عبد الحق صاري، عضو مجلس بلدية مونتريال ونائب رئيس لجنة السلامة العامة في مدينة مونتريال وينتمي لحزب المعارضة في البلدية Ensemble Montreal - الصورة : Facebook

عبد الحق صاري، عضو مجلس بلدية مونتريال ونائب رئيس لجنة السلامة العامة في مدينة مونتريال وينتمي لحزب المعارضة في البلدية Ensemble Montreal - الصورة : Facebook

مَنْع عضو عربي الاصل في بلدية مونتريال من حضور ندوة صحفية حول…التمييز

Share

منعت أول أمس الإثنين ، شرطة مونتريال (ٍSPVM) عضو مجلس البلدية ، عبد الحق صاري، من حضور الندوة الصحفية التي أعقبت نشر تقرير كشف أن السود والسكان الأصليين والشباب العرب يعانون من "التحيز النظامي بسب الانتماء العرقي" من قبل أعوان شرطة المدينة.

وقال عضو مجلس بلدية مونتريال إن الشرطي منعه من الدخول بحجة أنه ليس صحفيا. وفي مقابلة أجريتها معه عبر الهاتف أكّد عبد الحق صاري أنه "ليس هناك أي أمر بمنع عضو في المجلس البلدي من الحضور. وهذا أمر غير مقبول."

ويرى بعض المراقبين أنّ في ذلك مفارقة، كون عبد الحق صاري المغربي الأصل، يشغل منصب نائب رئيس لجنة السلامة العامة في مدينة مونتريال. وهوينتمي لحزب المعارضة في البلدية Ensemble Montreal.

وتمكّن صحفي من هيئة الإذاعة الكندية من تسجيل الملاسنة التي وقعت بين عبد الحق صاري وأحد أعوان الشرطة. وتفاعل رواد موقع التواصل الإجتماعي على تويتر وفيسبوك مع فيديو الحادثة.

"إذا كنتم تريدون القيام بعمل حول التنميط العنصري، فقد أخطأتم هدفكم! "، عبد الحق صاري متحدّثا إلى الشرطة التي منعته من دخول القاعة

ورفضت شرطة مونتريال التعليق على الحادث إلى حدّ الآن.

وتُشير الدراسة التي نُشرت اليوم الإثنين في مقرّ شرطة مونتريال بأنه فيفي حين زادت الاستجوابات بشكل عام بنسبة 143 ٪ خلال هذه الفترة (من 19.000 إلى 45.000) ، ارتفع بشكل أكبر عدد تلك التي تستهدف غير البيض.

ويشمل ربع هذه الاعتقالات أشخاصًا سود، بينما يمثلون أقل من 10٪ من سكان مونتريال.

وفيما يخص الشباب العرب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 سنة،  فهم أكثر عرضة للاستجواب بأربعة أضعاف من الشباب البيض، وفقا للتقرير.

"طلبي الوحيد هو الإعتذار، ليس لشخصي بل للمواطنين الذين انتخبوني ولأعضاء المجلس البلدي. لأن ما وقع قد يحدث لأي عضو آخر. هذا أمر خطير والأخطر منه هو التقرير الذي كشف عن تعامل الشرطة مع المواطنين."، عبد الحق صاري

وفي المقابلة التي أجريتها معه اليوم تطرّق عبد الحق صاري إلى التقرير وذكّر أنه اقترح تزويد أعوان الشرطة بكاميرات لمراقبة تدخّلاتهم. لكن طلبه قوبل بالرفض من قبل عمدة مونتريال، فاليري بلانت، ومن الشرطة. ويمكن الاستماع إلى المقابلة بالنقر على الصورة أعلاه.

(راديو كندا الدولي)

روابط ذات صلة:

من هم الكنديون من أصول عربية ؟

السود والسكان الأصليون والشباب العرب أكثر عرضةً للتمييز من قبل شرطة مونتريال

Share
فئة:مجتمع، هجرة ولجوء
كلمات مفتاحية:

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*