شارل أبو خالد 0الثاني من اليسار) رئيس غرفة التجارة والصناعة الكنديّة اللبنانيّة/CCICL

شارل أبو خالد (الثاني من اليسار) رئيس غرفة التجارة والصناعة الكنديّة اللبنانيّة/CCICL

غرفة التجارة الكنديّة اللبنانيّة في عيدها الثلاثين

Share

الحفاظ على روابط التواصل مع الأوطان الأمّ هدف تسعى إليه الجاليات المهاجرة في كندا بالإجمال.

ويعمل أبناء هذه الجاليات  على مدّ الجسور بين الوطن الأمّ وكندا، وتنشط جمعيّات ومنظّمات عديدة على تعزيز الروابط الثقافيّة والتجاريّة والاكاديميّة وسواها بين البلدين.

غرفة التجارة والصناعة الكنديّة اللبنانيّة ومقرّها في مونتريال، واحدة من الهيئات التي تنشط في تعزيز التبادل التجاري بين كندا ولبنان.

وتحتفل الغرفة هذه السنة بمرور 30 عاما على تأسيسها كما قال لي رئيسها شارل أبو خالد في حديث اجريته معه عبر الهاتف.

وتزامن تأسيسها مع قرب نهاية الحرب اللبنانيّة، و رغب ابناء الجالية في ان يتعاونوا مع الكنديّين في إعادة إعمار بلدهم.

تنظّم غرفة التجارة الكنديّة اللبنانيّة حفلها السنوي وتلقي فيه الضوء على النجاحات التي حقّقها أبناء الجالية في كندا/CCICL

تنظّم غرفة التجارة الكنديّة اللبنانيّة حفلها السنوي وتلقي فيه الضوء على النجاحات التي حقّقها أبناء الجالية في كندا/CCICL

وتوسّع الهدف شيئا وشيئا نظرا لوجود جالية لبنانيّة كبيرة العدد وفاعلة في المجتمع الكندي كما قال شارل أبو خالد، وسعت الغرفة لتعزيز العلاقات بين أفراد الجالية أنفسهم و لتعريف الجاليات الأخرى بأنشطتهم.

وتعمل الغرفة على النطاق السياسي مع السلطات الكنديّة على المستويات الفدراليّة والمحليّة والبلديّة، كما تعمل  على المستوى الاقتصادي مع غرف تجاريّة أخرى، وتنظّم سنويّا العديد من المحاضرات حول عدد من القضايا.

وتقيم غرفة التجارة والصناعة الكنديّة اللبنانيّة حفلها السنوي وتلقي من خلاله الضوء على النجاحات التي يحقّقها أبناء الجالية في كندا بفضل المثابرة والعمل الجدّي كما قال رئيس الغرفة شارل أبو خالد.

شارل أبو خالد رئيس غرفة التجارة الكنديّة اللبنانيّة يقول إنّ عنصر الشباب حاضر وفاعل في الغرفة/CCICL

شارل أبو خالد رئيس غرفة التجارة الكنديّة اللبنانيّة يقول إنّ عنصر الشباب حاضر وفاعل في الغرفة/CCICL

ويهمّ الغرفة أن توظّف هذه الخبرات لمساعدة أبناء الجالية اللبنانيّة والوطن الأم على حدّ سواء، خصوصا أنّ لديها العديد من الأشخاص العاملين في أكثر من مجال والمستعدّين لتقديم المساعدة كما قال ضيفنا.

والغرفة على تواصل مستمرّ مع الخارجيّة اللبنانيّة ومع غرفة تجارة بيروت، ولكنّها تجد صعوبة في توظيف الخبرات لمساعدة الوطن الأمّ الذي يعاني أوضاعا اقتصاديّة صعبة للغاية.

ويشير شارل أبو خالد  إلى تعيين مندوب تجاري للبنان في كندا، و إلى الجهود المبذولة لتذليل العقبات التي تقف في وجه تعزيز التبادل التجاري الكندي اللبناني.

ويشير إلى أهميّة التعاون بين القطاعين الخاص والعام، وإلى أنّ العمل جار لتصدير البضائع من لبنان إلى كندا و تصدير الخبرات الكنديّة إلى لبنان.

وتولي غرفة التجارة والصناعة الكنديّة اللبنانيّة اهتماما خاصا بالشباب من أبناء الجالية وتعمل على مساعدتهم، وعنصر الشباب نشط وفاعل، ولدى الغرفة صندوق تقدّم من خلاله منحا دراسيّة لعدد من الطلّاب الجامعيّين من أصول لبنانيّة من بين المتفوّقين في دراستهم.

و الشباب هم المستقبل، وقد سلّم الجيل الأوّل من المؤسّسين المشعل للجيل الجديد كما قال رئيس غرفة التجارة والصناعة الكنديّة اللبنانيّة شارل أبو خالد في  ختام حديثه لإذاعتنا.

استمعوا
Share
فئة:مجتمع
كلمات مفتاحية:،

هل لاحظتم وجود خطاّ ما؟ انقر هنا!

@*@ Comments

اترك تعليقاً

ملاحظة : تعترفون ، عبر إرسال تعليقاتكم ، بحق راديو كندا الدولي بنشرها كاملة أو متجزأة أو بأية صورة كان . وتجدر الإشارة إلى أن راديو كندا

الدولي غير مسؤول عن الآراء التي تعبرون عنها. وسيتم الاطلاع على تعليقاتكم ونشرها في حال احترامها لقواعد السلوك على الإنترنيت أي: اللياقة – نت

آداب
شروط استخدام الموقع

ندما تعبر عن رأيك الشخصي عبر منبر إعلامي ، عليك أن تكون لائقا ومهذبا كما لو أنك تخاطب شخصا وجها لوجه . فالإهانات والتهجمات الشخصية غير مسموحة . ذلك أن عدم الموافقة على رأي ما أو فكرة ما أو حدث ما شيء ، وعدم احترام الآخر شيء أخر. فذوو العقول الراجحة لا يتفقون دائما وهذا بدون شك يصب في مصلحة النقاش.

اللياقة – نت هي مجموعة قواعد السلوك التي يجب أن يحترمها من يستعمل شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الراغب في استعمال تلك الوسائل أن يطلع على تلك القواعد قبل المشاركة في أي حوار وإلا تعرض للمنع من المشاركة.

    1. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي ليست مغفلة . فعند التسجل على المستعمل ذكر اسمه وكنيته ومكان إقامته التي تظهر على الشاشة عند نشره أي تعليق . ولراديو كندا الدولي الحق في عدم نشر أي تعليق إذا ما شك في صحة هوية الناشر.
  1. إن سرقة هوية أي كان بهدف التضليل والإساءة للآخر تعتبر جنحة خطيرة تستدعي الطرد . ـ إن منابر راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بصرف النظر عن السن والعرق والدين والجنس أو التوجه الجنسي.
  2. إن منابر التواصل في راديو كندا الدولي مفتوحة للجميع بغض النظر عن السن والعرق والدين والجنس والتوجه الجنسي.
  3. أن الأقوال الافترائية والحاقدة والعنصرية والكارهة للأجانب والمثليين والمهينة أو المميزة بحق المرأة أو تجاه الأصل العرقي أو الديني أو بحق فئة عمرية لن تنشر .
  4. إن الكتابة بالخط العريض أو تسطير الكلمات أمر ممنوع.
  5. إن التعابير المبتذلة والنابية والمسيئة ممنوعة فالمنابر مواقع عامة وما يكتب عليها يمكن أن يسيء إلى البعض . ومن يستعمل لغة غير لائقة يتعرض للطرد.
  6. إن الاحترام المتبادل واجب على المستعملين . لذلك فالإهانات ممنوعة وكذلك التهديد ومضايقة الآخرين . وبإمكانكم معارضة الرأي الآخر دون مهاجمته.
  7. إن تبادل الحجج والآراء المتناقضة هو عنصر أساسي لنقاش سليم شرط ألا يتحول إلى حوار شخصي بين مشاركين يتناقشان دون الاهتمام بسائر المشاركين . وهذا النوع من المشاركة لن ينشر.
  8. إن راديو كندا الدولي يبث بخمس لغات لذلك فالنقاش عبر المنتديات يجب أن يتم باللغة نفسها المستعملة في الموقع أو في اللغتين الرسميتان ، الفرنسية و الانجليزية ، باستثناء بعض الكلمات ، محظور . كما أن الرسائل غير المتعلقة بموضوع النقاش لن تنشر.
  9. إن إرسال رسائل متكررة يضر بالتبادل والنقاش لذلك فهو غير مسموح .
  10. إن تضمين التعليقات صوراً أو أي نوع من الملفات ممنوع . أما تضمين الرسائل وصلات لمواقع أخرى فمسموح شرط أن تحترم تلك المواقع سلوك اللياقة على الإنترنيت علماً أن راديو كندا الدولي غير مسؤول بتاتاً عن مضمون تلك المواقع .
  11. إن نقل نص للغير ، حتى لو كان إسم الكاتب مذكوراً ، أمر غير مسموح إذا كان النص يشكل معظم التعليق .
  12. إن نشر الدعاية أو الدعوة للتحرك بأي شكل من الأشكال ممنوع عبر منابر راديو كندا الدولي
  13. إن كل التعليقات وسائر أشكال المحتوى يتم الكشف عليها مسبقاً ويحتفظ راديو كندا الدولي بحق عدم نشرها .
  14. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق إقفال أي منبر كان أي وقت كان ودون سابق إنذار .
  15. يحتفظ راديو كندا الدولي بحق تغيير قواعد السلوك هذه في أي وقت كان وبدون سابق إنذار .
  16. إن المشاركة في منابر راديو كندا الدولي تسمح له بنشر التعليقات على شبكة الإنترنيت لمدة غير محددة ، ما يعني أيضا أن تلك الرسائل ستكون متوفرة على محركات البحث عبر الإنترنيت .
  17. إن راديو كندا الدولي ليس ملزماً بسحب رسائلكم من على شبكة الإنترنيت في حال طلبتم ذلك . لذلك ندعوكم للتفكير ملياً بما تودون نشره وانعكاساته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*