في الواجهة/الخلاف الروسي الغربي

دولي، سياسة

الأزمة الروسية الغربية: زوبعة في فنجان؟

طرد الدبلوماسيين الروس من أربع عشرة دولة غربية، بينها كندا التي طردت أربعة دبلوماسيين ورفضت تلقي أوراق اعتماد ثلاثة دبلوماسيين جدد، أعاد إلى الذاكرة فترة الحرب الباردة في الخمسينيات والستينيات والسبعينيات وفضائح التجسس وفي طليعتها فضيحة جون بروفيومو وكريستين كيلير،»