يختار آلاف الطلّاب من حول العالم، بمن فيهم الطلّاب العرب،متابعة دراستهم الجامعيّة في كندا.

وثمّة مجموعة من العوامل تدفع بالطلّاب لاختيار الجامعات الكنديّة، في طليعتها النظام التعليمي  المميّز فضلا عن كلفة الدراسة المعقولة، وإمكانيّة متابعة دراسته بإحدى لغتي كندا الرسميّتين، الإنكليزيّة والفرنسيّة.

وتوفّر التأشيرة  للطالب الذي أنهى دراسته إمكانيّة الحصول على الإقامة الدائمة أو على أوراق الهجرة إلى كندا.

القسم العربي  يقدّم سلسلة بودكاست (تدوين صوتي) يلقي من خلالها الضوء على الطلّاب العرب الأجانب في الجامعات الكنديّة.

@*@ Comments