بين الحقائق والأوهام، بين الأحكام المسبقة وقبول الآخر، بين الاندماج والتهميش، ما هو واقع المهاجرين؟
 

من الجزائر إلى كندا، درب الهجرة مليء بالتحدّيات

لم يتوقّع عبد الغني تزكرت أن تطول معاملات الحصول على تأشيرة الهجرة إلى كندا ستّ سنوات.

وتفاجأ كثيرا عندما وصله طلب استدعاء لإجراء مقابلة مع مسؤولي الهجرة في السفارة الكنديّة في الجزائر العاصمة.

واليوم، وبعد نحو 4 أشهر على وصوله، يشعر عبد الغني تزكرات بالارتياح وهو متفائل بالمستقبل في مجتمعه الجديد.

وأدرك أنّ العديد من المغالطات كانت عالقة بذهنه حول كندا، من جرّاء ما طالعه على مواقع التواصل الاجتماعي.

عبد الغني تزكرات يتحدّث لتلفزيون راديو كندا
عبد الغني تزكرات يتحدّث لتلفزيون راديو كندا © Radio-Canada

ويواجه المهاجر الشاب الذي وصل مع زوجته وطفله، كما كلّ الواصلين حديثا، تحدّيات عديدة للتأقلم مع واقعه الجديد المختلف عمّا كان يعيشه في وطنه الأم.

ولكنّه يعمل بجدّ على تدبّر أموره، ويلقى مساعدة الأصدقاء والمنظّمات والمراجع الحكوميّة المختصّة في مساعدة المهاجرين.

ونجح بفضل المساعدة في إعداد سيرته الذاتيّة وفق الطريقة المألوفة في كندا، وحصل على معادلة واحدة من شهادتين حملهما معه من الجزائر.

وشارك في اكثر من صالون للعمل في مونتريال وفي مدينة شربروك القريبة منها.

ويرى أنّ صالون العمل أفضل وسيلة للتقريب بين المهاجر الباحث عن عمل والشركات والمؤسّسات التي تبحث عن موظّفين.

اجريت مقابلة مع عبد الغني تزكرات وسألته فيها عن مسيرة الهجرة وانطباعاته حول كندا وبصورة خاصّة حول مدينة مونتريال التي يقيم فيها.

Latest comments

LEAVE A COMMENT