رئيس حزب القوّات اللبنانيّة سمير جعجع (الثاني من اليمين) وقنصل لبنان العام في مونتريال أنطوان عيد وزوجته في 08-10-2019/ Nicolas Dib

رئيس حزب القوّات اللبنانيّة سمير جعجع (الثاني من اليمين) وقنصل لبنان العام في مونتريال أنطوان عيد وزوجته في 08-10-2019/ Nicolas Dib

رئيس “القوّات اللبنانيّة” سمير جعجع يلتقي الجالية في قنصليّة لبنان في مونتريال

Share

أقام قنصل لبنان العام في مونتريال الأستاذ انطوان عيد حفل عشاء على شرف رئيس حزب القوّات اللبنانيّة  سمير جعجع وعقيلته عضوة البرلمان اللبناني  ستريدا جعجع.

وحضر اللقاء عدد من أبناء الجالية والفعاليّات الروحيّة والاجتماعيّة، واستمعوا إلى الضيفين ونقلوا لهما قلقهم على الأوضاع في الوطن الأمّ.

قنصل لبنان العام أنطوان عيد استهلّ مرحّبا بالضيوف في "بيت اللبنانيّين" في مونتريال، وأثنى على أبناء الجالية مشيرا إلى طموح اللبنانيّين، منوّها بشعار الخارجيّة اللبنانيّة "طموحنا العالم".

وأكّد على اندماج الجالية اللبنانيّة في مختلف الميادين الاقتصاديّة والسياسيّة والعلميّة والثقافيّة، مشيرا إلى وجود اعضاء في مجلس العموم الكندي من أصل لبناني.

ستريدا جعجع عضوة مجلس النوّاب اللباني تتلقّى باقة من الزهر في قنصليّة لبنان العامّة في مونتريال في 08-10-2019/Nicolas Dib

ستريدا جعجع عضوة مجلس النوّاب اللباني تتلقّى باقة من الزهر في قنصليّة لبنان العامّة في مونتريال في 08-10-2019/Nicolas Dib

وتوجّه إلى رئيس حزب القوّات اللبنانيّة سمير جعجع الذي "لم يتخلُّ يوما عن قضيّته ومبادئه ودفع الثمن سنوات من الاعتقال، وحملت مشعل الحريّة ومشعل القضيّة السيّدة الفاضلة زوجته ستريدا جعجع ورفاق كثر لم يخافوا لا التهديد ولا الوعيد، وظلّوا صامدين وشامخين شموخ الأرز الذي لا ينحني إلاّ للخالق" كما قال القنصل العام أنطوان عيد.

وتحدّث القنصل العام عن مشاعر القلق التي تراود أبناء الجالية اللبنانيّة في كندا ولبنانيّي الانتشار بسبب الأوضاع الصعبة في الوطن الأم، والذين يتحسّرون على زمن بغير بعيد كانت فيه شواطئ لبنان مقصدا للسيّاح من حول العالم وأصبحت اليوم مصدر تلوّث للبحر المتوسّط.

وأشاد بكندا التي يعيش  الجميع فيها تحت سقف القانون، وينعمون بالمساواة بغضّ النظر عن العرق او الدين أو اللون.

الحضور طرح أسئلة على رئيس حزب القوّات اللبنانيّة سمير جعجع خلال لقاء في قنصليّة لبنان في مونتريال/Nicolas Dib

الحضور طرح أسئلة على رئيس حزب القوّات اللبنانيّة سمير جعجع خلال لقاء في قنصليّة لبنان في مونتريال/Nicolas Dib

وتوجّهت ستريدا جعجع  عضوة البرلمان اللبناني بعد ذلك بكلمة شكرت فيها القنصل العام الأستاذ أنطوان عيد وأبناء الجالية الذين ما زال الكثيرون منهم يهاجرون بحثا عن مستقبل لهم ولأولادهم.

وسألت لدى وصولها إلى مونتريال كما قالت، عن عدد اللبنانيّين الذين شاركوا في الانتخابات النيابيّة الاخيرة  التي جرت في لبنان عام 2018، فقيل لها إنّ نحوا من 11 ألفا من أصل 250 ألف كندي لبناني  تسجّلوا للتصويت في الانتخابات، ولم يصوّت إلّا نحو من 6 آلاف من المسجّلين.

وتحدّثت عن تكتّل "الجهوريّة القويّة" الذي يسعى  لبناء دولة قويّة، دولة القانون، دولة يتمّ فيها بناء المؤسّسات ومحاربة الفساد.

رئيس حزب القوّات اللبنانيّة سمير جعجع قال في مستهلّ كلمته إنّه يفضّل في هذا اللقاء أن يتحدّث باختصار وأن يستمع أكثر إلى أسئلة الحضور.

ورغم صعوبة الأوضاع في البلاد، لا بدّ أن نبقى متعلّقين بمبادئ الدولة ومؤسّساتها، وأن تكون الدولة فعليّة كما قال.

وأعرب عن أسفه لأنّ لبنان يفتقر  اليوم إلى رجالات دولة، و ما من دولة فعليّة لدينا كما قال، لأنّ الدولة الفعليّة لا تتنازل عن  قرارها السيادي لفريق آخر، ومن أولى واجباتها أن تحافظ على سيادتها وأن تكون مسؤولة عن كلّ شيء، وعن شؤون المواطنين وشجونهم.

استمعوا
Share
فئة:دولي، سياسة
كلمات مفتاحية:، ، ، ، ، ،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 حرف متوفر

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: : اللياقة – نت

اللياقة – نت :

شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

  1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  2. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  3. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  4. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  5. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  6. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  7. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  8. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  9. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  10. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  11. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  12. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  13. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  14. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  16. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  17. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  18. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

*