في الواجهة/الفصح

دولي، سياسة

من يقف خلف هجمات الفصح الدامية في سريلانكا؟ وما الدوافع؟

أعلن اليوم تنظيم “الدولة الإسلامية” المسلح (“داعش”) مسؤوليَته عن سلسلة الهجمات التي استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا أمس الأول، في يوم عيد الفصح، أقدس الأعياد المسيحية. وقالت وكالة “أعماق” الإخبارية التابعة للتنظيم التكفيري إن “مقاتلي الدولة الإسلامية” استهدفوا “رعايا دول» 

بمناسبة الفصح، دعوة للتضامن الإنساني في وجه الفكر الظلامي

أحيى أمس المسيحيون الذين يتبعون التقويم الغربي الغريغوري عيد الفصح، أي ذكرى قيامة السيد المسيح التي هي آخر محطة في ما يُعرف بالأسبوع المقدس وتحل بعد يوميْن على ذكرى صلبه حسب العقيدة المسيحية. وهاتان المناسبتان، الصلب والقيامة، محوريتان في العقيدة» 

مجتمع

صلب المسيح وقيامته في شرح لاهوتي

يحيي المسيحيون في كل عام، وفي مختلف الكنائس التي ينتمون إليها، ذكرى صلب المسيح، ويحتفلون بعد يوميْن على ذلك بقيامته، أي بعيد الفصح المسيحي. والمسيحيون الذين يتبعون التقويم الغربي، بمن فيهم المشرقيون، يحيون اليوم ذكرى الصلب ويحتفلون بعد غد الأحد»