سيارة وسيم الرملي الذي ألغت وزارة الخارجية الكندية قرار الموافقة على تعيينه قنصلاً فخرياً لسوريا في مونتريال ويبدو عليها العلم السوري وصورة الرئيس السوري بشار الأسد (Facebook / Waseem Ramli)

ما السبيل لتعيين قنصل فخري لسوريا في مونتريال يكون مقبولاً من كافة السوريين؟

Share

الاعتراض الواسع في أوساط الجالية السورية في كندا على تعيين رجل الأعمال السوري وسيم الرملي، الذي يدعم علناً وبقوة الرئيس السوري بشار الأسد، قنصلاً فخرياً في مونتريال كان حاسماً في دفع الحكومة الكندية إلى المسارعة أمس إلى إصدار بيان تعلن فيه الإلغاء الفوري لقرارٍ سابق لوزارة الشؤون العالمية قضى بالموافقة على تعيين الرملي قنصلاً فخرياً تمهيداً لاستئناف القنصلية السورية في مونتريال مهامها في الأول من تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

فقد قالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند في بيان نشرته على صفحتها على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي إن آراء وسيم الرملي العلنية في وسائل الإعلام وعلى مواقع التواصل هي "صادمة وغير مقبولة"، وإن أي شخص يشاطر هذه الآراء لا يستحق مطلقاً موافقة وزارة الشؤون العالمية على تعيينه في المنصب الذي عُهد إليه.

وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند متحدثة في مجلس العموم في أوتاوا (أرشيف) / Adrian Wyld / CP

وذكّرت فريلاند بأن "كندا تندّد بانتهاكات القانون الدولي وحقوق الإنسان من قبل بشار الأسد ونظامه، ومن ضمنها الهجمات البغيضة بالأسلحة الكيميائية ضد المدنيين".

وتقدّمت فريلاند بالاعتذار من "سوريين كثيرين" في كندا، ومن بينهم متطوعو "الدفاع المدني السوري" المعروفون أيضاً بـ"الخوذات البيضاء"، الذين وجدوا أنفسهم في "وضع صعب" جراء تعيين الرملي قنصلاً فخرياً.

ويضع وسيم الرملي على صفحته على موقع "فيسبوك" للتواصل صورةً تجمعه برئيس الحكومة الكندية زعيمِ الحزب الليبرالي الكندي جوستان ترودو خلال حفل لجمع التبرعات للحزب أُقيم في حزيران (يونيو) الفائت.

وقال ترودو يوم الثلاثاء إنه تحدث مع فريلاند وإنها أكّدت له أنها "تحاول فهم ما حصل" في موضوع قبول الحكومة تعيين الرملي قنصلاً فخرياً.

وسيم الرملي (إلى اليسار) إلى جانب رئيس الحكومة الكندية، زعيم الحزب الليبرالي الكندي، جوستان ترودو خلال حفل لجمع التبرعات للحزب في حزيران (يونيو) الفائت (Facebook / Waseem Ramli)

يُشار إلى أن كندا قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع نظام بشار الأسد في سوريا وأن السفارة السورية في أوتاوا مغلقة.

كيف وافقت الحكومة الكندية أساساً على تعيين وسيم الرملي قنصلاً فخرياً؟ وهل القلق الذي أبداه سوريون كُثر في كندا من تعيين الرملي قنصلاً فخرياً في محله؟ وما السبيل لتعيين قنصل فخري جديد في مونتريال يكون مقبولاً من كافة السوريين وفي وقتٍ هم بأمس الحاجة إلى خدمات قنصلية؟ محاور تناولتُها مع رئيس "المنتدى الديمقراطي السوري الكندي" والمدير العام لـ"منظمة مسار من أجل الديمقراطية والحداثة" في مونتريال، المدوّن الكندي السوري الأستاذ عماد الظواهرة، في حديث أجريتُه معه اليوم.

(راديو كندا / راديو كندا الدولي)

استمعوا
Share
فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*