفيق وشكرا لك.

      • Avatar يقول سامح آلا:

        السلام عليكم .
        بالنسبة لموضوع الموازنة الماليه لديكم،
        يسعدني ان نعمل معكم كمراسل لخدمة اخوتنا المغتربين والذين لديهم حب اﻷطلاع مايجري في البلاد العربية وطنهم . عندي اﻷستعداد العمل كمتطوع ويسرني ذلك.
        تقبلوا تحياتي

        • مي أبو صعب يقول مي أبو صعب:

          أهلا بك أستاذ سامح وشكرا لك.
          ولكنّنا لسنا بصدد اعتماد مراسلين لا سيّما منذ أن توقّفنا عن البثّ عبر الموجات القصيرة وأصبح بثّنا محصورا بشبكة الانترنت.
          ولك أحاى التحيّات من أسرة القسم العربي.

  6. Avatar يقول NACER BRAKHLI:

    سلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    اخوكم ناصر من تلمسان الجزائر
    معاق حركيا و مصاب بالسكري مند 25 سنة
    لدي رغبة في العمل الصحفي اجريت حوارات جصرية بطريقتي الخاصة
    اعشق المغامرة و الوصول الى مصدر المعلومة في اقرب الاجال
    00213672548235
    انا مستعد لمراسلتكم و نشر مقالات و اخبار سياحية و ثقافية
    للاشارة اخوكم ناصر براخلي من تلمسان الجزائر تقني مبرمج في الاعلام الالي
    في امان الله

    • مي أبو صعب يقول مي أبو صعب:

      أهلا بك أيها الصديق وشكرا للمراسلة.
      إن كنت تقصد العمل كمراسل لراديو كندا الدولي فنحن نعتذر عن تلبية طلبك لأنّنا لسنا بصدد اعتماد مراسلين منذ الاقتطاعات الحادّة في موازنة إذاعتنا.
      وإن كنت ترغب في مراسلة صحيفة الساحة، ليك موقعها الالكتروني:
      http://www.assaha.com/

      نتمنّى لك التوفيق

  7. Avatar يقول عبير بشير:

    رحبا. اتمنى ان تكونوا في احسن الاحوال . انا الصحفي عبير بشير فلسطينية مقيمة في غزة ارجو ان تسمحوا لي بنشر مقالاتي في صحيفتكم الموقرة علما انني اكتب مقالات سياسية في صحيفة المستقبل اللبنانية صفحة رأي وفكر يمكن الاطلاع عليها من خلال ارشيف الصحيفة او محرك البحث غوغل باسم عبير بشير ولي اكثر من مائة مقا ل وانا خريجة صحافة واعلام من جامعة فلسطين بغزة وادب انجليزي من جامعة بير وت العربية ولغة انجليزية من الجامعة الامريكية اللبنانية في بيروت وعملت محررة اخبار ومترجمة في فضائية فلسطين بغزة ولي خبرة في التحليل الصحفي والسياسي ومهتمة بالشأن العربي والدولي وناشطة نسوية في مجال قضايا المرأة وحقوق الانسان وعضو في الاتحاد العام لمرأة الفلسطينية بغزة وشكرا لكم