في الواجهة / استئصال ظاهرة التطرف العنفي

اللجنة التأسيسية/كرسي الدراسات

دولي، سياسة

تأسيس كرسي اليونسكو لاستئصال التطرف العنفي

خلافا للمعتقدات السائدة، فإن أعمال العنف المرتبطة بالدين لا تشكل نسبة أعلى من عشرين بالمئة من مجمل أعمال العنف، بحسب عدة دراسات، وبالتالي، فحصر المسألة الراديكالية بالمنظومة الدينية فيه شيء من الواقع، لكن يجب عدم إغفال التعصب القومي والعرقي واللغوي»