في الواجهة / عيد الأم الكندي

الشاهدة على العصر ماري فرح نصر تسرد فصولا في روزنامة عمرها وكل أملها أن يمهلها الوقت لتنهي الحكاية!/بعدسة كوليت ضرغام

ثقافة وفنون، مجتمع

الأم-الجدّة ماري فرح نصر:لا أثمن من الوقت

أزعل على الوقت وأبكيه لأنه أثمن ما في هذه الدنيا… لعلّها الحكمة التي توصي بها ابنة الاثني والسبعين حولا التي اختبرت الحياة وتعاركت معها طيلة سني عمرها التي أمضتها بين دمشق ومونتريال، هي التي أدركت ما يقوله زهير بن أبي»