في الواجهة / شرطة أوتاوا

الشرطة الكندية تحذر من مادة مخدرة جديدة تشبه العلكة/ششرطة أوتاوا

سياسة، مجتمع

مادة بنفسجية تثير مخاوف الشرطة في أوتاوا

حذرت وحدة المخدرات في شرطة أوتاوا المواطنين من مادة بنفسجية اللون تشبه العلكة. وأعرب عناصر الشرطة في الوحدة المذكورة من إمكانية احتواء هذه المادة على الفانتانيل وهو دواء أقوى بنسبة أربعين مرة من مخدر الهيرويين وبمئة مرة من المورفين. وقامت» 

شرطة أوتاوا تداهم محلا لبيع الماريجوانا غير مرخص/راديو كندا

غير مصنف

كلفة باهظة للماريجوانا الشرعية على عاتق بلدية أوتاوا

تتوقع بلدية مدينة أوتاوا أن تكون تكاليف تطبيق القانون الفدرالي المقبل وتنظيم المقاطعة لاستهلاك الماريجوانا لأغراض ترفيهية على عاتق البلدية أو بالحري على عاتق المكلف نحوا من ثمانية ملايين دولار. وتؤكد شرطة مدينة أوتاوا أنها بحاجة لما يقرب من ستة» 

مجتمع

اتهام كنديين من أوتاوا بالاتجار بالرقيق

أعلنت الشرطة الكندية في العاصمة أوتاوا بأنها وجهت اتهامات لرجل وامرأة بارتكاب مجموعة جرائم على علاقة بالاتجار بالرقيق. يشار إلى أن الرجل ويدعى تايلور فلويد وهو في الثلاثين من العمر والمرأة وتدعى أماندا مايو وهي في الثامنة والعشرين من العمر» 

مجتمع

تعيين كندي صومالي في شرطة أوتاوا ليس قرارا سياسيا

أكد قائد شرطة أوتاوا، شارل بوردولو أن قرار تعيين الكندي من أصل صومالي، محمد إسلام، في جهاز الشرطة ليس قرارا سياسيا ولا علاقة له بمقتل الكندي الصومالي عبد الرحمن عبدي  الذي قتل مؤخرا على يد شرطة العاصمة. وأكد قائد الشرطة» 

سياسة، مجتمع

توفير الحماية لحراس النصب التذكاري للحرب في كندا

أعلنت الحكومة الكندية عن قرارها بتكليف عناصر من شرطة أوتاوا بالزي الرسمي بتوفير الحماية لعناصر حراسة النصب التذكاري للحرب في العاصمة الكندية أوتاوا. يشار إلى أن الحراس عادوا لاستئناف مهمتهم اعتبارا من يوم أمس الخميس حيث جرت مراسم احتفالية. وكانت» 

مجتمع

أوتاوا: خمسة إصابات بجراح خلال تدريب للشرطة

أصيب ضابطا شرطة وثلاثة أفراد من طاقم إسعاف بجراح في أوتاوا جراء انفجار وقع اليوم خلال تدريب على مواجهة عملية خطف مسلح. وأفادت هيئة الإذاعة الكندية أن إصابات اثنين من أفراد الطاقم الطبي بالغة، إذ تعرضا لحروق من الدرجة الثانية» 

مجتمع

عندما يُغرَّم المعوزون لاجتياز الشارع في المكان الخطأ

قامت شرطة أوتاوا بتغريم رجل دون مأوى ثابت 25 دولاراً عشية الميلاد لاجتيازه الشارع في المكان الخطأ. وكان دانييل شارتييه متوجهاً إلى مقر جمعية “رعاة الأمل” (Bergers de l’espoir) في ليلة قارسة البرد لتناول عشاء العيد الذي قدمته هذه الجمعية»